ضرب الكؤوس في الاسلام - ويكي عربي

ضرب الكؤوس في الاسلام

ضرب الكؤوس في الاسلام

حكم ضرب كأس بكأس آخر

حكم ضرب الكؤوس في الاسلام – ضرب كأس بكأس آخر تشبهاً بأهل الخمر والكفر لا يجوز وهو المنع والتحريم، وذلك لما فيه من التشبه الظاهر بعادات شراب الخمور الذين يتخذون المظاهر عادات لهم في وقوعهم في المعصية[5] لعدم التشبه بالكفار، ولا يتحول ما في الكؤوس إلى خمر بالفعل المذكور، وإذا تصور الشارب بأنه يشرب خمراً فبهذه الحالة يحرم تناوله ولو كان مباحاً، قال ابن الحاج المالكي في كتابه المدخل: (قال علماؤنا فيمن أخذ كوزا من الماء فصور بين عينيه أنه خمر يشربه، أن ذلك الماء يصير عليه حراما[1][2] وفي حديث عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: (من تشبه بقوم فهو منهم). [أخرجه أبو داود وأحمد]، ويقول الإمام الغزالي: (لو اجتمع جماعة، وزينوا مجلسا، وأحضروا آلات الشرب وأقداحه، وصبوا فيها السكنجبين، ونصبوا ساقيا يدور عليهم ويسقيهم، فيأخذون من الساقي ويشربون، ويحيى بعضهم بعضا بكلماتهم المعتادة بينهم، حَرُمَ ذلك عليهم وإن كان المشروب مباحا في نفسه؛ لأن في هذا تشبها بأهل الفساد).[3]

  • المفردات:
    • معنى السكنجبين: شراب مركب من حامض وحلو.[4]

المراجع

  1. ↑ “حكم ضرب الكؤوس ببعضها كهيئة شاربي الخمر– إسلام ويب – رقم الفتوى: 141230″ , اطّلع عليه بتاريخ 24-07-2021.
  2. ↑ “ طرق الكؤوس تشبها بشاربي الخمور– إسلام ويب – رقم الفتوى: 61882″ , اطّلع عليه بتاريخ 24-07-2021.
  3. ↑ الكتاب: “إحياء علوم الدين” المؤلف: أبو حامد الطوسي، 2/272.
  4. ↑ “المعجم الوسيط” (1/440)
  5. ↑ “حديث ( إذا قرعت الكؤوس حرم ما فيها ) لا أصل له– islamqa.info, اطّلع عليه بتاريخ 24-07-2021.

هل كان المقال مفيداً؟

1754 مشاهدة