خاطرة بعنوان غضب أنثى

كتابة: سناء أحمد شعلان - آخر تحديث: 15 يناير 2020
خاطرة بعنوان غضب أنثى

الخاطرة هي تعبير عما يجول في خاطر الكاتب من مشاعر وأفكار و تعبير عما يحول حوله من أحداث و تفاصيل مجبولة بالوصف الأدبي في كثير من الأُمور مثل الصراعات الحزن الحب السعادة الفرح الألم وغيرها من الأمور العديدة.1

خاطرة بعنوان غضب أنثى

وجودي لطيف حبي جميل
و إذعاني لك أجمل
الهدوء لصفاتي عنوان
السكوت عن أخطائك حبة
أسبرين
و لدعوتك ملبية و أول الحضور
للقائك أتأنق و ألغي ما كان
أو سيكون
لا مانع من مخاطرة أو هروب
مع القليل من التضحية
وبعد هذا العناء لا تتوقع مني
الهدوء أو الغفران أن جال في
خاطرك الرحيل أو خيانة في
الجوار
فبقدر إذعاني سيكون الدمار
واللعنة ثار لسكوتي الأليم
احذر فعاصفة المحيط ليست
كزوبعة فنجان وبركان صبري
سيثور وأسأل زوار قلبي
السابقين
أن بقوا على الوجود فضحايا
غضبي لم يبقى منهم الكثير
وفي لحود وحدتهم خلف الهاوية
يرقدون
وشرارة لهيب جرحي ستكون
جهنم وبئس المصير
ولا تقل إني لم أكن لك نذير
فكن لي وفيا لآخر الدروب
واحذر غضب الحليم .

  1. خاطرة بعنوان غضب أنثى – بقلم ”سناء أحمد شعلان[]
35 مشاهدة