مؤلفات أبي بكر الرازي

كتابة: كُتاب الموسوعة - آخر تحديث: 25 فبراير 2020
مؤلفات أبي بكر الرازي

أبو بكر الرازي

أبو بكر محمد بن يحيى بن زكريا الرازي، ولد الرازي في مدينة تُسمى الري والقريبة من طهران، ولقد اتصف الرازي بفطانته وإجتهاده وذكائه، وأشتهر بحبه للعلوم منذ كان صغيراً، ولقد قام بإثبات براعته في العديد من العلوم ومنها الطب، الفيزياء، الكيمياء، الموسيقى، الرياضيات، الميتافيزيقيا، الفلسفة وغيرها من التصنيفات العديدة، وبحيث أن جميع مؤلفاته كانت مرجعاً عملياً للعلماء والدارسين في الطب عموماً ، وظلت مؤلفات الرازي تدرَّس في جامعات أوروبية على مدى قرون طويلة، ومن خلال موضوع مؤلفات أبي بكر الرازي سنتعرف على اهم المؤلفات التي قام الرازي بتأليفها.

مؤلفات أبي بكر الرازي

لقد كتب أبي بكر الرازي العديد من الكتب والمؤلفات التي قام بكتابتها ومنها مايلي:

  • كتاب إنّ للعبد خالقاً.
  • كتاب الكيمياء وأنها إلى الصحة أقرب.
  • مقالة في اللذة.
  • كتاب أخلاق الطبيب.
  • كتاب في الفصد والحجامة.
  • كتاب الطب الروحاني.
  • كتاب المدخل إلى المنطق.
  • كتاب طبقات الأبصار.
  • كتاب هيئة العالم.
  • كتاب الشكوك جالينوس.

أهم إنجازات أبي بكر الرازي العلمية

  • وضّح الرازي عن كيفية الإبصار آلية الإبصار التي في العين.
  • قام بتأسيس علم الإسعافات الأولية.
  • صنع مراهم الزئبق.
  • أول من قام بإدخال المليِّنات في علم الصيدلة.
  • أول من أوجد فروقاً بين النزيف الوريدي والنزيف الشرياني.
  • قام بإكتشاف بعض العمليات الكيميائية التي تتعلق بالفصل والتنقية، كالترشيح، والتقطير وغيرها.
  • إخترع الفتيلة المُستخدمة في إجراء العمليات الجراحية.
  • قام بإستخدام الربط حتى يوقف النزيف الشرياني، والضغط بالأصابع حتى يوقف النزف الوريدي، وما زالت هذه العمليات قائمة للأن.
  • أول من ذكر حامض الكبريتيك المُسمى باسم الزيت الأخضر أو زيت الزاج.
  • قام بتقسيم المعادن إلى أكثر من نوع على حسب خصائصها.
  • إخترع أداة قياس الوزن النوعي للسوائل.
  • إستخدم السكريات المُتخمرة لتحضير الكحوليات.
  • أهتم بعمليّة تشريح جسم الإنسان.

65 مشاهدة