خاطرة بعنوان سيدة منزلك الأولى | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

خاطرة بعنوان سيدة منزلك الأولى

كتابة: سناء أحمد شعلان - آخر تحديث: 21 يناير 2020
خاطرة بعنوان سيدة منزلك الأولى

الخاطرة هي تعبير عما يجول في خاطر الكاتب من مشاعر وأفكار و تعبير عما يحول حوله من أحداث و تفاصيل مجبولة بالوصف الأدبي في كثير من الأُمور مثل الصراعات الحزن الحب السعادة الفرح الألم وغيرها من الأمور العديدة.1

خاطرة بعنوان سيدة منزلك الأولى

سأجعلك تندم خجلاً لا قسوة

سأحيطك حاجةً لا إلحاحًا

ستتذكرني احترامًا لا غضبًا

ربما ستغضب….ستغضب من

غيابي و رحيلي قررت الرحيل

لعدم توافقنا دون مشاركتي

عفوًا منك و تصحيحًا لظنونك

لعدم توافقي مع نقصك

فأحشاؤك الفارغة تحتاج إعادة

تأهيلٍ و مثلي لا يتلاءم معكَ

فقد تشتت معيار أدائي فلم

أجد وظيفة أتمركز فيها لكثرة الشواغر

داخلك

ستنظر لحجرتك المبعثرة

و تحن لسفرة طعامك المجهزة

ولأوراقك المنظمة و حتى

قائمة برامجك المفضلة  المعدة

ستنسى مواعيدك فلا مدون لها

ستعد لنفسك كوب الأعشاب الساخن

و ستبحث عن أشرطة الدواء المبعثر

في الأرجاء

ستعتذر من زوارك ريثما تعد القهوة

وحينها ستعترف بأني سيدة منزلك  الأولى

ستشعر دوما  بحاجتي و لأبوابي متسولا

ستصبح

لكني لا أحادث الغرباء

و خاصة متسول مخادع

ومن خلف زجاج نظارتي الشمسية

سأنظر لك و أجتازك لأستقل

سيارة الأجرة حتى لا يضجر السائق

و عن مواعيدي أتخلف فتكلفني عناء التذمر والاعتذر

  1. خاطرة بعنوان سيدة منزلك الأولى – بقلم ”سناء أحمد شعلان[]
72 مشاهدة