معلومات دينية

الجن طعامه واشكاله وصفاته

الجن طعامه واشكاله وصفاته

من هو الجن

الجن طعامه واشكاله وصفاته – الجِنّ (اسم جمع لكلمة “الجَانّ” ، ومفردها “جِنِّيّ“، أو “جِنِّيَّة“)، وفي القاموس : المفرد يسمى جني والأنثى تسمى جنية، وهو من الفعل جَن (بفتح الجيم وتشديد النون وفتحها) وهو بمعنى أستتر وغطى ومنها قولهُ في القرآن: 1)فلما جن عليه الليل، أي سترهُ ظلام الليل وغطاه، وهم وبحسب الأديان والأساطير العربية القديمة الجن مخلوقات تعيش في ذات العالم ولكن لا يمكن رؤيتها عادة، وهي خارقة للطبيعة التي تدركها حواسنا، لهاعقول وفهم، ويقال إنما سميت بذلك لأنها تستتر ولا تُرى.

فلم ينكر المعتقد الإسلامي على العرب وجودها، بل أَفرد جزءاً ليس بيسير ليتحدث عنها في النصوص الدينية الإسلامية مزاوجا في كثير من الأحيان بين “الإنس” (أي الناس أو البشر) و”الجن”. 2)جن“، ويكيبيديا, اطّلع عليه بتاريخ 09-9-2019.

أصناف الجن

3)”  أشكال الجن وطعامهم ودوابهم – إسلام ويب – مركز الفتوى” , اطّلع عليه بتاريخ 09-9-2019.

وذكر عن وهب بن منبه أنه قال: الجن أصناف مخالعهم ريح لا يأكلون ولا يشربون ولا يتوالدون وجنس منهم يقع منهم ذلك.

ومنهم السعالي والغول والقطرب، ثم قال ابن حجر: ويؤيد هذا ما رواه ابن حبان والحاكم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : الجن ثلاثة أصناف صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء، وصنف حيات وعقارب، وصنف يحلون ويظعنون. والحديث صححه الحاكم ووافقه الذهبي والألباني.

أشكال أو تشكل الجن

وقد ذكر أهل العلم أن الجن يتشكلون بأشكال مختلفة فيتصورون بصور الكلاب، ففي صحيح مسلم الكلب الأسود شيطان، قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى: الكلب الأسود شيطان الكلاب والجن تتصور بصورته كثيراً، وكذلك بصورة القط الأسود، لأن السواد أجمع للقوى الشيطانية من غيره وفيه قوة الحرارة .

وقد يتصور الجن أحياناً بشكل بني آدم كما في حديث البخاري في قصة السارق الذي أخذه أبو هريرة ثلاث مرات ثم أطلقه، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: تعلم من تخاطب منذ ثلاث يا أبا هريرة ذلك شيطان.

وقد ذكر الطبري والقرطبي وابن كثير عن ابن عباس أن إبليس تمثل لقريش يوم بدر في صورة سراقة بن مالك المدلجي وجاءهم بجيش وزعم أنه أراد نصرهم، فلما رأى الملائكة فر وهرب.

ماهو طعام الجن

الجن طعامه واشكاله وصفاته – وأما أكل الجن فإنهم يشاركون الناس في طعامهم إذا تيسر لهم دخول بيوت الناس، ولم يسم الناس عند الطعام، ففي الحديث الذي رواه مسلم وغيره قال صلى الله عليه وسلم: إذا دخل الرجل بيته فذكر الله عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان: لا مبيت لكم ولا عشاء.

إقراء ايضا :  ماهو الطلاق الرجعي

وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله قال الشيطان: أدركتم المبيت، وإذا لم يذكر الله عند طعامه قال: أدركتم المبيت والعشاء.

ويأكلون أيضاً من اللحوم التي يجعلها الله على العظم بعد انتهاء الإنس منها، ففي صحيح مسلم أن الجن سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم الزاد، فقال: لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم أوفر ما يكون لحماً، وكل بعرة علف لدوابكم. ولا مانع من أن يأكلوا مما خلق الله من نبات الأرض في الصحاري.

مأكل دواب الجن

وأما مأكل دوابهم فقد ذكر في حديث مسلم السابق أن البعر علف لدواب الجن، ولا مانع أن تأكل من نبات الأرض في الصحراء، وأما الدواب نفسها فلم نعثر على دليل يوضح ماهيتها، إلا أنه ثبت في الحديث ما يدل على ركوبهم الإبل، ففي الحديث: على ذروة كل بعير شيطان فامتهنوهن بالركوب فإنما يحمل الله رواه ابن خزيمة والحاكم وصححه الألباني.

وذكر بعض الباحثين استناداً إلى بعض الأشعار المعزوة إلى الجن أنهم يركبون الفئران والثعالب، والله أعلم بصحة ذلك. ولا مانع من كون الجن يركبون السيارات والطائرات.

وأما حاجتهم إلى الدواب فهي كحاجة الإنس إلى الدواب فهم يظعنون ويحلون كما في حديث الحاكم السابق.

ثم إننا ننبه إلى أن أهم ما يعتني به المسلم هو التحصن من الشيطان حتى لا يغويه أو يؤذيه، ودفع ما يلقيه على الناس من الشبهات والشهوات.

الجن في القرآن

كان العرب المخاطبون بهذا القرآن أول مرة يعتقدون أن للجن سلطاناً في الأرض ، وبين الإغراق في الوهم، والإغراق في الإنكار، يقرر دين الإسلام حقيقة الجن، ويصحح التصورات العامة عنهم ويحرر القلوب من خوفها وخضوعها لسلطانهم الموهوم:  4)الجن في القرآن“، ويكيبيديا, اطّلع عليه بتاريخ 09-9-2019.

  • الجن لهم حقيقة موجودة فعلاً وهم كما يصفون أنفسهم: Ra bracket.png وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا Aya-11.png La bracket.png(سورة الجن، الآية 11).
  • منهم الضالون المضلون ومنهم السذج الأبرياء الذين ينخدعون: Ra bracket.png وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا Aya-4.png وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا Aya-5.png La bracket.png(سورة الجن، الآية 4-5).
  • هم قابلون للهداية من الضلال مستعدون لإدراك القرآن سماعاً وفهماً وتأثراً: Ra bracket.png قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا Aya-1.png يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآَمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا Aya-2.png La bracket.png(سورة الجن، الآية 1-2).
  • أنهم قابلون بخلقتهم لتوقيع الجزاء عليهم وتحقيق نتائج الإيمان والكفر فيهم: Ra bracket.png وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آَمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْسًا وَلَا رَهَقًا Aya-13.png وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا Aya-14.png La bracket.png(سورة الجن، الآية 13-14).
  • أنهم لا ينفعون الإنس حين يلوذون بهم بل يرهقونهم: Ra bracket.png وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا Aya-6.png La bracket.png(سورة الجن، الآية 6).
  • أن الجن لا قوة لهم مع قوة الله ولاحيلة: Ra bracket.png وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ نُعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَنْ نُعْجِزَهُ هَرَبًا Aya-12.png La bracket.png(سورة الجن، الآية 12).

ولقد صححت هذه السور القرآنية ما كان يعتقده المشركون من العرب وغيرهم يظنونه عن قدرة الجن ودورهم في هذا الكون، حيث وردت في الجن آيات كثيرة توضح حقيقتهم في هذا العالم ومنها:

  • Ra bracket.png يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ Aya-130.png La bracket.png (سورة الأنعام، الآية 130).
  • Ra bracket.png وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ Aya-27.png La bracket.png (سورة الحجر، الآية 27).
  • Ra bracket.png وَلَوْ شِئْنَا لَآَتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ Aya-13.png La bracket.png (سورة السجدة، الآية 13).
  • Ra bracket.png وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ Aya-56.png La bracket.png(سورة الذاريات، الآية 56).
  • Ra bracket.png يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ Aya-33.png La bracket.png(سورة الرحمن، الآية 33).
  • Ra bracket.png قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا Aya-1.png La bracket.png(سورة الجن، الآية 1).
  • Ra bracket.png مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ Aya-4.png الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ Aya-5.png مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ Aya-6.png La bracket.png(سورة الناس، الآيات 4، 5، و6).

الجن في السنة النبوية

  • ورد في صحيح مسلم عن ابن مسعود قال: (كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة ففقدناه فالتمسناه في الأودية والشعاب، فقلنا: أستطير أو اغتيل، فبتنا بشر ليلة بات بها قوم، فلما أصبحنا إذا به جاء من قبل حراء فقلنا: “يا رسول الله فقدناك وطلبناك فلم نجدك فبتنا بشر ليلة بات بها قوم”، فقال صلى الله عليه وسلم: “أتاني داعي الجن فذهبت معه فقرأت عليهم القرآن“، قال ابن مسعود: فانطلق بنا، صلى الله عليه وسلم، فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم…) صحيح مسلم بشرح النووي، 4/170.
  • وروي عن صحيح مسلم ومسند الإمام أحمد عن النبي محمد، قال: “خلقت الملائكة من نور، وخلق الجان من نار، وخلق آدم كما وصف لكم” صحيح مسلم بشرح النووي 18/123.

الفرق بين الجن والشيطان

5)الفرق بين الجن والشياطين – binbaz.org.sa ” , اطّلع عليه بتاريخ 09-9-2019.

إقراء ايضا :  التقويم الهجري

الجن طعامه واشكاله وصفاته – الجن: من جنس الجن، هم الثقل الثاني من المخلوقات مثل الإنس يقول الله سبحانه: { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات:56] الجن: هم جنس من المخلوقات خلقهم الله لعبادته كالإنس.

والشياطين: المردة منهم، الشيطان وذرية المردة، وهكذا شياطين الإنس مثل ذلك، الشياطين يكونوا من الجن ويكونوا من الإنس، فالشيطان الإنسي والشيطان الجني داخل في الشياطين كما قال تعالى:{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ} [الأنعام:112].

فالمقصود: أن الشياطين يكونوا من الجن والإنس وهم المردة المتعدون لحدود الله يقال لهم: شياطين، والشيطان الذي هو أبو الجن هو رأسهم، وهكذا من تمرد من ذريته وتعدى الحدود؛ هو شيطان، ومن استقام على أمر الله فليس من الشياطين، بل من المؤمنين كما قال تعالى في الجن: { وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا} [الجن:11]

وقال أيضًا عن الجن: { وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا ۝ وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا} [الجن:14-15]، فهو فيهم المسلم والكافر و فيهم المبتدع والسني و فيهم الرافضي والسني.. فيهم الشيوعي و فيهم المعتزلي والجهمي مثلما في الإنس.

هل يمكن رؤية الجن

6)”  بيان القول في ظهور الجن للإنس – binbaz.org.sa” , اطّلع عليه بتاريخ 09-9-2019.

الجن طعامه واشكاله وصفاته – قد يظهر الجن لبعض الناس، والجن ثقل مستقل غير الإنس، والمشهور عند العلماء: أنهم أولاد الشيطان، كما أن آدم أولاده الأنس، فالشيطان الذي هو الجان، الذي امتنع من السجود لـآدم هو أبو الجن، فمؤمنهم طيب وكافرهم مثل كافر الإنس خبيث، فيهم الفاسق وفيهم الكافر، وفيهم المؤمن الطيب، وفيهم العاصي، فهم أقسام مثل الإنس، وقد يتصل بعض الناس بهم، وقد يكلمهم ويكلمونه، قد يراهم بعض الناس، لكن الأغلب أنهم لا يرون، كما قال جل وعلا: { إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ } [الأعراف:27]

إقراء ايضا :  غزوة بدر

يعني يروننا من حيث لا نراهم، وليس معنى أننا لا نراهم قد نراهم، لكن من حيث لا نراهم قد يروننا، ….. يروننا فيها ما نراهم فيها، لكن الجني قد يبدو لبعض الناس في الصحراء وفي البيوت، قد يخاطب، وقد حدثنا جماعة من العلماء أنه وقع عليه كثير من هذا؛ لأن بعض الجن حضروا مجالس العلم وسألوا عن بعض العلم وإن كانوا لا يرون، وبعض الناس قد يراهم ويتمثلون في الصحراء وفي غير الصحراء.

لكن لا تجوز عبادتهم من دون الله ولا الاستغاثة بهم، ولا الاستعانة بهم على أضرار المسلمين، ولا سؤالهم عن علم الغيب بل يجب أن يحذروا.

أما دعوتهم إلى الله إذا عرفتهم وتعليمهم ما ينفعهم ونصيحتهم ووعظهم وتذكيرهم فلا بأس بذلك، أما الاستعانة بهم أو الاستغاثة بهم أو النذر لهم أو التقرب إليهم بالذبائح خوف شرهم كل هذا منكر، قال الله جل وعلا: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا [الجن:6]، يعني: زادوهم شراً وبلاءً، والآية فيها تفسيران أحدهما: زادوهم يعني: الجن زادوا الإنس ذعراً وخوفاً، فزاد الجن والإنس ذعراً وخوفاً منهم. والمعنى الثاني: زَادُوهُمْ رَهَقًا أي: زاد الإنس الجن رهقاً، يعني: طغياناً وكفراً وعدواناً عليهم؛ لأنهم لما رأوا الإنس يخافونهم تكبروا عليهم وزادوا في إيذائهم.

وبكل حال فلا يجوز سؤالهم ولا الاستغاثة بهم ولا النذر لهم، ولا نداؤهم في طلب حاجة أو شفاء مريض أو ما أشبه ذلك، لكن إذا كلمهم ينصحهم ويذكرهم ويدعوهم إلى الله ويعلمهم ما ينفعهم فلا حرج في ذلك كالإنس.

الجن طعامه واشكاله وصفاته

المصادر و المراجع   [ + ]

1.فلما جن عليه الليل
2.جن“، ويكيبيديا, اطّلع عليه بتاريخ 09-9-2019.
3.”  أشكال الجن وطعامهم ودوابهم – إسلام ويب – مركز الفتوى” , اطّلع عليه بتاريخ 09-9-2019.
4.الجن في القرآن“، ويكيبيديا, اطّلع عليه بتاريخ 09-9-2019.
5.الفرق بين الجن والشياطين – binbaz.org.sa ” , اطّلع عليه بتاريخ 09-9-2019.
6.”  بيان القول في ظهور الجن للإنس – binbaz.org.sa” , اطّلع عليه بتاريخ 09-9-2019.
السابق
ماهو نظام GPS و كيف يعمل
التالي
يوم عاشوراء