حكم الإحتفال بختان الذكور - ويكي عربي

حكم الإحتفال بختان الذكور

حكم الإحتفال بختان الذكور

حكم الاحتفال بختان الذكور

ما هو حكم الاحتفال بختان حديثي الولادة الذكور ; لا حرج من عمل حفلة أو وليمة عائلية بمناسبة الختان، وذلك لقول ابن قدامه في كتابه “المغني”: “وأما الدعوة لطعام الختان في حق فاعلها، فليست لها فضيلة تختص بها، لعدم ورود الشرع بها، ولكنها بمنزلة الدعوة لغير سبب حادثٍ، فإذا قصد فاعلها شكر نعمة الله عليه، وإطعام إخوانه، وبذل طعامه، فله أجر ذلك، إن شاء الله تعالى”، ولقد اختلف أهل العلم في حكم حضور الاحتفال أو ولائم الطعام بمناسبة ختان الطفل الذكر، ومن العلماء من أباح ذلك ومنهم من كره ذلك، والراجح هو استحباب حضور هذه المناسبة كما قالوا مُعظم أهل العلم.[1]

دعاء تهنئة ختان الطفل الذكر

يقال عند التهنئة في مناسبة ختان الطفل الذكر وكما جاء عن الحسن البصري رحمه الله تعالى، أنه قد قام بتعليم شخص التهنئة في مناسبة مثل الختان فقال: “قل: بارك الله لك في الموهوب لك، وشكرت الواهب، وبلغ أشده، ورزقت بره. ويستحب أن يرد على المهنئ فيقول: بارك الله لك، وبارك عليك، أو جزاك الله خيراً ورزقك مثله، أو أجزل ثوابك، ونحو هذا[1]

الخلاصة

الاحتفال بختان الطفل لا بأس به ويمكن للمسلمين أن يظهروا الفرح والسرور وذلك بالختان وباعترافهم لنعم الله سبحانه وتعالى وفضله، وكما قال العالم ابن قدامه (حُكْمُ الدَّعْوَةِ لِلْخِتَانِ وَسَائِرِ الدَّعَوَاتِ غَيْرِ الْوَلِيمَةِ : أَنَّهَا مُسْتَحَبَّةٌ ؛ لِمَا فِيهَا مِنْ إطْعَامِ الطَّعَامِ ، وَالْإِجَابَةُ إلَيْهَا مُسْتَحَبَّةٌ غَيْرُ وَاجِبَةٍ)، وهذا هو قول الشافعي ومالك وأبي حنيفة أصحابه أيضاً، بل السرور والفرح بهذه المناسبة هو مطلوب شرعاً لأنه من أهم الأمور المشروعة إذ قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم: (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ)، ولذلك يعتبر الختان من فضل الله تعالى، وحتى لا يوجد حرج في صنع الأطعمة احتفالا بهذه المناسبة.[2]

المراجع

  1. ↑ “هل يشرع التهنئة وعمل وليمة بمناسبة ختان المولود“، “www.islamweb.net، إسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 27-04-2022، بتصرّف.
  2. ↑ “حكم إقامة الاحتفال بمناسبة الختان .“، “islamqa.info، الإسلام سؤال وجواب” اطّلع عليه بتاريخ 27-04-2022، بتصرّف.

هل لديك سؤال؟

1162 مشاهدة