حليمة السعدية مرضعة النبي | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

حليمة السعدية مرضعة النبي

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 14 أغسطس 2018
حليمة السعدية مرضعة النبي

حليمة السعدية مرضعة النبي

نسبها

حليمة بنت عبد الله بن الحارث بن شجنة بن جابر بن رزام بن ناصرة بن فصية بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيسا بن عيلان ، أم النبي من الرضاعة فهي التي أرضعت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أكملت رضاعه، واسم أبي رسول الله من الرضاع يعني زوج حليمة الحارث بن عبد العزى.

قصة ارضاعها للرسول الكريم

كانت عادة الأشراف من العرب أن ترسل بأولادهم إلى البادية للارتضاع ، حتى يشب الولد وفيه طهارة الجو الطلق ، وفصاحة اللغة البدوية ، وشجاعة القبائل القوية ، وصفاء النفس التي تشمل  الصحراء وانطلاقها ، وهكذا كان رأي جد الرسول صلى الله عليه وسلم عبد المطلب .

فأمر عبد المطلب أن يؤتى بالمرضعات ، ليختار منهن واحدة ، لحفيده الميمون ، فأتت النساء تسعى إلى عبد المطلب ، لتنال هذا الشرف الذي فيه مفخرة إرضاع هاشمي والنيل من رفد زعيم مكة .

فلم يقبل  النبي الكريم  – ثدي أية امرأة منهم ، فَكُنَّ يرجعن بالخيبة ، وكأن الله سبحانه وتعالى لم يشأ إلا أن ترضع النبي امرأة طاهرة نقية .

وهكذا حتى انتهى الدور إلى امرأة شريفة عفيفة تسمى بـ ( حليمة السعدية ) .

وهناك عادت حليمة إلى قومها بخير الدنيا ، وسعادة الآخرة ، تحمل الوليد المبارك ، وشاءت الأقدار أن تَدُرَّ على قبيلة حليمة الخير والبركة ، بِيُمنِ هذا المولود الرضيع .

فكانت السماء تهطل عليهم بركة وسعة وفضلاً ، والوليد الرضيع ينمو نمواً مدهشاً على غير عادة أمثاله .ويوماً بعد يوم تظهر في سماته آثار العز والجلال ، مما تُنبئ بمستقبل نير ، فكانت القبيلة تتعجب من هذا الرضيع .وأخذ الطفل يَشبُّ وينمو ، ويقوى ويكبر ، وفي صباح كل يوم تقع عينا حليمة وعيون القبيلة على وجه وضاء مشرق .

وفاة حليمة السعدية رضي الله عنها

عاشت رضي الله عنها دهرًا ولم يثبت او لم يعرف تحديدًا سنة وفاتها.

وهناك معلومات غير مؤكدة انها توفيت في المدينة المنورة ، ودفنت في البقيع .

84 مشاهدة