العلامة عبد العزيز بن مرزوق الطريفي - ويكي عربي

العلامة عبد العزيز بن مرزوق الطريفي

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 17 فبراير 2021
العلامة عبد العزيز بن مرزوق الطريفي

عبد العزيز الطريفي

العلامة عبد العزيز بن مرزوق الطريفي هو عالم في الشريعة الإسلامية، ومتخصص في علوم الحديث، وناشط في الدعوة والحقوق، وله العديد من الآراء الفقهية المثيرة للجدل، ولد عبد العزيز الطريفي في الكويت في 29 نوفمبر/تشرين الثاني 1976، وتنقل في صغره بين الكويت والموصل (العراق) ومصر، قبل أن يستقر في العاصمة السعودية الرياض، بدأ الطريفي بحفظ النصوص الدينية مبكراً، وأظهر نبوغا في هذا الجانب، وكان يكثر من حضور الدروس الدينية في المساجد والقراءة وتلخيص الكتب، وأنهى الطريفي دراسته الجامعية في كلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في مدينة الرياض، وتتلمذ على يد الشيخ عبد العزيز بن باز، لأكثر من أربع سنوات، ودرس عند الشيخ محمد عبد الله الصومالي، والشيخ عبد الله بن عقيل، والشيخ عبد الرحمن البراك والشيخ عبد الكريم الخضير، كما تعلم الأدب والنحو على أيدي شيوخ آخرين.

معلومات عامة عن الطريفي

  • بدأ الطريفي مشواره العملي باحثا في وزارة الشؤون الإسلامية، ثم عُين مديرا لإدارة البحوث والدراسات في مركز البحوث والدراسات، ثم تحول لباحث علمي في الإدارة ذاتها.
  • أول كتاب لخصه هو تفسير “ابن كثير” وكتاب “زاد المعاد”، وهو في الـ17 من عمره.
  • أجازه الشيخ الراحل محمد الصومالي وسهيل عبد الغفار والراحل محمد لقمان والشيخ محمد الهندي والشيخ محمد الكتاني المغربي وآخرون في رواية الحديث التي تخصص فيها.
  • شرح أكثر من عشرين كتابا عدة مرات، أهمها كتب “شرح العلل لابن رجب” و”علل ابن المديني” و”المنتخب من علل الخلايا” و”سنن الترمذي” و”المحرر لابن عبد الهادي” و”التمييز لمسلم” و”نخبة الفكر في المصطلح” و”الموقظة للذهبي” و”الأربعين النووية” و”صحيح البخاري” و”زاد المستقنع”.
  • عمل على دراسة الأفكار المُعاصرة مثل العلمانية، الليبرالية، الرأسمالية، الاشتراكية، الشيوعية، التيارات المنتسبة للإسلام، وكتب رسالة فيها بعنوان “الحرية بين الفكر والكفر”، ولكن لم يُسمح له بنشرها.
  • قرأ في الفلسفة لأرسطو، قسطا بن لوقا، أرطميدورس الإفسي، ورسائل الفارابي، ويخصص قرابة 13 ساعة يوميا للدراسة والقراءة.
  • تميز بمواقفه المثيرة للجدل التي تخص المرأة والليبرالية وقضايا أخرى، ومنعته السلطات السعودية عام 2011 من إلقاء المحاضرات.

مؤلفات عبد العزيز الطريفي

  • نشر أول كتاب له عام 1999 بعنوان “التحجيل في تخريج ما لم يخرج من الأحاديث والإثار في إرواء الغليل”، كما نشر كتاب “زوائد سنن أبي داود على الصحيحين والكلان على علل بعض حديثه”، وفي عام 2003 نشر كتاب “شرح حديث جابر الطويل في صفه حجة النبي صلى الله عليه وسلم”.
  • وفي عام 2004 ألف كتاب “الأعلام بتوضيح نواقص الإسلام” وفي العام الذي يليه نشر كتاب “توحيد الكلمة على كلمة التوحيد”.
  • نشر عام 2006 كتاب “العلماء والميثاق”، وفي العام ذاته نشر كتب “المعتزلة في القديم والحديث” و”أسانيد التفسير” و”الغناء في الميزان”. وفي عام 2010 نشر كتاب “الاختلاط تحرير وتقرير وتعقيب

هل كان المقال مفيداً؟

3137 مشاهدة