تقبيل يد الميت في المنام | موسوعة ويكي عربي

تقبيل يد الميت في المنام

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 22 يونيو 2020
تقبيل يد الميت في المنام

ما هي الرؤيا أو الحلم

الاحلام والرؤيا التي ترونها في المنام منها رؤيا صادقة ومنها ماتكون من الشيطان ومنه مايدور من حديث في النفس ومنه الذي يُكثر من ذكره والتعلق به والتفكير به قبل النوم والعُلماء إصطلحوا بأن الأمر الجيد والمحبوب في الحلو يُسمى رؤيا والامر المكروه يُسمى حلماً وهذا هو الفرق بين الرؤيا والحلم[1]، وسنتعرف على تفسير حلم تقبيل يد الميت في المنام بالأسفل.

تقبيل يد الميت في المنام

سنقدم لكم بعض من التفسيرات والدلالات الخاصة برؤية الميت في المنام أو تقبيل يده:

  • من رأى في حلمه انه يقبل يد ميت فإن حلمه يدل على تواضع صاحب الحلم وحسن أخلاقه وسيرته العطر بين جيرانه وأصدقائه.
  • أما من رأى في حلمه انه يقبل ميتاً فإن حلم يدل على أن صاحب الرؤية يتواصل مع هذا البيت من خلال الصدقة والدعاء في يقظته.
  • وإن رأى كأنه يكلم الميت عاش طويلاً وتدل هذه الرؤيا على أن صاحبها يصالح قوماً بعد المنازعة.
  • إن رأى كأنه يقبل ميتاً مجهولاً نالت مالاً من حيث لا يحتسب، فإن قبل ميتاً معروفاً، فإنه ينتفع من الميت بعلمه أو ماله.
  • إن رأى ميتاً عانقه وخالطه كان ذلك طول حياة الحي.
  • إن رأى الميت نائماً كان ذلك راحته.
  • وإن رأى ميتاً كأنه يصلي في غير موضع صلاته الذي كان يصلي فيه أيام حياته فتأويلها أنه وصل إليه ثواب عمل كان يعمله في حياته أو ثواب وقف قد وقفه وتصدق به، فإن كان الميت والياً، فإن عقبه ينالون مثل ولايته.
  • وإن رأى كأنه يصلي في موضع كان يصلي فيه أيام حياته دل ذلك على صلاح دين عقب الميت من بعده لأن الميت قد انقطع عن العمل لنفسه.
  • وإن رأى كأنه يتبع الميت ويقفو أثره في دخوله وخروجه، فإنه يقتدي بأفعاله من الصلاح والفساد.
  • وإن رأى ميتاً في مسجد دل على أمنه من العذاب لأن المسجد أمن.
  • وإن رأى ميتاً كأنه نائم، فإن نومه راحته.
  • إن رأى كأن ميتاً معروفاً قبله نال من عقبه خيراً.
  • إن رأى ميتاً مجهولاً قبله فهو قبوله الخير من موضع لا يرجوه.
  • إن رأى الميت كأنه عانقه معانقة مودة طال عمره.
  • إن رأى كأنه عانقه معانقة ملازمة أو منازعة فلا تحمد رؤياه.
  • وإذا رأى الحي أنه يحفر لنفسه قبراً بنى داراً في ذلك البلد أو تلك المحلة وثوى فيها، ومن دفن في قبر وهو حي حبس وضيق عليه. وقال الأستاذ أبو سعيد رحمه الله: الأصل في رؤيا الميت والله أعلم أنك إذا رأيت ميتاً في منامك يعمل شيئاً حسناً، فإنه يحثك على فعل ذلك، وإذا رأيته يعمل عملاً سيئاً، فإنه ينهاك عن فعله ويدلك على تركه.
  • قال ابن سيرين: أحب أن آخذ من الميت وأكره أن أعطيه، وقال: إذا أخذ منك الميت فهو شيء يموت، ومن مات ولم ير هناك هيئة الأموات، فإنه انهدام داره أو شيء منها.
  • ومن رأى ميتاً قد عاش، فإن سنته تحيا في خير أو شر لرائيها خاصة إن كان من أهل بيته أو رآه في داره أو للناس كافة إن كان سلطاناً أو عالماً، وأما أكل الميت من دار فيها مريض فدليل على هلاكه وإلا ذهب لأهلها مال، وأما من ناداه الميت، فإن كان مريضاً لحقه، وإن كان فقيهاً فقد وعظه وذكره فيما لا بد منه ليرجع عما هو فيه ويصلح ما هو عليه، وأما من ضربه ميت أو تلقاه بالعبوس والتهدد وترك السلام فليحذر وليصلح ما قد خلفه عليه من وصية إن كانت إليه أو في أعمال نفسه وذنوبه فيما بينه وبين الله تعالى، وإن تلقاه بالبشر والشكر والسلام والمعانقة فقد بشره بضد حال الأول وقد تقدم في ذكر باب الأموات ما فيه غنى.
  • وإن رأى أنه ينكح ذا حرمة من الموتى، فإن الناكح يصل المنكوح بصدقة أو دعاء أو يصل إلى عقبه منه خير، وقيل إنه يقدم على حرام.

 

المراجع

المراجع

  1. ↑ "الفرق بين الرؤيا والحلم- إسلام ويب - مركز الفتوى" , اطّلع عليه بتاريخ 07-11-2019.بتصّرف.
  2. ↑ تفسير حلم عناق المتوفى في المنام - أبن سيرين.
2201 مشاهدة