العالم عطاء خليل أبو الرشتة | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

العالم عطاء خليل أبو الرشتة

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 7 مارس 2020
العالم عطاء خليل أبو الرشتة

عطاء خليل أبو الرشتة

عطاء خليل أبو الرشتة وكنيته ” أبو ياسين” من مواليد فلسطين من عام ۱۹٤۳م، وتحديداً من قرية رعنا، الواقعة في قضاء مدينة الخليل الفلسطينية، والحاصل على شهادة البكالوريوس في ألهندسة المدنية، من جامعة القاهرة عام ۱۹٦٦م، ولقد قام العالم عطاء أبو الرشتة بتأليف كتاب بعد تخرجه وأسمه “الوسيط في حساب الكميات ومراقبة المباني والطرق”، أثناء دراسته المتوسطة بمنتصف الخمسينات، ألتحق أبو الرشتة بحزب التحرير، وعمل مع حزب التحرير في مكوناته التنظيمية والإدارية، حتى أصبح أميراً لحزب التحرير في بدايات عام ۲۰۰۳ م، خلفاً للعالم عبد القديم زلوم رحمه الله.

أهم مؤلفات عطاء خليل أبو الرشتة

لقد قام العالم عطاء أبو الرشتة رحمه الله بتأليف العديد من المؤلفات ومنها مايلي:

  • الوسيط في حساب الكميات ومراقبة المباني والطرق.
  • التيسير في أصول التفسير – سورة البقرة.
  • دراسات في أصول الفقه – تيسير الوصول إلى الأصول.
  • الأزمات الاقتصادية واقعها ومعالجاتها من وجهة نظر الإسلام.
  • الغزوة الصليبية الجديدة في الجزيرة والخليج.
  • سياسة التصنيع وبناء الدولة صناعياً.

مجموعة من إقتباساته

  • “لن يفلح بإذن الله ذلك الثلاثي الغارق في جرائمه، ولا إدارة الثلاثي من واشنطن، بأن ينالوا من أرض الشام ما يرغبون، وكما فشلت أدوات أمريكا السابقة فستفشل بإذن الله أدواتها اللاحقة”.
  • “لقد خبر الطغاة خلال السنوات الخمس الماضية أن في الشام جموعاً مخلصة صادقة لم توهن عزمها حشودُ أمريكا وإيران وروسيا والأشياع والأتباع، ولا حتى من خذل تلك الجموع الصادقة في أرض الشام، وستبقى بإذن الله صلبة واقفة لا تنحني، فتقيم شرع الله، الخلافة الراشدة، المخلصة لله سبحانه، الصادقة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن ثم تُطهِّر بلاد الإسلام من كل أعداء الإسلام، ويأتيهم الله من حيث لم يحتسبوا ﴿وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾.
  • هذا ما تخطط له أمريكا ليُنفَّذ بأدواتها في سوريا، هذا مكرهم، ﴿وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ﴾، فإن في الشام رجالاً لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله، هم على بصيرة من أمرهم، ولن يمكِّنوا بإذن الله أولئك الأشرار من جعل انتصارات الثوار طريقاً للمفاوضات.

258 مشاهدة