أقوال الحسن البصري - ويكي عربي

أقوال الحسن البصري

أقوال الحسن البصري

الحسن البصري

الحسن بن أبي الحسن البصري، وهو واحد من أئمة المُسلمين الكبار ومن أعظم علمائها، وأحد حُفاظ القران الكريم، ويُكنَّى بأبي سعيد، وُلدَ الحسن البصري في المدينة المنورة في مرحلة خلافة الصحابي والخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ولقد عاش بين فترات خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه، ولقد نشأ الحسن البصري على العلم وحبه الكبير للعلم ، وكان الصحابي عمر بن الخطاب يقول : “اللهم فقّههُ في الدِّين وحبّبهُ إلى النَّاس” ، وفي موضوع أقوال الحسن البصري سنتعرف على أهم أقوال الحسن البصري .1

أقوال الحسن البصري

هذه مجموعة من أقوال الحسن البصري : 2

  • إن هذا الدين قويٌّ، وإن الحق ثقيل، وإن الإنسان ضعيف، فليأخذ أحدكم ما يطيق؛ فإن العبد إذا كلَّف نفسَه من العمل فوق طاقتها، خافَ عليها السآمة والتَّرْكَ.
  • المرض زكاة البدن، كما أن الصدقة زكاة المال، فكل جسم لا يشتكي كمثل مال لا يزكَّى.
  • أفضل العمل الفكرة والورع، فمن كانت حياته كذلك نجا، وإلا فليحتسب حياتَه.
  • الفكرة مرآةٌ تُريك حسنتك من سيئتك، ومن اعتمد عليها أفلح، ومن أغفلها افتضَح.
  • احذر ثلاثةً، لا تمكِّن الشيطانَ فيها من نفسك: لا تخلُونَّ بامرأة ولو قلت: أعلِّمها القرآن، ولا تدخل على السلطان، ولو قلت: آمره بالمعروف وأنهاه عن المنكر، ولا تجلس إلى صاحب بدعة؛ فإنه يُمرِضُ قلبك، ويُفسِدُ عليك دينَك.
  • تفقَّد الحلاوة في ثلاثة: في الصلاة، والقراءة، والذكر، فإن وجدت ذلك، فامضِ وأبشِر، وإلا فاعلم أن بابك مغلق، فعَالِجْ فتحَه.
  • لولا ثلاثة ما طأطأ ابن آدم رأسه: الموت، والمرض، والفقر، وإنه بعد ذلك لوثاب.
  • أيها الناس، إنا والله ما خُلقنا للفناء، ولكنا خُلقنا للبقاء، وإنما ننقل من دار إلى دار.
  • من وقَّر صاحب بدعة، فقد سعى في هدم الإسلام.
  • احذروا العابد الجاهل، والعالم الفاسق؛ فإن فيهما فتنةً لكل مفتون.

من أقوال الحسن البصري

  • ابنَ آدم، لا يغرنَّك أن تقول: المرءُ مع من أحب؛ فإنك لن تلحق الأبرارَ إلا بأعمالهم، وإن اليهود والنصارى لَيُحبُّون أنبياءهم، ولا والله ما يحشرون معهم، ولا يدخلون في زمرتهم، وإنهم لحصب جهنم هم لها واردون.
  • لا تزالُ هذه الأمة بخير، ولا تزال في كَنَفِ الله وستره، وتحت جناح ظلِّه ما لم يرفق خيارُهم بشرارهم، ويُعظِّم أبرارُهم فجَّارَهم، ويَمِلْ قراؤهم إلى أمرائهم، فإذا فعلوا ذلك، رفعت يد الله عنهم، وسُلِّط عليهم الجبابرة فساموهم سوء العذاب، ولعذابُ الآخرة أشقُّ وأبقى، وقذف في قلوبهم الرعب.
  • يا عجبًا لألسنة تصف، وقلوب تعرف، وأعمال تخالف.
  • يحاسب الله سبحانه المؤمنين يومَ القيامة بالمنَّة والفضل، ويعذِّبُ الكافرين بالحُجة والعدل.
  • مَن دخل مداخل التهمة، لم يكن له أجر الغِيبة.
  • مَن أحب أن يعلمَ ما هو فيه، فليعرض عملَه على القرآن؛ ليتبيَّن له الخسران من الرُّجحان.
  • رحم الله عبدًا عرض نفسه على كتاب الله، فإن وافق أمره، حمد الله، وسأله المزيد، وإن خالف، استعتَب ورجع من قريب.
  • يا عجبًا لابن آدم حافظاه على رأسه، لسانه قلمهما، وريقُه مدادهما، وهو بين ذلك يتكلم بما لا يعنيه.

أجمل أقوال الحسن البصري

  • ابن آدم، تحبُّ أن تُذكر حسناتك، وتكره أن تذكر سيئاتك، وتؤاخِذُ غيرَك بالظن، وأنت مقيم على اليقين، مع علمك بأنك قد وُكِّل بك ملكان يحفظان عليك قولَك وعملك.
  • إياكم والمدح؛ فإنه الذبح.
  • ما أنصف ربَّه عبدٌ اتهمه في نفسه، واستبطأه في رزقه.
  • لا شيء أَوْلَى بأن تقيده من لسانك، ولا شيء أولى بألا تقبله من هواك.
  • ما الدابة الجموح بأحوجَ إلى اللجام الممسك من نفسك.
  • ابن آدم، إنك لست بسابق أجلك، ولا بمغلوب على رزقك، ولا بمرزوق ما ليس لك، فلمَ تَكْدَحُ؟ وعلامَ تقتل نفسك.
  • من لم يجرب الأمور خُدِعَ، ومن صارع الحق صرع.
  • ابن آدم بين ثلاثة أشياء: بليَّةٍ نازلة، ونعمة زائلة، ومَنيَّةٍ قاتلة.
  • ابن آدم، قدِّم ما شئت من عمل صالح أو غيره؛ فإنك قادم عليه، وأخِّر ما شئت أن تؤخِّر؛ فإنك راجع إليه.
  • مَن أدرك آخرَ الزمان، فليكن حِلسًا من أحلاس بيته.
  • من ذم نفسَه في الملأ، فقد مدَحَها، وبئس ما صنع.
  • لا تَكُن شاةُ الراعي أعقلَ منك؛ تزجرها الصيحة، وتطردها الإشارة.
  • المؤمن لا يلهو حتى يغفل، فإذا تفكَّر حزن.
  • المُراعي لعملِه كالمدافع في الحرب عن نفسه؛ بل مراعاة العمل أفضل وأكثر أجرًا.
  • ثلاثة لا غيبةَ فيهم: الفاسقُ المعلن بفسقِه؛ أن يذكر ذلك منه، وصاحب البدعة؛ أن يذكر ببدعته، والإمام الجائر؛ أن يذكر بجوره.
  • لقد مضى بين أيديكم أقوام، لو أنفق أحدهم عددَ الحصى، لخشي ألا يُقبَلَ منه ولا ينجو؛ لعِظَمِ الأمر في نفسه.

هل كان المقال مفيداً؟

  1. “الحسن البصري”، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-01-2020. بتصرّف.[]
  2. “من أقوال الحسن البصري في الحكم والمواعظ”، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 31-01-2020. بتصرّف.[]
664 مشاهدة