اعمال العشر الأواخر من رمضان - ويكي عربي

اعمال العشر الأواخر من رمضان

اعمال العشر الأواخر من رمضان

العشر الأواخر

العشر الأواخر في رمضان هي أخر عشرة أيام من شهر رمضان المبارك، وفيها يستحب على المسلم الإجتهاد في العبادة، لأن الإجتهاد في هذه الأيام المباركة لها فضل وأجر عظيم، وذلك إستدلالاً بحديث النبي صى الله عليه وسلم في حديث عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت: (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله)، وفي حديث اخر عن عائشة رضي الله عنها انها قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره)، ولقد أمرنا بتحري ليلة القدر في أيام العشر الأواخر من رمضان لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (التمسوها في العشر الأواخر، فإن ضعف أحدكم أو عجز فلا يغلبن على السبع البواقي[1])، وكما جاء في الموسوعة الفقهية: (اتفق الفقهاء على إستحباب مضاعفة الجهد في الطاعات في العشر الأواخر من رمضان، بالقيام في لياليها، والإكثار من الصدقات وتلاوة القرآن الكريم ومدارسته، بأن يقرأ عليه أو يقرأ هو على غيره، وزيادة فعل المعروف وعمل الخير، وذلك تأسياً بالنبي صلى الله عليه وسلم. انتهى.)، وسنتقدم لكم في هذا المقال اعمال العشر الأواخر من رمضان بالأسفل.

اعمال العشر الأواخر من رمضان

فضائل العشر الأواخر

العشر الأواخر من رمضان تعتبر من أفضل وأعظم الليالي على الإطلاق، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يستعد لهم استعدادًا خاصًا ويجتهد فيه ما لا يجتهد في غيره، ومن أفضل اعمال العشر الأواخر من رمضان ما يلي:[3]

  • الإعتكاف والتفرغ لعبادة الله تعالى: كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في العشر الأواخر في رمضان.
  • إعتزال النساء والتفرغ للعبادة: كان النبي صلى الله عليه يعتزل النساء في العشر الاواخر، ويلتزم المسجد بإحياء الليل بالعبادة والصلاة، فكان يشغل نفسه بالعبادة فقط، ولا يضيع منهم شيئاً وحتى في تناول الطعام، ولقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يواصل صيامه إما للسحور أو لأيام متتالية تفرغاً للطاعة، ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الوصال في الصوم فقال له رجل من المسلمين: إنك تواصل يا رسول الله. قال: “وأيكم مثلي! إني أبيت عند ربي يطعمني ويسقيني).
  • ليلة القدر: أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان فقال النبي: (تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان][4]، وعند البخاري: (في الوتر من العشر الأواخر)، فقد خبأها الله تعالى في هذه العشر الاواخر، وتحديداً في ليالي الوتر منها، وذلك حتى يكثر المسلمين من التعبد، وكما قال تعالى في القران الكريم: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ)[5].
    • كان دعاء النبي في ليلة القدر: (اللهم إنك عفوٌ تحب العفو فاعف عني)

المراجع

  1. ↑ رواه البخاري ومسلم
  2. ↑ “الاجتهاد في العشر الأواخر من رمضان“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 03-05-2021، بتصرّف.
  3. ↑ “العشر الأواخر من رمضان“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 03-05-2021، بتصرّف.
  4. ↑ حديث متفق عليه.
  5. ↑ القرأن الكريم، سورة القدر، الأية رقم:3.

هل كان المقال مفيداً؟

160 مشاهدة