أحاديث نبوية شريفة قصيرة - ويكي عربي

أحاديث نبوية شريفة قصيرة

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 24 فبراير 2021
أحاديث نبوية شريفة قصيرة

أحاديث نبوية صحيحة عن الأخلاق الرسول شريفة قصيرة الصبر للأطفال مفيدة مكتوبة سلسلة البخاري

أحاديث شريفة قصيرة عن النبي

أحاديث نبوية شريفة قصيرة وهي كما يلي:

  • أوصى النبي صلى الله عليه وسلم معاذ بن جبل فقال له: (اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن) رواه الترمذي، وقال: حديث حسن.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أوصني، قال النبي: (لا تغضب فردد مراراً، قال: لا تغضب). متفق عليه.
  • عن فضالة بن عبيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في حجة الوداع: (ألا أخبركم من المسلم، من سلم المسلمون من لسانه ويده، والمؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله عز وجل). رواه أحمد.
  • عن عبد الله بن بسر رضي الله عنه: أن رجلاً قال: يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كثرت علي فأخبرني بشيء أتشبث به، قال النبي: (لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله). رواه الترمذي وحسنه.
  • عن عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صمت نجا). رواه الترمذي وأحمد.
  • عن أبي بردة عن أبي موسى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً). متفق عليه.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: (أوصيكم بتقوى الله، والسمع والطاعة؛ وإن عبد حبشي، فإنه من يعش منكم ير اختلافاً كثيراً، وإياكم ومحدثات الأمور، فإنها ضلالة، فمن أدرك ذلك منكم فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عضوا عليها بالنواجذ) رواه الترمذي، وقال: حديث حسن صحيح.
  • عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (أفضل الذكر لا إله إلا الله، وأفضل الدعاء الحمد لله). رواه ابن ماجه والترمذي وحسنه.
  • عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن)”.
  • عن سهل بن سعد رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما في أيدي الناس يحبوك).
  • عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (فاتقوا الدنيا، واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنة).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث: صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام.
  • وروى ابن ماجه عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم مر به وهو يغرس غرساً فقال النبي: (يا أبا هريرة: ما الذي تغرس؟ قلت: غراسا لي، قال: ألا أدلك على غراس خير لك من هذا؟ قال: بلى يا رسول الله، قال: قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، يغرس لك بكل واحدة شجرة في الجنة). قال الشيخ الألباني: صحيح.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا أبا هريرة: كن ورعا تكن أعبد الناس، وكن قنعا تكن أشكر الناس، وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا، وأحسن جوار من جاورك تكن مسلما، وأقل الضحك، فإن كثرة الضحك تميت القلب). قال الشيخ الألباني: صحيح.
  • في بر الوالدين: سأل رجل اسمه جاهمة النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: (يا رسولَ اللَّهِ إنِّي كنتُ أردتُ الجِهادَ معَكَ أبتغي بذلِكَ وجْهَ اللَّهِ والدَّارَ الآخرةَ، قالَ: ويحَكَ أحيَّةٌ أمُّكَ؟ قُلتُ: نعَم، قالَ: ارجَع فبِرَّها، ثمَّ أتيتُهُ منَ الجانبِ الآخَرِ، فقلتُ: يا رسولَ اللَّهِ إنِّي كنتُ أردتُ الجِهادَ معَكَ أبتغي بذلِكَ وجهَ اللَّهِ والدَّارَ الآخرَةَ، قالَ: وَيحَكَ أحيَّةٌ أمُّكَ؟ قلتُ: نعَم يا رسولَ اللَّهِ، قالَ: فارجِع إليْها فبِرَّها، ثمَّ أتيتُهُ من أمامِهِ، فقُلتُ: يا رسولَ اللَّهِ، إنِّي كنتُ أردتُ الجِهادَ معَكَ أبتغي بذلِكَ وجْهَ اللَّهِ والدَّارَ الآخرةَ، قالَ: ويحَكَ أحيَّةٌ أمُّكَ؟ قُلتُ: نعَم يا رَسولَ اللَّهِ، قالَ: ويحَكَ الزَم رِجلَها فثمَّ الجنَّةُ).
  • في بر الوالدين: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (رَغِمَ أنْفُهُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُهُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُهُ قيلَ: مَنْ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: مَن أدْرَكَ والِدَيْهِ عِنْدَ الكِبَرِ، أحَدَهُما، أوْ كِلَيْهِما، ثُمَّ لَمْ يَدْخُلِ الجَنَّةَ).
  • في بر الوالدين: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (رضا الربُّ في رضا الوالدينِ، وسخطُهُ في سخطِهما).
  • في بر الوالدين: سأل رجل النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: (يا رَسولَ اللَّهِ، مَن أحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أبُوكَ).
  • في بر الوالدين: جاء رَجُلٌ إلى النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، واستأذَنَه في الجهادِ، فقال له النبي: (أحَيٌّ والداكَ؟ قال: نعمْ، قال: ففيهما فجاهِدْ).
  • في بر الوالدين: سأل عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- النبي، فقال: (أيُّ الأعمالِ أحَبُّ إلى اللهِ تعالى؟ قال: الصَّلاةُ لِوَقتِها، فقُلتُ: ثم أيُّ؟ قال: ثم بِرُّ الوالدينِ، ثم قُلتُ: ثم أيُّ؟ قال: الجِهادُ في سَبيلِ اللهِ عزَّ وجلَّ ولوِ استَزَدتُه لزادَني).

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

244 مشاهدة