معلومات غذائيـة

الفوائد الطبية للجوز

الفوائد الطبية للجوز – تعريف 

تنتشر اشجار الجوز في المناطق الباردة من العالم أما في العراق فهي تنتشر في المنطقة الشمالية الجبلية الباردة…ثمار الجوز تمتاز بطعمها اللذيذ واحتوائها على قدر كبير من السعرات الحرارية فقد اثبتت التحليلات العلمية ان كل (500)غم من ثمار الجوز الجافة تحتوي على (3500) سعرة حرارية

أي ان هذه الكمية تكفي لإمداد الجسم بطاقة غذائية لمدة (48) ساعة ويحتوي الجوز على كميات كبيرة من زيت الجوز ومواد بروتينية تشبه إلى حد كبير البروتين الحيواني، كما أن ثمار الجوز تحتوي نسبة عالية من فيتامينات (B ) و ( C ) إضافة إلى املاح الفسفور.

يعطى الجوز للأطفال لفائدته في مقاومة الكساح وفقر الدم على ان لا يفرطوا في تناوله…ويسمح لمرضى السكر بتناوله باعتدال.

أجزاءالجوز 

الثمرة ، الاوراق ، القشرة الخضراء ( قشرة الثمرة )

موطنه وتاريخه

من الاشجار المشهورة في جبال لبنان و سوريا ، و تمتد الاشجار حتى اليونان ، وهي موجودة ايضا في آسيا و إيران ، الهند ، هملايا ، و كشمير , تعيش اشجار الجوز في الجبال على ارتفاع 4000- 7000 قدم .

هنالك عدة انواع من الجوز منها التي موطنها آسيا ، و منها النوع المسمى Black Walnut ، الجوز الاسود و موطنه شمال امريكا .

الفوائد الطبية 

يحتوي الجوز غير الناضج على ثُلاَثِيُّ أَسيتاتِ الغلِيسيريل من مول-3 حمض دهني حمض الفا لينوليك (ALA)،

الذي لا يعد فعالاً لدى البشر مثل الأحماض الدهنية مول-3 طويلة السلسلة،  ومضادات التأكسد (غير القابلة للذوبان).

يؤدي التحميص إلى تقليل جودة مضاد التأكسد. وفي عام 2010 ورد بتقرير [بحاجة لمصدر] نشر في مجلة الكلية الأمريكية للتغذية أن ثماره وزيت اللوز يحسنان من تأثير الإجهاد.

وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أن تناول ثماره يؤدي إلى زيادة تأكسد الدهون وتقليل تأكسد الكربوهيدرات دون التأثير على الاستهلاك الكلي، مشيرة إلى أن تناوله قد يحسن من استغلال الدهون الموجودة بالجسم لدى البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن.

وقد ثبت أن ثمار الجوز تقلل من التغيرات الباثولوجية في بطانة الأوعية الدموية المرتبطة بالوجبات الدسمة.

يشير جيه كيرف (J curve) إلى أنه قد أظهرت التجارب التي أجريت على فئران مسنة اتبعت أنظمة غذائية تحتوي على الجوز بنسبة 2% إلى 6% , عكس الوظائف الحركية والمعرفية المرتبطة بالعمر بينما النظام القائم عليه بنسبة 9% أعاق الأداء.

“أظهرت الأبحاث الحديثة أن تناول حفنة من بذوره غير الناضجة إلى جانب الوجبات التي ترتفع بها نسبة الدهون المشبعة يحد من قدرة الدهون المضرة على تدمير الأوعية الدموية”،

وأرجعت النتائج إلى المقال المنشور بجريدة الكلية الأمريكية لأمراض القلب عام 2006 ويقول الباحث الرائد؛ إيميليو روس (Emilio Ros) الحاصل على درجة الدكتوراه والأستاذية في اقتباس عنه:

“إذا ما ظن الناس أنه بإمكانهم الاستمرار في تناول الدهون غير الصحية بشرط إضافة الجوز إلى وجباتهم، فقد أساؤوا التقدير”.

أظهرت دراسة عام 2012 أن تناول بذوره يحسن من جودة الحيوانات المنوية لدى الرجال حديثي السن.

إقراء ايضا :  كيفية معرفة ما إذا كان البيض مسلوقا أم نيئا
السابق
قشرة البيضة
التالي
كيف هي شجرة الزنجبيل