حمية منخفضة الألياف - ويكي عربي

حمية منخفضة الألياف

حمية منخفضة الألياف

الألياف

الألياف نوع من أنواع الكربوهيدرات، التي لا يقوم الجسم بهضمها وبالرغم من أن معظم الكربوهيدرات تقوم بالانقسام لجزيئات من السكر، ولا يمكن تقسيم الألياف إلى جزيئات سكر، ومن فوائد الألياف بأنها تُساعد على تنظيم استخدام السكر الذي يوجد في الجسم، مما يُساهم بالحفاظ على السكر الذي في الدم، كما ويحتاج الأطفال والبالغون تقريباً على الأقل من 20 إلى 30 جرامًا من الألياف كل يوم وذلك لصحة جيدة، وتُعتبر المصادر الرئيسية للألياف هي من الفواكه والخضروات والحبوب والفاصوليا.[1]

حمية منخفضة الألياف عادةً ما يتم وصفها للأشخاص الذين يعانون من الإسهال أو من عسر الهضم أو يعانون من التهابات في المعدة والأمعاء، ويُعتبر التسمم الغذائي من الأسباب الاكثر شيوعاً لاضطرابات الجهاز الهضمي، وتتكون هذه الحمية من العديد من الأغذية الخفيفة والتي تحتوي على نسبة قليلة من الألياف، بحيث أن جميع الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الألياف تتسبب بحدوث الغازات وربما تتسبب بحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.[1]

مكونات الحمية منخفضة الألياف

الحمية المنخفضة الألياف تتألف من أربعة أغذية أساسية وهي كما يأتي:[1]

  • الموز.
  • الأرز.
  • صوص التفاح.
  • شرائح الخبز أو ما يُعرف بالـ (توست).

تم تطوير هذه الحمية المنخفضة الألياف لتشمل الشاي ومن ثم تم إضافة الزبادي ونهايةً الدجاج المسلوق ولكن بغض النظر عن القيود الغذائية التي تقوم بفرضها هذه الحمية، فلا بد من مراجعة الطبيب دوماً واستشارته لجميع المرضى مهما بلغت اعمارهم، ويفضل تناول كمية جيدة من السوائل لمنع الجفاف يومياً.

الخلاصة

الحمية المنخفضة الألياف تشير إلى نوع من الأنظمة الغذائية التي تحد من استهلاك الألياف الغذائية. الألياف الغذائية هي أنواع من الكربوهيدرات غير القابلة للهضم التي توجد في الأطعمة النباتية مثل الخضروات، الفواكه، الحبوب الكاملة، والبقوليات. وتعتبر الألياف الغذائية جزءًا هامًا من النظام الغذائي الصحي، حيث توفر العديد من الفوائد لصحة الجهاز الهضمي والجسم بشكل عام.

ومع ذلك، قد يختار بعض الأشخاص اتباع حمية منخفضة الألياف لأسباب مختلفة، وقد يكون ذلك بسبب مشاكل صحية أو توصية من الأطباء أو حتى لأغراض فقدان الوزن. وعلى الرغم من أن هناك بعض الحالات التي يكون فيها من المناسب تقليل كمية الألياف في النظام الغذائي، إلا أن هناك بعض النقاط التي يجب مراعاتها عند اتباع حمية منخفضة الألياف:

1. نقص الألياف الغذائية: تقليل الألياف في النظام الغذائي يمكن أن يؤدي إلى نقص هذا العنصر الغذائي الهام الذي يلعب دورًا في تعزيز صحة الجهاز الهضمي، وتقليل مخاطر الإصابة بالإمساك وأمراض القولون وبعض أمراض القلب.

2. نقص الفيتامينات والمعادن: الألياف الغذائية تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة مثل فيتامين C والبوتاسيوم والمغنيسيوم. بالتالي، يمكن أن يؤدي تقليل الألياف في النظام الغذائي إلى نقص هذه المواد الغذائية الحيوية.

3. مشاكل الهضم:

المراجع

  1. ↑ “Fiber“, www.hsph.harvard.edu, Retrieved 2020-05-08, Edited.

مواضيع قد تهمك

أسئلة طرحها الآخرون

لماذا سمي بحر قزوين بهذا الاسم

نبات التنين الأحمر

الخرشوف نبات الخرشوف يُعد من النباتات الشائكة والمُعمرة أيضاً وينتمي إلى فصيلة (سينارا) بالإنجليزية: (Cynara family) وهو صالح للأكل وأكثر أنواع الخرشوف شيوعاً هي في فرنسا وكاليفورنيا وإيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة، ويُستخدم كثيراً في المطبخ الأوروبي عموماً.[1] فوائد الخرشوف إن الخرشوف نبات مُغذي للغاية فغنه يحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات والتي قد توفر العديد […]

هل لديك سؤال؟

1225 مشاهدة