ما السورة التي تسمى بالفاضحة - ويكي عربي

ما السورة التي تسمى بالفاضحة

ما السورة التي تسمى بالفاضحة

السورة التي تسمى بالفاضحة

السورتين التي تسميان بالفاضحة هما سورة التوبة وسورة الأحزاب، ولقد سميتا بذلك لفضحهم للمنافقين الذي كانوا يخفون في صدورهم العداوة والحقد والكره للمؤمنين[1]، ولقد أبانت شدة عدائهم وإيذائهم للنبي محمد – صلى الله عليه وسلم – في أزواجه وتألبهم عليه في وقعة الأحزاب، قال القرطبي: (قال سعيد بن جبير: سألت ابن عباس رضي الله عنهما عن سورة براءة؟ فقال: تلك الفاضحة، ما زال ينزل: ومنهم ومنهم، حتى خفنا ألا تدع أحداً)[2].

تعريف بسورة التوبة

سورة التوبة هي سورة مدنية، وعدد أياتها تسعون وعشرون ومائة آية، وهي السورة التاسعة في ترتيب سور القرأن الكريم، وتعتبر من السور التي يطلق عليها إسم (المئين)، وهي السورة الوحيدة التي لم تبدأ بآية البسملة، وتعتبر أيضاً آخر السور المدنية الطوال نزولاً، ولقد أٌطلق عليها العديد من الأسماء مثل براءة، المقشقشة، الفاضحة، العذاب، المنقرة، البحوث، الحافرة، المثيرة، المبعثرة، المخزية، المشددة، المدمدمة، والأسم الأشهر لها هو (براءة)، وGR] سميت بالتوبة، جاءت هذه التسمية في أقوال بعض من الصحابة رضي الله عنهم، وقول ابن عباس رضي الله عنهما: (سورة التوبة هي الفاضحة)، وكما قال الترمذي في “جامعه” باسم (التوبة)؛ لأن الله تعالى ذكر فيها توبة الذين تخلفوا عن الخروج إلى غزوة تبوك.[3]

تعريف بسورة الاحزاب

سورة الاحزاب هي سورة مدنية، وعدد آياتها 73 آية، هي السورة 33 بحسب ترتيب المصحف العثماني، والتسعون بحسب ترتيب نزولها، ولقد نزلت بعد سورة الأنفال وقبل سورة المائدة في أواخر السنة الرابعة أو الخامسة للهجرة، سنة غزوة الأحزاب، ولقد سميت بهذا الإسم لأن الله ذكر فيها الأحزاب المشركين من قريش ومن تحزب معهم أيضاً، وقال المهايمي: (سميت بها؛ لأن قصتها معجزة للنبي – الله صلى الله عليه وسلم – متضمنةً نصره بالريح والملائكة، بحيث كفى الله المؤمنين القتال).[4]

المراجع

  1. ↑ “السورة المسماة بـ(الفاضحة)“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2021، بتصرّف.
  2. ↑ “لقب سورة الأحزاب“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2021، بتصرّف.
  3. ↑ “مقاصد سورة التوبة“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2021، بتصرّف.
  4. ↑ “مقاصد سورة الأحزاب“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2021، بتصرّف.

هل كان المقال مفيداً؟

120 مشاهدة