معلومات صحيه

كيف يستهلك الجسم الدهون

كيف يستهلك الجسم الدهون

كيف يستهلك الجسم الدهون 

كيف يستهلك الجسم الدهون  – عندما يستهلك الجسم كمية طاقة أكثر مما يتناولها في طعامه (وهذا يحدث بصفة خاصة عند مزاولة الحركة أو الحمل ( تذكر الرياضيين وعمال البناء) فإن خلايا الجسم تعتمد على الطاقة المخزونة فيها مثل الكربوهيدرات والدهون لاستخراج الطاقة المخزونة فيها.

وأول مصدر يعتمد عليه الجسم هي مادة جليكوجين التي هي كربوهيدرت معقدة وهي تكون مخزونة في العضلات وبعض منها يكون مخزونا في الكبد وجزء آخر موزع في الجسم.

نسبة كمية الجليكوجين المخزونة في العضلات الرئيسية وفي الكبد تشكل نحو 65% من كمية الجليكوجين المخزونة في الجسم كله والمخزون في الجسم كله من الجليكوجين يمكن أن ينتج طاقة في الجسم تقدر بنحو 2000 سعرة كبيرة .

هذه الكمية من الكليكوجين المخزونة تأتي من الغذاء الذي يتناوله الإنسان زيادة عن حاجته ، بالأخص عن طريق الكربوهيدرات.

وبعدما ينتهي الجسم من تحليل الكلايكوجين ويستهلكه ، يبدأ في تحليل الدهن المخزون ويستخرج منه طاقته.

خلال تلك العملية تتحلل الدهنيات الموجودة في الخلايا الدهنية إلى جليسرول و أحماض دهنية ، ومنها ينتج الجسم طاقته.

من عملية تحليل الجليسرول والأحماض الدهنية ينتج ثاني أكسيد الكربون و ماء ، وطاقة ؛ ويخرج ثاني أكسيد الكربون من الجسم مع الزفير أثناء التنفس.

أنواع الدهون

الدهون الجيدة

إن الدهون الجيدة هي عبارة عن الدهون الغير مشبعة, و التي تعتبر من أحد العناصر التي تكافح الأمراض, عن طريق وجود  كمية دهون زائدة في الجسم, و تقسم الدهون غير المشبعة إلى قسمين, الأول الأحادي و الثاني المتعدد.

يمكن للدهون الأحادية غير المشبعة أن تساعد في خفض نسبة الكولسترول الضار في الدم و الذي يدعى (LDL),  و الذي يعمل على تعزيز الكولسترول الصحي في الدم و يدعى (HDL)

و بالنسبة للدهون المتعددة غير المشبعة, فلها خاصية مشابهة للأحادية في مكافحة الكولسترول الضار, و لكن يعتقد الباحثين و الأطباء أن لها قدرة على خفض الكولسترول الصحي أيضا, و لذلك تعتبر الأحادية أفضل من المتعددة و لكن النوعان صحيان.

الدهون الضارة

تعرف الدهون الضارة بالدهون المشبعة, و مصدرها اللحوم و الألبان و مشتقاتها, بحيث تكون  هذه  الدهون صلبة في درجة الحرارة الاعتيادية, و تعد مسؤولة عن ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الدم,

و تتسبب في العديد من المشاكل الصحية مثل انسداد الشرايين و أمراض القلب و الشرايين الأخرى, و ينصح الأطباء بتجنب تناول هذه الدهون قدر المستطاع لتجنب حدوث الامراض .

و لكن لا تعتبر هذه الدهون دائما ضارة دائما , لانها بالفعل احيانا تعتبر مصدر مهم للفيتامينات و المعادن,  كما تعتبر الدهون المشبعة من مصدر نباتي مثل زيت جوز الهند مفيدة كونها تتحلل بشكل مختلف في الجسم و تفيد في عمليات الأيض.

الدهون السيئة

تعتبر هذه الدهون من أسوأ أنواع الدهون, و هي عبارة عن دهون متحولة أو ما تسمى بالدهون المهدرجة, و تنتج هذه الدهون عن طريق مرور الزيوت النباتية بعملية الهدرجة, و  تكثر في الأطعمة المصنعة أو الوجبات السريعة, و تشمل البطاطس المقلية و الحلويات و غيرها من المقالى.

لا يقتصر الضرر الناتج عن الدهون المهدرجة في رفع نسبة كولسترول (LDL), بل يتعدى إلى خفض نسب الكولسترول الجيد (HDL) في الدم.

السابق
نُبوءة فتح مصر في الإسلام
التالي
نظام صارم للتخسيس