ما حكم قراءة الفاتحة في الصلاة | موسوعة ويكي عربي | سؤال و جواب

ما حكم قراءة الفاتحة في الصلاة

كتابة: د. نور ابو جامع - آخر تحديث: 9 ديسمبر 2019
ما حكم قراءة الفاتحة في الصلاة

ما المقصود بالفاتحة

ما حكم قراءة الفاتحة في الصلاةالفاتحة: هي السورة التي افتتح بها القرآن الكريم، وقراءتها ركن في حق كل مصل؛ لا يستثنى أحد إلا المسبوق إذا وجد الإمام راكعا، أو أدرك من قيام الإمام ما لم يتمكن معه من قراءة الفاتحة. 1

اختلاف العُلماء في قراءة الفاتحة

اختلف العُلماء في قراءة الفاتحة على أقوال متعددة وهي مايلي:2

القول الأول: أن الفاتحة لا تجب لأعلى الإمام، ولا على المأموم، ولا المنفرد، لا في الصلاة السرية، ولا الجهرية، وأن الواجب قراءة ما تيسر من القرآن ويستدلون بقول الله تعالى في سورة المزمل: (فَاقْرَأُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ) [المزمل: 20]. وبقول النبي ﷺ للرجل: (أقرأ ما تيسر معك من القرآن) 3 وهذا مذهب  الحنفية. 4

القول الثاني: أن قراءة الفاتحة ركن في حق الإمام، والمأموم، والمنفرد، في الصلاة السرية والجهرية، وعلى المسبوق، وعلى الداخل في جماعة من أول الصلاة 5 لقول النبي ﷺ: «لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب» 6 ولأنها ركن في الصلاة فلم تسقط عن المأموم، كسائر أركانها، ولأن من لزمه القيام لزمته القراءة مع القدرة، كالإمام والمنفرد. 7

القول الثالث: أن قراءة الفاتحة ركن في حق الإمام والمنفرد، وليست واجبة على المأموم مطلقاً لا في السرية، لا في الجهرية 8 قال رسول الله ﷺ: «من كان له إمام، فقراءة الإمام له قراءة». 9

القول الرابع: أن قراءة الفاتحة ركن في حق الإمام، والمأموم، والمنفرد في الصلاة السرية والجهرية، وركن في حق المأموم في الصلاة السرية دون الجهرية. 10

القول الراجح

يقول ابن باز: أن يقرأ سرا الفاتحة مع الإمام في الجهرية والسرية هذا هو الصواب، فإن تركها جاهلا أو ناسيا فلا شيء عليه، أو جاء والإمام راكع أو عند الركوع، سقطت عنه لأنه ثبت عن النبي ﷺ أنه رأى أبا بكرة، أتى الرسول في الركوع، وركع دون الصف ثم دخل في الصف فلما سلم قال له: « ” زادك الله حرصا ولا تعد ” »11 ولم يأمره بقضاء الركعة، وقال ﷺ : «لعلكم تقرأون خلف إمامكم؟ قلنا: نعم، قال: لا تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها »12 وقال: «لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب». 13

  1. العثيمين، محمد بن صالح بن محمد (المتوفى: 1421هـ) الشرح الممتع على زاد المستقنع، الطبعة: الأولى، 1422 – 1428 هـ، دار ابن الجوزي، ج3/ ص 296[]
  2. ما حكم قراءة الفاتحة في الصلاة[]
  3. البخاري، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله الجعفي، الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله ﷺ وسننه وأيامه = صحيح البخاري، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر ، الطبعة: الأولى، 1422هـ، دار طوق النجاة، رقم الحديث 757 ، ج1/ ص152.[]
  4. ابن عابدين، محمد أمين بن عمر بن عبد العزيز عابدين الدمشقي الحنفي (المتوفى: 1252هـ)، رد المحتار على الدر المختار، الطبعة: الثانية، 1412هـ – 1992م، دار الفكر-بيروت، ج1/ ص 446[]
  5. الماوردي، أبو الحسن علي بن محمد بن محمد بن حبيب البصري البغدادي (المتوفى: 450هـ)، الحاوي الكبير في فقه مذهب الإمام الشافعي وهو شرح مختصر المزني، المحقق: الشيخ علي محمد معوض – الشيخ عادل أحمد عبد الموجود، الطبعة: الأولى، 1419 هـ -1999 م، دار الكتب العلمية، بيروت – لبنان، ج2/ 141، العثيمين، الشرح الممتع على زاد المستقنع، ج3/ ص 296[]
  6. البخاري، صحيح البخاري، رقم الحديث 756، ج1/ ص 151[]
  7. ابن قدامة، أبو محمد موفق الدين عبد الله بن أحمد بن محمد الجماعيلي (المتوفى: 620هـ)، المغني لابن قدامة، مكتبة القاهرة، ج1/ ص 404[]
  8. البابرتي، محمد بن محمد بن محمود، أكمل الدين أبو عبد الله ابن الشيخ شمس الدين ابن الشيخ جمال الدين الرومي (المتوفى: 786هـ)، العناية شرح الهداية، دار الفكر، ج1/ ص 338، النفراوي: أحمد بن غانم (أو غنيم) بن سالم ابن مهنا، شهاب الدين الأزهري المالكي (المتوفى: 1126هـ)، الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني، 1415هـ – 1995م، دار الفكر، ج1/ص 178[]
  9. حديث حسن، ابن ماجة أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني، وماجة اسم أبيه يزيد (المتوفى: 273هـ)، سنن ابن ماجه، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء الكتب العربية – فيصل عيسى البابي الحلبي، رقم الحديث 850 ، ج1/ ص277[]
  10. قول لشافعي قاله في القديم، وبعض الجديد لا يلزمه أن يقرأ بها خلفه في صلاة الجهر، وإن لزمه في صلاة الإسرار، وهو في الصحابة قول عائشة، وأبي هريرة، وعبد الله بن الزبير رضي الله عنهم وفي التابعين قول عمر بن عبد العزيز، وسعيد بن المسيب، والقاسم بن محمد، وفي الفقهاء قول مالك، وأحمد، الماوردي، الحاوي الكبير ، ج2/ ص 141[]
  11. البخاري، صحيح البخاري، رقم الحديث 783، ج1/ ص 156[]
  12. أبو داود،  سليمان بن الأشعث بن إسحاق بن بشير بن شداد بن عمرو الأزدي السِّجِسْتاني (المتوفى: 275هـ)، سنن أبي داود، المحقق: محمد محيي الدين عبد الحميد، المكتبة العصرية، صيدا – بيروت، رقم الحديث 823، ج1/ ص 217[]
  13. ابن باز: عبد العزيز بن عبد الله (المتوفى: 1420هـ)، مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله، أشرف على جمعه وطبعه: محمد بن سعد الشويعر، ج30/ ص 159[]
21 مشاهدة