خاطرة بعنوان ثمل بلا كحول

كتابة: سناء أحمد شعلان - آخر تحديث: 13 يناير 2020
خاطرة بعنوان ثمل بلا كحول

الخاطرة هي تعبير عما يجول في خاطر الكاتب من مشاعر وأفكار و تعبير عما يحول حوله من أحداث و تفاصيل مجبولة بالوصف الأدبي في كثير من الأُمور مثل الصراعات الحزن الحب السعادة الفرح الألم وغيرها من الأمور العديدة.1

خاطرة بعنوان ثمل بلا كحول

كيف لسحر عينيك أن يجعل

من جوارحي أيتام  بلا مأوى

يتسولون بل مغزى

و سحر عينيك لهم حاجة

ومن الأسواق محتكر هو

و انا أرتحل في كل ليلة أبحث

عنها و لكياني كان مبعثر و

أصبحت وحيدا بلا روح فروحي

هائمة و سحر عينيك

سبيلهما ملغم و عثراته جمى

و كلما أنتصر و يفصلني عنها

خطوة أعود ألف خطوة لبادئ

اللقاء

كيف لك أن تكوني بهذا التجبر

وبعصاك ألقيت سحر عينيك وليس له

دجال و مبطل

فتذللت على أبواب المقابر لعل سحرك

مدفون في الجوار

فأحرق تعويذتك و أعود لرشدي و كياني

فاسمح لي أن أكون محتاجا طماعا

ولنظرة عينيك حيكي لي غزلا من بين شفتاك

فأكون غنيا بلا أموال ثمل بلا كحول فأنت

فرحتي و انتشائي و لصمتك لاعن ما دام

هو سيد الموقف و ستعانين من ملاحقتي

فالعليل للدواء ذليل

 

  1. خاطرة بعنوان ثمل بلا كحول – بقلم ”سناء أحمد شعلان[]
25 مشاهدة