ما طول لسان الزرافة - ويكي عربي

ما طول لسان الزرافة

ما طول لسان الزرافة

الزرافة

الزرافة من أطول الحيوانات البّرية في عالم الحيوانات، بحيث يمكنها النظر إلى نافذة من الطابق الثاني دون أن تضطر إلى الوقوف على أطراف أصابعها! وحيث تزن رقبة الزرافة التي يبلغ طولها 6 أقدام (1.8 متر) حوالي 600 رطل (272 كيلو غرام)، وقد كانت الزرافة تعيش في جميع أنحاء شمال أفريقيا وغربها، بما في ذلك الصحراء وعلى طول النيل، ولكن يتم العثور عليها اليوم في جنوبي أفريقيا فقط.[1]

لسان الزرافة هو الشيء الذي تتميز به، بحيث أن لها ألسنة ضخمة ذا لون أرجواني أو أسود أو أزرق، ومن الجدير بالإشارة بأن الزرافات لها أربعة أنواع أساسية، بحيث أشارت دراسة تم نشرها في (Current Biology) خلال عام 2016 ميلادي إلى أن الزرافة ليست من فصيلة واحدة، ولكنها فصيلة فرعية تحتوي على أربعة أنواع متميزة:

  1. الزرافة الشمالية (Giraffa camelopardalis).
  2. الزرافة الجنوبية (Giraffa giraffa).
  3. زرافة كليمنجارو (Giraffa tippelskirchi).
  4. الزرافة الصومالية (Giraffa reticulata).

طول لسان الزرافة

يبلغ طول لسان الزرافة حوالي 30-45 سم، بحيث يساعدها على تناول العديد من أوراق الأشجار ومنها أوراق شجرة السنط التي تفضلها الزرافات، وهي شجرة لذيذةً ولكنها تحتوي على أشواك حادة، ولكن طبيعة لسان الزرافات يسمح لها بالوصول إلى أعلى هذه الأوراق، وحتى إذا أصابت الأشواك ألسنة الزرافة فإن لسانها يحتوي على مُطهر يساعدها على الشفاء بسرعة.[2]

عنق الزرافة قصير جدًا ليصل إلى الأرض ونتيجة لذلك فيجب عليها تحريك الأرجل الأمامية لتصل إلى الأرض ولتشرب المياه، ولا تحتاج الزرافات إلا للشرب مرة واحدة كل بضعة أيام، لأنها تشرب المياه من النباتات التي تتناولها، بحيث يبلغ طول أرجل الزرافة 6 أقدام (1.8 متر)، وتبدو الأرجل الخلفية أقصر من الأرجل الأمامية، ولكنها بنفس الطول تقريبًا.[4]

ولادة الزرافة

عندما يحين وقت ولادة الزرافة فإن الإناث يولدون وهم واقفات، وأول شيء يحصل لصغير الزرافة عند الولادة هو سقوطه حوالي 2 متر على الأرض، وعلى الرغم من أن بداية الولادة وعرة وصعبة، إذ يمكن للصغار الوقوف خلال ساعة واحدة من الولادة، وعادةً ما يكون لدى الزرافات طفل واحد ويولد بعد فترة حمل تبلغ 15 شهرًا، ولكن نظرًا لقدرتها على التكاثر على مدار السنة، فلا تحتاج الزرافات إلى مواسم لتلد فيها.[3]

حقائق ومعلومات

  • حتى وقت قريب، كان يُفترض أن أرجل الزرافة الطويلة لن توفر لها الحاجة الكافية في الماء لتقوم بتدعيم رقبتها، وأن نسبة أطرافها الطويلة إلى جسمها القصير ستقلل من الطفو في الماء، لذلك الزرافة هي من أنواع الثدييات الوحيدة في العالم التي لا تستطع السباحة، بل إن الكُتيب الرسمي لثدييات العالم ينص بوضوح على أن الزرافة لا تستطيع السباحة أيضاً.
  • قدم الزرافة يبلغ بحجم طبق العشاء الذي يبلغ قطره 30 سم وحيث تمنع هذه الحوافر الضخمة الزواحف من الغرق في الرمال الفضفاضة رغم وزنها الكبير جداً.
  • على عكس معظم الثدييات ذات الأرجل الأربعة الأخرى مثل الخيول على سبيل المثال، فإن الزرافة تتأرجح من الساقين على نفس الجانب في نفس الوقت تقريبًا أثناء المشي، والتي تُعرف باسم “السرعة”، بحيث تسير الإبل بنفس الطريقة ، وستقوم بالشعور بالحركة الجانبية إذا قمت بركوبها ذات مرة.
  •  الزرافات لديها سبع فقرات في الرقبة، ومع ذلك بالنسبة للزرافات، يمكن أن يتجاوز طول كل منها 10 بوصات (25.4 سنتيمترًا).
  • يبلغ طول قلب الزرافة قدمًا (0.6 مترًا) ويبلغ وزنها حوالي 25 رطلاً (11 كيلوجرامًا) ، ويمكن أن تحتوي رئتيها على 12 جالونًا (55 لترًا) من الهواء! أقرب قريب لها هو الأكاب وهو حيوان ثديي من شفعيات الأصابع، موطنه الأصلي منطقة أفريقيا الوسطى وينتمي الأكاب إلى عائلة الزرافة.[5]

هل لديك سؤال؟

10380 مشاهدة