جنكيز خان - موسوعة ويكي عربي - إبحث عن موضوع -

جنكيز خان

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 16 فبراير 2021
جنكيز خان

جنكيز خان – (بالمنغولية: Чингис Хаан) ‏ (1165 – 1227م) . وهو مؤسس وإمبراطور الإمبراطورية المغولية والتي اعتبرت أضخم إمبراطورية في التاريخ ككتلة واحدة بعد وفاته، توسعت بعد أن قتل الملايين من سكان البلاد التي يحتلها، وقد ارتكب مجازر كبيرة بحق المسلمين. وبرز بعد توحيده عدة قبائل رحل لشمال شرق آسيا.

بعد إنشائه إمبراطورية المغول وتسميته “بجنكيز خان” بدأ بحملاته العسكرية [الإنجليزية] فهاجم خانات قراخيطان والقوقاز والدولة الخوارزمية وزيا الغربية وإمبراطورية جين. وفي نهاية حياته كانت إمبراطوريته قد احتلت جزءا ضخما من أواسط آسيا والصين

نبذة عنه

كان رجلاً سفاكًا للدماء، وكان كذلك قائدًا عسكريًّا شديد البأس، وكانت له القدرة على تجميع الناس حوله، وبدأ في التوسع تدريجيًّا في المناطق المحيطة به، وسرعان ما اتسعت مملكته حتى بلغت حدودها من كوريا شرقًا إلى حدود الدولة الخوارزمية الإسلامية غربًا، ومن سهول سيبريا شمالاً إلى بحر الصين جنوبًا، أي أنها كانت تضم من دول العالم حاليًا: (الصين ومنغوليا وفيتنام وكوريا وتايلاند وأجزاء من سيبيريا، إلى جانب مملكة لاوس وميانمار ونيبال وبوتان)

الديانة

يعتقد، وعلى نطاق واسع، أن ديانة جنكيز خان كانت شامانية، وهو دين كان منتشر جدا بين قبائل المغول-الترك الرحل في آسيا الوسطى. فكتاب التاريخ السري للمغول يروي أن جنكيز كان يصلي إلى جبل برخان خلدون. لكنه مع ذلك كان متسامحاً جدا في الدين ومن المهتمين في تعلم الدروس الفلسفية والأخلاقية من الأديان الأخرى. للقيام بذلك فقد كان يستشير الرهبان البوذيين ورجال الدين المسلمين والمبشرين المسيحيين، والراهب الطاوي شوجي تشيو.

وفاة جنكيز خان

وقبل أن يتوفى جنكيز خان أوصى أن يكون خليفته هو أوقطاي خان وقسم إمبراطوريته إلى خانات بين أبنائه وأحفاده.

وقد توفي سنة 1227 بعد أن هزم التانجوت وقد دفن في قبر مجهول لايعرف بالضبط أين مكانه في منغوليا. وبدأ أحفاده بتوسيع إمبراطوريتهم خلال أرجاء أوراسيا من خلال احتلال و/أو إنشاء ممالك تابعة لهم داخل الصين الحالية وكوريا والقوقاز وممالك آسيا الوسطى، وأجزاء ضخمة من أوروبا الشرقية والشرق الأوسط.

كان جنكيز خان قد تجاوز السبعين عاماً وقيل الستين عاماً، ولم يعلن أبناؤه خبر وفاته حتى أقرب المقربين إليه. وتم إبعاد حرسه الخاص عن خيمته وتم وضع جثمانه في عربة واستمر في طريق عودته إلى الديار عبر الأراضي الصينية. لدى وصولهم إلى منابع نهر كيرولين أُعلن نبأ الوفاة على الجيش المغولي. وظل جثمانه يتنقل بالدور في القصور الملكيّة عند زوجاته لإلقاء نظرة الوداع. توافد زعماء القبائل والقادة من كل مكان لإلقاء نظرة الوداع على الجثمان.

وبعد انتهاء مراسم الحداد تم تشكيل كتائب مختارة من الجنود لاصطحاب جثمان جنكيز خان إلى قبره. وفي مكان مجهول على سفح واحد من مرتفعات جبال برقان تم دفن جنكيز خان في قبر أخفيَ بطريقة تُصعب الاهتداء إليه. وكانت وفاته عام 1227 م.

عند وفاة جنكيز خان عام 1227، كانت الإمبراطورية المغولية تمتد من المحيط الهادئ حتى بحر قزوين، أي أنها كانت تبلغ في حجمها ضعفي حجم الإمبراطورية الرومانية ودول الخلافة الإسلامية؛ ثم توسعت لأكثر من هذا في العهود التي تلت، تحت حكم من أتى من ذريّته.

إنجازاته العسكرية

إلى جانب إنجازاته العسكرية الضخمة، فجنكيز خان جعل الإمبراطورية المغولية تتطور في وسائل أخرى. حيث أنه أصدر مرسوماً باعتماد الأبجدية الأويغورية كنظام الكتابة في الامبراطورية المغولية. لقد شجع أيضا التسامح الديني داخل إمبراطوريته، وأنشأ إمبراطورية موحدة من قبائل شمال شرق آسيا الرحل. ويكن له المغول الحاليون شديد الاحترام ويعتبرونه الأب المؤسس لدولة منغوليا.

مقولاته المشهورة

  • ” ليس كافيا أن أكون ناجحا– كل الآخرين يجب أن يفشلوا”.
  • “بمعونة السماء لقد فتحت لكم إمبراطورية عظيمة. لكن حياتي كانت قصيرة للغاية لتحقيق غزو العالم. هذه المهمة تُرِكَتْ لكم “
  • “أنا عقاب الرب …. فماذا فعلت لكي يبعث الله عليك عقاب مثلي”.
  • “أنا على استعداد للتضحية بنصف شعب المغول لكي يستقيم النصف الثاني”.
  • سعادتنا الكبرى هو أن يتشتت عدوك، من أجل دفعه قبلك، لرؤية المدن تحولت إلى رماد، لمعرفة أولئك الذين يحبونه غارقين في البكاء، وتضعه في حضن زوجاته وبناته”.
  • إذا جسدي مات، اسمحوا لجسدي أن يموت، ولكن لا تدع بلدي تموت.

أحداث مهمة

  • 1187؟ حمل لقب جنكيز خان (الملك العالمي)
  • 1198 القوات المشتركة مع طغرل وهو حليف لوالده الراحل، وأسرة جين (شين) في شمال الصين لمعركة التتار.
  • 1200-1202 هزم اتحاداً كونفدرالياً من القوات التي يقودها جاموقا، صديق طفولته. تحالف بعدها كثير من أتباع جاموقا مع جنكيز خان.
  • 1202 هزم قوات التتار وأمر بالإعدامات الجماعية التي دمرتهم.
  • 1206 أُعلن الحاكمَ لجميع المغول من قِبَل مَجْلِس أمراء المغول بعد وفاة جاموقا.
  • 1211 حصار أسرة جين في شمال الصين، والسيطرة عليها في غضون سنة.
  • 1214 التوصل إلى اتفاق سلام مع أسرة جين، لكنه في العام التالي سلب رؤوس أموالها واضطر إمبراطورها إلى الفرار.
  • 1216-1221 توسع إمبراطورية المغول غربا إلى آسيا الوسطى، وامتداد سيطرتها على ما يسمى الآن إيران وأفغانستان وجنوب روسيا.
  • 1221 هزم جلال الدين على ضفاف نهر السند، وتوسيع الإمبراطورية المنغولية إلى أقصى حد تم التوصل إليه خلال حياته.
  • 1226 هزم قوات جين العائدة على هوانغ (النهر الأصفر)، لكنه توفي في العام التالي، بينما كان يواصل التخطيط للهجوم.

هل كان المقال مفيداً؟

527 مشاهدة