خاطرة بعنوان كبريائي مانع وخبيث - موسوعة ويكي عربي -

خاطرة بعنوان كبريائي مانع وخبيث

كتابة: سناء أحمد شعلان - آخر تحديث: 16 فبراير 2021
خاطرة بعنوان كبريائي مانع وخبيث

الخاطرة هي تعبير عما يجول في خاطر الكاتب من مشاعر وأفكار و تعبير عما يحول حوله من أحداث و تفاصيل مجبولة بالوصف الأدبي في كثير من الأُمور مثل الصراعات الحزن الحب السعادة الفرح الألم وغيرها من الأمور العديدة.1

خاطرة بعنوان كبريائي مانع وخبيث

أجالس غيوم سمائي و احتسي
من قطراتها و لعذوبتها أبدي
اعجابي و تبدأ نميمة الصباح
وعنك يكون الحديث و لوقع خطاك
ترسل برقا ورعدا
وبرذاذ عطرك تهطل الأمطار
و لحرارة نبضك و شهيق صدرك
العميق تتراقص بلورات الثلوج
و يحل المساء و تأتي النجوم
و باصطفافها ترسم خريطة دربك
المجهول و أصغرها يشي لي بطالعك
ولعالم الأبراج أدلي بتفاصيلك
ليعود الصباح و بأشعة شمسه
يوقظني ينبهني لوقت خروجك
وموعد عملك
ويتسلل عبق الصباح محملا
برماد سيجارك المشتعل
وصوت محرك المركبة ضجيج
موسيقى راب أو جاز
ليحل المساء و تكون أنت
قمري في الجوار
ولشرفتي مقابل و أنيس
و إن ناظرتني كان لك
كبريائي مانع و خبيث

هل كان المقال مفيداً؟

  1. خاطرة بعنوان كبريائي مانع وخبيث – بقلم ”سناء أحمد شعلان[]
331 مشاهدة