خاطرة بعنوان فتاة أحلامي | موسوعة ويكي عربي | خواطر و شعر

خاطرة بعنوان فتاة أحلامي

كتابة: سناء أحمد شعلان - آخر تحديث: 7 يناير 2020
خاطرة بعنوان فتاة أحلامي

خاطرة بعنوان فتاة أحلامي

ما أسوء تلك السنين، السنين التي تلي عمر العشرين ففي كل سنة تمر بعد العشرين تسأل عشرون مرة متى ستتزوج ومتى ستلتقي بفتاة أحلامك فجواب الأول علمه عند الله و أما الثاني فهذا ملعبي و حرفتي ففتاة أحلامي بتُ أرسمها منذ وقت طويل فتاة أحلامي فتاة لن يكن مثلها أحد فهي فتاة تصمت الأفواه عمد حضورها و تنصت الآذان لوقع خطاها و حكمة أقوالها و تندهش الأعين من رقة ملامحها و براءتها هي ليست ملكة جمال وليست حورية من البحار ولا حتى ملاك من السماء ولكن لها حسن يلفت الأنظار و حكمة تدهش العقول و براءة تضاهي براءة الأطفال.

فتاة أحلامي فتاة تلقي سحرها على المنزل حتى يصبح أشبه بقطعة من جنة السماء لأشتم أعذب العطور و أتذوق أشهى الأكلات و استمع لأرقى الأحاديث و أرى أجمل فتاة لأشعر أنني ملكا من الملوك فتاة أحلامي تجعل لغيابي حرمة و تخلق لي ثقة و تحيك لي راحة و تنجب لي أطفال و تنصب لي عرشا و تفتح لي بابا من الفرح والسعادة لنعيش معا و كأننا نمتلك الدنيا بما فيها نرضي بما قسم الله لنا من فرح أو حزن من غنى أو فقر …. من هم أو راحة لنحيك معا أجمل الأسر و أسعدها من يقول أنها ليست موجودة فسأجيبه في كل صباح أشعر أنني أبني سلمة تقربني اليها ما هو إلا القليل حتى أصل إلى تلك الفتاة لأنصبها ملكة في حياتي

المراجع

  • ↑ خاطرة بعنوان فتاة أحلامي - بقلم ”سناء أحمد شعلان
88 مشاهدة