عدد اصابع الجمال - ويكي عربي

عدد اصابع الجمال

عدد اصابع الجمال

الجمال

تنتمي الجمال (الإبل) وأقاربها إلى مجموعة الثدييات شفعيات أو مزدوجات الأصابع أو ذوات الظلف (الحافر المشقوق)[1]، إلا أن حوافرهم لم تتشكل بشكل كامل، وتشبه إلى حد كبير الأظافر، وذلك لأنها لا تغطي إصبع القدم بشكل كامل.[2]

تسير الجمال في حركة هزازة، بحيث تتحرك الأرجل الأمامية والخلفية على نفس الجانب للأمام في نفس الوقت، وتتكيف الإبل جيدًا مع الحياة في المناخات الحارة والجافة.[2]

تمنعهم الأقدام المبطنة من الغرق في رمال الصحراء، وبحيث تساعدهم الرموش الطويلة على إبعاد الرمال عن أعينهم، وتقوم الجمال بإغلاق أنوفهم عند العواصم الترابية.[2]

تستطيع الإبل أن تسافر لمسافات طويلة، ويستطيعون البّقاء بدون طعام أو ماء لعدة أسابيع، بحيث يعيش أفراد عائلة الإبل البّرية الآخرى مثل غَوْنَاق، غواناكو والفِكّونة أو الفيكونيا بشكل كبير في أمريكا الجنوبية، إلى جانب أحفادهم اللاما والألبكة.[2]

يستطيع الجمل شرب ما يصل إلى ربع وزنه من الماء على دفعة واحدة، وبحيث يقوم بتّخزينه إلى عدة أيام، فلذلك يطلق عليه لقب (سفينة الصحراء) وذلك لأنهم يستطيعون تخزين الماء لأسابيع.[2]

عدد اصابع الجمل

تحتوي قدمي الجمال على إصبعين كبيرين متساويين الحجم مع حوافر مثل الأظافر الصغيرة في طرف كل إصبع، وتحتوي كل قدم على فراء مبطن في الأسفل، وهي التي تساعد الجمل على إستقرار وإبقاء وزنه متساوياً على القدم العريضة.[2]

تمتلك الإبل أرجل طويلة ونحيلة، وتساعدها على المشي لمسافة تصل إلى نحو أكثر من 92 ميلاً (49 كم) كل اليوم.[2]

وزن الجمل

يزن الجمال الذكور حوالي 400 إلى 650 كجم أي (900 إلى 1400 رطل)، والإناث تكون أصغر بحوالي 10%، وعادةً ما تكون ألوانهم بنيّة فاتحة أو رماديًة.[3]

الجمال الجرثومية المستأنسة يكون لونها أغمق وممتلئة وصغيرة أكثر من أشكال الجمال البريّة، وعندما تنزعج الجمال عادةً ما تعض أو ترفس، وتتميز الجمال بظهرها المحدب وذيلها القصير وأرجلها الطويلة النحيلة ورقبتها الطويلة.[3]

تنقسم الشفة العليا للجمال إلى قسمين يتحركان بشكل مستقل، ويبلغ طول جميع الأنواع الثلاثة حوالي 3 أمتار (10 أقدام) وارتفاعها مترين (6.6 قدم).[3]

المراجع

  1. ↑ “Even-toed ungulate“, en.wikipedia.org , Retrieved 2021-11-12 , Edited.
  2. ↑ “Camels“, www.dkfindout.com , Retrieved 2021-11-12 , Edited.
  3. ↑ “camel“, www.britannica.com , Retrieved 2021-11-12 , Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

64 مشاهدة