الأخطاء دروس متوارية - ويكي عربي

الأخطاء دروس متوارية

الأخطاء دروس متوارية

نخطأ جميعنا في هذه الحياة وتكون النهاية أما العقاب او الهلاك ونمضي في حياتنا اليومية لكننا نغفل عن الحكمة في أخطاءنا لهذا نعود و نتعثر أو نكررها لكن ماذا لو أدركنا أن الخطأ هو قوة و ثقة، يعرفك خطأ من الصديق و من العدو ، أخطائنا هي الفرصة الوحيدة و الثمينة التي تكشف لنا مكامن القوة والضعف لدينا وكأننا نستجمع ذاتنا و نلملم شتاتنا حتى نشكل قارب النجاة و ترسو بأمان .

عندما نخطأ نجد فرصة لأن نجالس أرواحنا فتدور داخلنا حوارات و نقاشات لا يسمع لها صدى الا داخل أجسادنا الصلبة الباردة من الخارجة والمفعمة بالحركة داخليا قلب ينبض وعقل يفكر و أعضاء متوترة متأهبة كأنها فتاة متقلبة المزاج و نصرخ داخلنا الف صرخة مابين القوة وأننا نستطيع و ما بين الضعف بأننا سنكشف وسنقع و نرسم طريق الخلاص في الثانية الواحدة ألف مرة و تشفق علينا نجوم الليل و قمر السماء من أرق التفكير ويملنا السرير و تضجر منا الوسادة فنكون كومة قش متحركة هامدة تارة و مشتعلة تارة إلا أن نخلد إلى النوم مجبرين لا مخيرين لنهرب من هذه الدوامة المنهكة

و في نهاية المطاف يطلق الحكم صفارة النهاية ونهلع كربة منزل جاء صهرها لأول مرة في زيارة عائلية نبدا بالتحضير و التجهيز عن كل ما يدور أن كنا سنسأل عنه أو لا يجب أن نكون على أتم استعداد حتى لو كلفنا ذلك أن نبحث عن اسم ذلك الطبيب الذي ساهم في وجودنا في هذه الحياة طبيب الولادة في تلك المشفى الكئيب وصوت الصراخ الرهيب ونسأله اي ساعة قد ولدنا ربما نستمد منها الحظ ونقرا الطالع لنجد مهربا او شماعة نعلق عليها أعذارنا و نطوي تلك الصفحة في خباثة و نظرات ثعلب ماكر نعلم ما فيها من ثغرات وأخطاء لكننا نكابر ونتهرب و نمضي لنعود من جديد

هل لديك سؤال؟

98 مشاهدة