ما معنى اسم حمزة | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

ما معنى اسم حمزة

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 11 نوفمبر 2020
ما معنى اسم حمزة

معنى اسم حمزة

أسم حمزة له معاني كثيرة عظيمة، وأشهر من حمل هذا الإسم هو حمزة بن عبد المطلب عم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ومن معاني إسم حمزة الشدّة والصلابة والحزم، ويقال أيضاً حمزة بمعنى بقلة، ويأتي أيضاً بمعى حُموضَة وحرافة في الطعم; وهو الشيئ الذي يلذَع اللسان، ويقال: بأن فلان أحمزُ أمراً من فلان، وتقال أيضاً بأن فلان أحمزُ إذا كان متقبِّضَ وشديد التمسك بالأمر، وهذه بعض المعاني العظيمة التي اشتقّ معنى اسم حمزة منها.

حمزة بن عبد المطلب

حمزة بن عبد المطلب (أبو عمارة)، عم النبي صلى الله عليه وسلم، وأخاه في الرضاعة، وكان النبي يحبه جداً، ولقد أسلم حمزة في العام الثاني من بعثة النبي، وهاجر مع النبي ولازمه في الهجرة، وقدم له النبي أول لواء في الإسلام، وأستشهد حمزة في معركة أُحد، والذي قتله هو الصحابي (وحشي بن حرب الحبشي) أي قبل إسلام وحشي، وبعدما إسلم وحشي قتل مسيلمة الكذاب في يوم اليمامة، وكان يقول عندما قتل مسيلمه (قتلت خير الناس في الجاهلية (أي حمزة بن عبد المطلب) وشر الناس في الإسلام (أي مسيلمة الكذاب)، ولقد وصف النبي حمزة بانه سيد الشهداء.[1][2]

رثاء حسان بن ثابت لحمزة

أتعرِفُ الدّارُ، عَفا رسْمُها بعدَكَ، صَوْبَ المُسبل الهاطلِ
بينَ السراديحِ، فأدمانة ٍ، فمدفعِ الروحاء في حائلِ
ساءلتُها عن ذاك، فاستعجمتْ، لم تدرِ ما مرجوعة ُ السائلِ
دعْ عنكَ داراً قد عفا رسمها، وابكِ على حمزة َ ذي النائلِ
المالىء الشيزى ، إذا أعصفتْ غبرَاءُ في ذي الشَّبَمِ الماحِلِ
التاركِ القرنِ لدى لبدهِ، يَعْثُرُ في ذي الخُرُص الذابلِ
واللاّبسِ الخيلَ إذا أحجمَتْ، كاللّيْثِ في غابتِهِ الباسلِ
أبيضَ في الذروة ِ من هاشمٍ، لمْ يَمرِ دونَ الحقّ بالباطِلِ
ما لشهيدٍ بينَ أرماحكمْ، شلتْ يدا وحشيِّ من قاتلِ
إنّ أمْرَأَ غُودِرَ في ألّة ٍ مَطرُورَة ٍ، مارِنَة ِ العامِلِ
أظْلَمَتِ الأرْضُ لفِقْدَانِهِ، واسودَّ نورُ القمرِ الناصلِ
صلّى عليكَ اللَّهُ في جنّة ٍ عاليَة ٍ، مُكرَمَة ِ الدّاخِلِ
كُنّا نرَى حمزَة َ حِرْزاً لنا مِنْ كلّ أمرٍ نابَنا نازِلِ
وكانَ في الإسلامِ ذا تدرإٍ، لمْ يكُ بالوَاني، ولا الخاذلِ
لا تفرَحي يا هنْدُ، واستحلِبي دمعاً، وأذري عبرَة َ الثاكلِ
وابكي على عتبة َ، إذْ قطهُ بالسَّيْفِ تحتَ الرَّهَجِ الجائلِ
إذْ خَرّ في مَشْيخَة ٍ منكُمُ، من كلّ عاتٍ قلبهُ، جاهلِ
أرْداهُمُ حمزَة ُ في أُسْرَة ٍ، يمْشونَ تحتَ الحَلَقِ الذائلِ
غداة َ جبريلُ وزيرٌ لهُ، نِعْمَ وَزيرُ الفارِس الحامِلِ

 

المراجع

  1. ↑ “ حمزة بن عبد المطلب“، “islamstory.com، ” اطّلع عليه بتاريخ 11-11-2020، بتصرّف.
  2. ↑ ” نبذة مختصرة عن حمزة بن عبد المطلب“، “www.islamweb.net، ” اطّلع عليه بتاريخ 11-11-2020، بتصرّف.
  3. ↑ ” أتعرِفُ الدّارُ، عَفا رسْمُها،“، “www.adab.com” اطّلع عليه بتاريخ 11-11-2020، بتصرّف.

60 مشاهدة