اداب الطعام | موسوعة ويكي عربي

اداب الطعام

كتابة: د. نور ابو جامع - آخر تحديث: 6 ديسمبر 2019
اداب الطعام

من اداب الطعام

اداب الطعام – هذه جملة من الآداب الشرعية في الطعام، ينبغي الأخذ بها، لما فيها من إحياء لسنة النبي ﷺ، وما فيها من طرد وإبعاد وحرمان للشيطان، الذي يحرص على مشاركة المسلم في مأكله ومشربه وملبسه ومبيته، حتى يتمكن من إغوائه والسيطرة على قلبه وعقله وجوارحه

ولما فيها من تحقيق المصالح الدينية والاقتصادية والاجتماعية 1، ومن هذه الآداب:

ما هي اداب الطـعام

  1. التسمية على الطعام: فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا أكل أحدكم طعامًا فليقل: بسم الله، فإن نسي فليقل: بسم الله أوله وآخره» 2 وعن حذيفة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الشيطان يستحل الطعام أن لا يُذكر اسم الله عليه …» 3 وقال عليه الصلاة والسلام لعمرو بن أبي سلمة: «يا غلام، سمِّ الله، وكل بيمينك …» 4، فإن نسى التسمية في أول الطعام: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من نسى أن يذكر الله عز وجل في أول طعامه، فليقل حين يذكر: بسم الله أوله وآخره، فإنه يستقبل طعامًا جديدًا، أو يمتنع الخبيث مما كان يصيب منه». 5
  2. الأكل باليمين، وعدم الأكل مما أمام الغير -إذا كان في إناء واحد: فعن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه، وإذا شرب فليشرب بيمينه، فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله». 6، وعن عمرو بن أبي سلمة، قال: كنت غلامًا في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكانت يدي تطيش في الصحفة، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يا غلام، سَمِّ الله، وكُلْ بيمينك، وكل مما يليك» 7 فما زالت تلك طعمتي بعد.
  3. الأكل من حافة الطعام لا من وسطه: فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «البركة تنزل في وسط الطعام، فكلوا من حافتيه، ولا تأكلوا من وسطه». 8
  4. عدم الأكل وهو متكئ: لحديث أبي جحيفة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أما أنا فلا آكل مُتَّكئًا». 9
  5. أن لا يعيب الطعام إن كرهه: فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: «ما عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طعامًا قط، إن اشتهاه أكله، وإن كرهه تركه». 10
  6. الاجتماع على الطعام وعدم الأكل منفردًا: لأن كثرة الأيدي على الطعام تزيد بركته، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «طعام الاثنين كافي الثلاثة، وطعام الثلاثة كافي الأربعة …» 11، وقد ورد أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا: يا رسول الله، إنا نأكل ولا نشبع، فقال: «فلعلكم تفترقون؟» قالوا: نعم، قال: «فاجتمعوا على طعامكم، واذكروا اسم الله، يبارك لكم فيه». 12
  7. أكل اللقمة -إذا سقطت- بعد مسح الأذى عنها: فعن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها، فليمط ما كان بها من الأذى، وليأكلها، ولا يدعها للشيطان». 13
  8. لعق الأصابع والقصعة قبل غسل اليد أو مسحها: فعن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم: أمر بلعق الأصابع والصحفة، وقال: «إنكم لا تدرون في أيِّه البركة». 14
  9. حمد الله، والدعاء بعد الفراغ من الطعام: فعن أنس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها، أو يشرب الشربة، فيحمده عليها» 15، وقد ثبتت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة صيغ للحمد والدعاء بعد الفراغ من الطعام، ومن ذلك:
  • أ‌- «الحمد لله الذي كفانا وأروانا، غير مكفيٍّ ولا مكفور». 16
  • ب‌- «الحمد لله كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، غير مكفي، ولا مُودَّعٍ، ولا مُستَغنىً عنه ربَّنا». 16
  • ت‌- «الحمد لله الذي أطعم وسقى وسوَّغه وجعل له مخرجًا». 17
  • ث‌- «اللهم أطعمت وسقيت وأغنيت وأقْنَيْتَ وهديتَ وأحييت، فلك الحمد على ما أعطيت».18
  1. الدعاء لمن قدَّم الطعام: ومما ثبت في ذلك:
  • أ‌- «أفطر عندكم الصائمون، وأكل طعامكم الأبرار، وصلَّت عليكم الملائكة». 19
  • ب‌- «اللهم بارك لهم فيما رزقتهم، واغفر لهم وارحمهم». 20
  1. غسل اليد لإزالة أثر الطعام: فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا بات أحدكم وفي يده غَمر، فأصابه شيء، فلا يلومنَّ إلا نفسه». 21

  1. سالم، أبو مالك كمال بن السيد، ناصر الدين الألباني، عبد العزيز بن باز، محمد بن صالح العثيمين، صحيح فقه السنة وأدلته وتوضيح مذاهب الأئمة، 2003 م، لمكتبة التوفيقية، القاهرة – مصر، ج2/ ص 348[]
  2. أبو داود سليمان بن الأشعث بن إسحاق بن بشير (المتوفى: 275هـ) سنن أبي داود، المحقق: محمد محيي الدين عبد الحميد، المكتبة العصرية، صيدا – بيروت، رقم الحديث 3767 ، ج3/ ص347[]
  3. مسلم، ا بن الحجاج أبو الحسن القشيري النيسابوري (المتوفى: 261هـ)، المسند الصحيح المختصر بنقل العدل عن العدل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحقق: محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء التراث العربي – بيروت، رقم الحديث 2017، ج3/ ص1597[]
  4. البخاري،  محمد بن إسماعيل أبو عبدالله الجعفي،  الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه = صحيح البخاري، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، دار طوق النجاة، الطبعة: الأولى، 1422هـ، رقم الحديث153، ج1/ ص 42[]
  5. أحمد بن محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن أسباط بن عبد الله بن إبراهيم بن بُدَيْح، الدِّيْنَوَريُّ، المعروف بـ «ابن السُّنِّي» (المتوفى: 364هـ)، عمل اليوم والليلة سلوك النبي مع ربه عز وجل ومعاشرته مع العباد، المحقق: كوثر البرني، دار القبلة للثقافة الإسلامية ومؤسسة علوم القرآن – جدة / بيروت، رقم 459، 409 ص[]
  6. مسلم، ا بن الحجاج أبو الحسن القشيري النيسابوري (المتوفى: 261هـ)، المسند الصحيح المختصر بنقل العدل عن العدل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحقق: محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء التراث العربي – بيروت، رقم الحديث 2020 ، ج3/ ص1598[]
  7. البخاري، صحيح البخاري، رقم الحديث5376، ج7/ ص 68[]
  8. ابن ماجة أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني، وماجة اسم أبيه يزيد (المتوفى: 273هـ)، سنن ابن ماجه، محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء الكتب العربية – فيصل عيسى البابي الحلبي، رقم الحديث 3277 ، ج2/ ص 1090[]
  9. البخاري، صحيح البخاري، رقم الحديث5398، ج7/ ص 72[]
  10. البخاري، صحيح البخاري، رقم الحديث3563، ج4/ ص 190[]
  11. البخاري، صحيح البخاري، رقم الحديث5392، ج7/ ص 71[]
  12. ابن البيع،  أبو عبد الله الحاكم محمد بن عبد الله بن محمد بن حمدويه بن نُعيم بن الحكم النيسابوري (المتوفى: 405هـ)، المستدرك على الصحيحين، تحقيق: مصطفى عبد القادر عطا، الطبعة: الأولى، 1411 – 1990، دار الكتب العلمية – بيروت، رقم الحديث 2500 ، ج2/ ص113[]
  13. مسلم، المسند الصحيح، رقم الحديث 2033، ج3/ ص1606[]
  14. مسلم، المسند الصحيح، رقم الحديث 2033، ج3/ ص1606[]
  15. مسلم، المسند الصحيح، رقم الحديث 2734، ج4/ ص2095[]
  16. البخاري، صحيح البخاري، رقم الحديث5459، ج7/ ص 82[][]
  17. أبو داود سليمان بن الأشعث بن إسحاق بن بشير (المتوفى: 275هـ) سنن أبي داود، المحقق: محمد محيي الدين عبد الحميد، المكتبة العصرية، صيدا – بيروت، رقم الحديث3851، ج3/ ص366[]
  18. ابن السُّنِّي: أحمد بن محمد بن إسحاق بن إبراهيم(المتوفى: 364هـ) عمل اليوم والليلة سلوك النبي مع ربه عز وجل ومعاشرته مع العباد، المحقق: كوثر البرني، دار القبلة للثقافة الإسلامية ومؤسسة علوم القرآن – جدة / بيروت، رقم الحديث 465، 416 ص[]
  19. ابن ماجة، أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني، وماجة اسم أبيه يزيد (المتوفى: 273هـ)، سنن ابن ماجه، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء الكتب العربية – فيصل عيسى البابي الحلبي، رقم الحديث 1747 ، ج1/ ص 556[]
  20. أبو داود، سنن أبي داود، رقم الحديث3729، ج3/ ص338[]
  21. النسائي، أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي الخراساني (المتوفى: 303هـ)، السنن الكبرى، تحقيق: حسن عبد المنعم شلبي، الطبعة: الأولى، 1421 هـ – 2001 م، مؤسسة الرسالة – بيروت، رقم الحديث 6878 ، ج6/ ص 312[]
130 مشاهدة