اين وقعت معركة النهروان - ويكي عربي

اين وقعت معركة النهروان

كتابة: فريق ويكي عربي - آخر تحديث: 6 يوليو 2021
اين وقعت معركة النهروان

معركة النهروان

وقعت معركة النهروان في عام 38 للهجرة، في منطقة النهروان وهي منطقة تقع ما بين بغداد وحلوان، وكانت المعركة بين الخليفة علي بن أبي طالب وبين المحكِّمة الذين أصبحوا من الخوارج لاحقاً، وانتهت المعركة بعد اتفاق الطرفان بالتحكيم بما يقضي به كتاب الله سبحانه وتعالى، وبعدها قام  جيش معاوية بن أبي سفيان برفع المصاحف على رؤوس الرماح.[1]

سبب معركة النهروان

عندما إتفق الخليفة علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهم في التحكيم بعد موقعة صفين، عاد علي بن أبي طالي للكوفة، وهو في طريقه تخلَّفت جماعة لم ترضى على التحكيم من جيشه في صفين، وذهبو لمنطقة يطلق عليها إسم حروراء، وقاموا بنشر أفكارهم المندد لتحكيم صفين بين الناس، ولقد أطلق عليهم بعدها إسم (الخوارج) لخروجهم عن أمر وجيش علي بن أبي طالب، فقام علي بإرسال المحاوريين لهم ليناقشوهم للرجوع إلى الحق والصواب، عدا عن ذهاب علي بن أبي طالب بنفسه بعد ما رفضوا الإستماع والرجوع إلى الحق والصواب، وعند ذهاتب علي إليهم فرجعوا معه الكوفة، ولكن إستمروا يقولون عمَّا حدث في صفين: (لا حُكْمَ إلَّا لله)، وعندما خرج علي للشام بعد فشل التحكيم بينه وبين معاوية رضي الله عنهم، تسلَّل قسم من الخوارج لمنطقة النهروان، فأفسدوا في الأرض، وقاموا بقتل رجل يدعى (عبدَ الله بن خَبَّابِ بن الأَرَتِّ)، وقتلوا معه مجمجوعة من النساء، وعندما سمع علي بذلك أرسل لهم رسولاً فقتلوه، فقرر علي محاربتهم والخروج عليهم فكانت معركة النهروان.[2][3]

المراجع

  1. ↑ “معركة النهروان“، ar.wikipedia.org، 2021-07-06. بتصرّف.
  2. ↑ “معركة النهروان وخروج الخوارجِ ونشأَة فكرِهم.”، ar.islamway.net، 2021-07-06. بتصرّف.
  3. ↑ ” الخوارج .. محطات تاريخية – www.islamweb.net ” , اطّلع عليه بتاريخ 2021-07-06. بتصرّف

هل كان المقال مفيداً؟

798 مشاهدة