ماذا فعل النبي للصحابي الذي يحب النساء - ويكي عربي

ماذا فعل النبي للصحابي الذي يحب النساء

كتابة: فريق ويكي عربي - آخر تحديث: 16 فبراير 2021
ماذا فعل النبي للصحابي الذي يحب النساء

الصحابي الذي يحب النساء

ماذا فعل النبي للصحابي الذي يحب النساء –  قال خوّات بن جبير: نزلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مَرَّ الظَّهران (قرية قرب مكة)، فخرجت من خبائي، فإذا نسوة يتحدثن، فأعجبنني، فرجعت، فأخرجت حلّة لي من عَيبَتي، فلبستها، ثم جلست إليهنّ، وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من قبّته، فقال: “أبا عبد الله! ما يجلسك إليهنّ؟” قال: فهِبتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت: يا رسول جملٌ لي شَرودٌ، أبتغي له قيدا.

قال: فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتبعته، فألقى إلي رداءه، ودخل الأراك (موضع في عرفات)، فقضى حاجته، وتوضأ، ثم جاء، فقال: “أبا عبد الله! ما فعل شِرادُ جملك؟” ثم ارتحلنا، فجعل لا يلحقني في المسير إلا قال: “السلام عليكم أبا عبد الله، ما فعل شراد جملك؟”.

قال: فتعجلت إلى المدينة، فاجتنبت المسجد ومجالسة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما طال ذلك علي تحيَّنتُ ساعة خلوة المسجد، فجعلت أصلي، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من بعض حجره، فجاء، فصلى ركعتين خفيفتين، ثم جلس، وطوَّلتُ رجاء أن يذهب ويدعني

فقال: “طوِّل أبا عبد الله ما شئت، فلستُ بقائم حتى تنصرف”، فقلت: والله لأعتذرنَّ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولأبرئنَّ صدره، فانصرفتُ، فقال: “السلام عليكم أبا عبد الله، ما فعل شراد جملك؟”.

فقلت: والذي بعثك بالحق ما شرد ذاك الجمل منذ أسلمت، فقال: “رحمك الله” مرتين أو ثلاثاً، ثم أمسك عنّي، فلم يعد.

هل كان المقال مفيداً؟

537 مشاهدة