كلام وشعر عن فراق الموت والاحبة

كتابة: كُتاب الموسوعة - آخر تحديث: 8 ديسمبر 2019
كلام وشعر عن فراق الموت والاحبة

الموت

كلام وشعر عن فراق الموت والاحبة – ليس هناك قسوة آكثر من قسوة الموت وفقدان الأحبة فيكون كصدمة تؤثر على حياتنا وتمنعنا من العود كما كنا من قبل نعم ان الموت الحق ولكن انه امر مُفجع يترك فينا أثراً وألام ولايبقى لدينا الا الذكريات معهم ومهما كانت الذكريات فانها ستكون جميله وبهذا الموضوع سنذكر لكم كلام وشعر عن فراق الموت والاحبة. 1

كلمات عن فراق الموت

  • أعلم بأنّك لن تكلمني أبدا، أعلم أنّك لن تأتيني، لكني أتمنى من كل قلبي أن تعود اللحظات ولو لساعات فقط، او لدقائق، او لثوانٍ قليلة جداً، لكي أقول لك أن تنتبِه لطريقك، ولأقول لك أن تسامحني، وإني أحبك أخي وصديقي وحبيبي إني لن أنساك، فاتمنى ان تسامحني على كل شيئ.
  • يا ترى إن خرجت وذهبت من هذا العالم هل يمكنني لقائك! يا لهذا العالم، ويا لهذه الدنيا الفانية، هي مجرد لحظات وانقطعت كل صلة لك بهذا العالم، سأدعو الله دائماً أن تكون مِن أهلِ الجنة في النعيم.
  • رحمك الله رحمة واسعة وغفر لك وتخطى عن سيئاتك يا أغلى من كان في هذه الدنيا.
  • أفتَقدك كثيراً يا صديقي وحبيبي، يا أَرق وأَنقى واطيب قلب عرفته في حياتي ، لقد أنهت هذه الحياة إنسان لم تكتمل فرحته في هذهِ الدنيا بعد، وإنه إنسان عاش للناس، فرح لَهم و واساهم وساعد الكثيرين منهم، إنسان قلبه طيب ونقى كالثلج لونه ابيض.

عبارات عن فراق الموت

  • إن أفضلَ لحظةٍ للتعارف في رأيي هي اللحظة التي تسبقُ الفراق. – فيودور دوستويفسكي
  • لا نرى مدى عمق الحب إلا وسط ألم الفراق. – جورج إليوت
  • أسوأ ما يحدث ألا نعرف قيمة من نحب إلا بعد الفراق. – جاين أوستن
  • أكثر ما يوجع في الفراق أنه لا يختار من الأحبة إلا الأجمل في العين والأغلى في القلب. – نجيب محفوظ

شعر عن فراق الموت

  • أَلا إِن قلبي من فراق أحبتي وإن كنت لا أبدي الصبابة جازع 2
    ودمعي بين الحزن والصبر فاضحي وستري عن العذال عاص وطائع
  • رُبَّ هَجْرٍ يكونُ من خَوْفِ هجرِ . . . . وفراقِ يكونُ خَوْفَ فراقِ
  • لكم أفتقدك بجانبى الآن
    يامن ملكت العقل والوجدان
    حنينى يقتلنى – وياله من حنين
    ودمعى يحرقنى – وتقهرنى السنين
    وعقلى يلومنى لهذا الفراق
    وقلبى حزين يتلهف لعناق
  • أضحى التنائي بديلا من تدانينا – وناب عن طيب لقيانا تجافينا
    ألا وقد حان صبح البين صبحنا – حين فقام بنا للحين ناعينا
    من مبلغ المبلسينا بانتزاحهم – حزنا مع الدهر لا يبلى ويبلينا
    أن الزمان الذي ما زال يضحكنا – أنسا بقربهم قد عاد يبكينا
    غيظ العدا من تساقينا الهوى فدعوا – بأن نغص فقال الدهر : آمينا

  1. كلام وشعر عن فراق الموت والاحبة[]
  2. بشار بن برد[]
83 مشاهدة