اهمية الصلاة ومنزلتها - ويكي عربي

اهمية الصلاة ومنزلتها

اهمية الصلاة ومنزلتها

الصلاة

اهمية الصلاة في الإسلام كبيرة جداً، فقد أعطى الإسلام الصلاة منزلتها الكبيرة لأنها عامود الدين ومن أوجب العبادات التي فرضها الله تعالى على المسلمين، وهي أول عبادة يحاسب عليها المسلم في يوم القيامة وقد فرضت الصلاة في ليلة المعراج، قال أنس بن مالك: (فرضت الصلاة على النبي ليلة أسرى به خمسين صلاة، ثم نقصت حتى جعلت خمساً، ثم نودى يا محمد إنه لا يبدل القول لدي، وإن لك بهذه الخمس خمسين. وقال عبد الله بن قرط منقولاً قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله، وإن فسدت فسد سائر عمله)، وعَنْ حريث بن قبيصة قال: (قدمت المدينة فقلت: اللهم يسر لي جليسا صالحا قال: فجلست إلى أبي هريرة فقلت: إني سألت الله أن يرزقني جليسا صالحا فحدثني بحديث سمعته من رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لعل الله أن ينفعني به فقال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: (إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ فَإِنْ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ قَالَ: الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ فَيُكَمَّلَ بِهَا مَا انْتَقَصَ مِنْ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى ذَلِكَ).

اهمية الصلاة

الصلاة لها اهمية ومنزلتها عظيمة ولا يوجد أي عذر لتاركها طالما كان قادراً على أدائها، ولا تسقط عن أي رجل بالغ عاقل راشد، بينما تسقط عن المرأة في حالات الحيض وحالات النفاس، ولا تؤمر بقضائها بعد أن تطهر، وتؤدى الصلاة في الإسلام خمسة مرات في اليوم وهي فرض على كل مسلم ومسلمة، إضافةً لصلوات يتم تأديتها في أوقات مختلفة مثل صلاة العيدين (الأضحى، الفطر)، وصلاة الجنازة والإستسقاء والكسوف، وهيوهي صلة بين العبد وربّه.

المراجع

  1. ↑ ” الصلاة في الإسلام“، ar.wikipedia.org ويكيبيديا, اطّلع عليه بتاريخ 23-9-2019.
  2. ↑ “حكم تارك الصلاة“،binbaz.org.sa, الموقع الرسمي لسماحة الشيخ ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 10-09-2021.

هل كان المقال مفيداً؟

537 مشاهدة