النقرس الأعراض والأسباب | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

النقرس الأعراض والأسباب

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 15 فبراير 2021
النقرس الأعراض والأسباب

ماهو النقرس

النقرس (بالإنجليزية gout) و نوع من التهاب المفاصل الذي ينطوي على ألم مفاجئ وتورم والتهاب في المفاصل حيث يؤثر ما يقرب من نصف حالات النقرس على أصابع القدم الكبيرة ، بينما تؤثر الحالات الأخرى على الأصابع والرسغين والركبتين والكعب[1]، وتحدث أعراض النقرس أو “النوبات” عندما يكون هناك الكثير من حمض اليوريك في الدم و حمض اليوريك هو منتج النفايات التي يصنعها الجسم عندما يهضم بعض الأطعمة.

عندما تكون مستويات حمض اليوريك مرتفعة ، يمكن أن تتراكم بلوراته في المفاصل و هذه العملية تسبب تورم ، التهاب وألم شديد وقم بالتحدث نوبات النـقرس عادةً في الليل وتستمر من 3 إلى 10 أيام، ومعظم الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يعانون من هذه الأعراض لأن أجسامهم لا يمكنها إزالة حمض اليوريك الزائد بكفاءة و هذا يتيح لحمض اليوريك التراكم والتبلور والاستقرار في المفاصل.

أعراض مرض النقرس

تحدث عادة علامات وأعراض النـقرس بشكل مفاجئ، وغالبًا في الليل  وتشمل الاعراض مايلي:[2]

ألام شديدة بالمفاصل

يقوم النقرس عادةً بالتأثير على المفصل الكبير في أصابع القدم الكبير، ولكن يمكن أن يحدث في أي مفصل وحيث تشمل المفاصل الأخرى التي تتأثر عادةً :

  • الكاحلين.
  • الركبتين.
  • المرفقين.
  • المعصمين.
  • الأصابع.

من المرجح أن يكون الألم أشد خلال الأربع إلى 12 ساعة الأولى بعد أن يبدأ.

الانزعاج المستمر

بعد أن ينحسر الألم الشديد، قد يستمر بعض الانزعاج في المفاصل من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع عادة من المرجح أن تستمر النوبات اللاحقة وتؤثر على مزيد من المفاصل.

الالتهاب والاحمرار

عادة تصبح المفاصل المصابة بالنـقرس متورمة وبشكل مؤلم وذات ألوان حمراء.

عدم تحريك المفاصل بشكل طبيعي

مع تطور مرض النـقرس، عادة قد لا تتمكن من تحريك المفاصل بشكل طبيعي وستشعر بقليل من الاوجاع.

ماهي أسباب مرض النقرس

عادة ماتحصل نوبة النقرس الحادة نتيجة لتراكم بلورات حمض اليوريك  (acid Uric) في المفاصل فتسبب التهابات وألام حادة ، وحيث تتشكل بلورات حمض اليوريك عندما يرتفع مستواه في الدم، ينتج حمض اليوريك من عملية تحليل البيورين (Purine) وهي مادة موجودة بشكل طبيعي في الجسم وفي بعض أنواع الأطعمة مثل اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية، حيث انه في الوضع الطبيعي يذوب حمض اليوريك في الدم ويخرج من الجسم عن طريق البول ولكن في بعض الحالات قد ينتج الجسم كميات كبيرة جدا من حمض اليوريك، أو تقل الكمية التي يتم التخلص منها عن طريق الكلى، مما يسبب تراكم حمض اليوريك على شكل بلورات حادة (مسننة) و تشبه الإبرة داخل المفصل، أو في ألأنسجة المحيطة به، ونتيجة لذلك تحصل ألام، الإلتهاب والإنتفاخات.[3]

علاج النقرس

إذا كنت مصابًا بمرض النقرس ، يتوفر العلاج من خلال الطبيب من خلال:[4]

التخفيف من اعراضه

يمكن القيام بذلك باستخدام عبوات ثلجية أو من خلال استخدام أدوية مثل الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) أو الكولشيسين أو  الكورتيكوستيرويدات>

منع حدوث المزيد من الهجمات

من خلال مجموعة من التغييرات في نمط الحياة العامة، مثل فقدان الوزن أو تغيير النظام الغذائي ، وتناول الأدوية التي تخفض مستويات حمض اليوريك ، مثل الوبيورينول، ومع العلاج ، يمكن للعديد من الأشخاص تقليل مستويات حمض اليوريك لديهم بشكل كاف لحل البلورات التي تسبب النقرس ونتيجة لذلك ليس لديهم أي هجمات أخرى. ومع ذلك ، فإن العلاج مدى الحياة مطلوب عادة.

تخفيف أعراض مرض النقرس

النصائح التالية قد تساعد في تخفيف أعراض مرض النقرس:

  • يجب ان تحافظ على أن تريح المفصل المصاب أثناء نوبة النقرس وقم بإستخدام الثلج لتخفيف الإنتفاخ.
  • قم بتناول ما يعادل 1-2 لتر يوميا من السوائل على أن يكون نصفها على الاقل من الماء .
  • قم بتجنب شرب الكحول لانه يؤثر بشكل اساسي بمضاعفة اعراض مرض النقرس.
  • قم بتناول كمية معتدلة من البروتينات من مصادر صحية مثل مشتقات الألبان الخالية من الدسم أو قليلة الدسم و البيض.
  • قم بتقليل تناول اللحوم والدجاج والاسماك.
  • أكثر من تناول الخضروات والفواكه بما تحتوي من الفوائد ومنها تخفيف اعراض مرض النقرس.
  • المحافظة على الوزن الصحي وخصوصا للمرضى الذين يعانون من السمنة ولكن تجنب الصوم وفقدان الوزن بشكل سريع لأنه يؤدي إلى ارتفاع في حمض اليوريك.

هل كان المقال مفيداً؟

2642 مشاهدة