حديث أصبح من عبادي القدسي - ويكي عربي

حديث أصبح من عبادي القدسي

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 15 مارس 2021
حديث أصبح من عبادي القدسي

الحديث القدسي

الحديث القدسي هو ما يرويه الرسول – صلى الله عليه وسلم – عن الله سبحانه وتعالى بألفاظه، ودون التعبد بهذه الألفاظ، وليس للتحدي والإعجاز.[1]

حديث أصبح من عبادي القدسي

عن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال: صلَّى لنا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – صلاة الصبح بالحديبية على إِثْر سماء كانت من الليلة ، فلما انصرف أقبل على الناس فقال: (هل تدرون ماذا قال ربكم ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر ، فأمَّا من قال : مُطِرنا بفضل الله ورحمته ، فذلك مؤمن بي وكافر بالكوكب ، وأما من قال : مُطِرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي ومؤمن بالكوكب) رواه البخاري ومسلم .

  • معاني مفردات:
    • صلَّى لنا: أي صلَّى بنا.
    • الحديبية: اسم موضع قريب من مكة بعضه في الحل وبعضه في الحرم ، سمي باسم بئر كانت هناك ، وقيل باسم شجرة حدْباء .
    • على إثر سماء: عقب نزول مطر .
    • فلما انصرف: أي من صلاته .
    • نوء: مفرد أنواء وهي منازل القمر أو الكواكب والنجوم .

المراجع

  1. ↑ “الفرق بين الحديث القدسي والقرآن“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 15-03-2021، بتصرّف.
  2. ↑ “أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 15-03-2021، بتصرّف.

هل كان المقال مفيداً؟

365 مشاهدة