ما هي الإشريكية القولونية - ويكي عربي

ما هي الإشريكية القولونية

ما هي الإشريكية القولونية

الإشريكية القولونية

الإشريكية القولونية واختصارها (كولاي) هي البكتيريا الموجودة في البيئة والأطعمة وأمعاء البشر والحيوانات، الإشريكية القولونية هي مجموعة كبيرة ومتنوعة من البكتيريا، وعلى الرغم من أن معظم سلالات الإشريكية القولونية غير ضارة، إلا أن سلالات أخرى يمكن أن تسبب الأمراض، ويمكن أن تسبب بعض أنواع الإسهال وأنواع أخرى التهابات المسالك البولية وأمراض الجهاز التنفسي والالتهاب الرئوي وأمراض أخرى.[1]

يوجد أنواع من الإشريكية القولونية تستخدم كعلامات لتلوث المياه، فلذلك قد تسمع عن وجودها في مياه الشرب، وهي ليست ضارة بحد ذاتها، ولكنها تشير إلى أن المياه قد تكون ملوثة بشكل كبير، ويتم تصنيف سلالات القولونية إلى أنماط مَرَضية، ترتبط ستة أنماط مرضية بالإسهال ويشار إليها باسم الإشريكية القولونية المسببة للإسهال.[1]

قد تنتقل أنواع الإشريكية القولونية التي يمكن أن تسبب الإسهال من خلال الماء أو الطعام الملوث، أو من خلال ملامسة الحيوانات أو الأشخاص المصابين.[1]

يمكن أن يصاب الناس في أي عمر، سواء الأطفال الصغار جدًا وكبار السن، وكبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض شديد ومتلازمة انحلال الدم اليوريمي (HUS) أكثر من غيرهم، ولكن حتى الأطفال الأكبر سنًا الأصحاء والشباب يمكن أن يصابوا بأمراض خطيرة أيضاً.[1]

تأتي العدوى التي تعيش في أحشاء الحيوانات المجترة، بما في ذلك الماشية والماعز والأغنام والغزلان والأيائل، المصدر الرئيسي لأمراض الإنسان هو الماشية، وعموماً، لا تجعل (STEC) التي تسبب المرض البشري الحيوانات مريضة، فأنواع أخرى من الحيوانات، بما في ذلك الخنازير والطيور، تلتقط أحيانًا (STEC) من البيئة وقد تنشرها أيضاً.[1]

أعراض عدوى الإشريكية القولونية

تختلف أعراض عدوى الإشريكية القولونية (STEC) من شخص لآخر، وغالبًا ما تشمل تقلصات شديدة في المعدة، وإسهال (غالبًا دموي)، وقيء، فإذا كانت هناك حمى، فعادةً لا تكون عالية جدًا، فتكون أقل من 101 درجة فهرنهايت / أقل من 38.5 درجة مئوية، ومن الجدير بالذكر بأن بعض الأشخاص يتحسنون في غضون 5-7 أيام، وقد تكون بعض أنواع العدوى خفيفة جدًا، لكن البعض الآخر يكون شديدًا أو حتى يهدد الحياة.[1]

عادة ما تكون فترة الحضانة 3-4 أيام بعد التعرض أو الإصابة بها، وقد تكون قصيرة مثل يوم واحد أو حتى 10 أيام، وغالبًا ما تبدأ الأعراض ببطء مع ألم خفيف في البطن أو إسهال غير دموي يزداد سوءًا على مدار عدة أيام، فإذا حدث ذلك، فإنه يتطور في المتوسط ​​بعد 7 أيام من ظهور الأعراض الأولى، عندما يتحسن الإسهال.[1] 

منع الإصابة بالعدوى

يمكنك منع الإصابة بعدوى STEC من خلال إتباعك لما يأتي:[1] 

  • غسل اليدين جيدًا بعد استخدام الحمام أو تغيير الحفاضات قبل تحضير الطعام أو تناوله، قم بغسل يديك بعد ملامسة الحيوانات أو بيئتها (في المزارع وحدائق الحيوانات الأليفة والمعارض وحتى الفناء الخلفي الخاص بك).
  • اطهِ اللحوم جيدًا، بحيث يجب عليك طهي اللحم البقري المفروم واللحوم إلى درجة حرارة لا تقل عن 160 درجة فهرنهايت / 70 درجة مئوية، ومن الأفضل استخدام مقياس حرارة، لأن اللون ليس مؤشرًا موثوقًا به على “النضج”.
  • تجنب الحليب الخام ومنتجات الألبان غير المبسترة والعصائر غير المبسترة (مثل عصير التفاح الطازج).
  • تجنب ابتلاع الماء عند السباحة أو اللعب في البحيرات والبرك والجداول وأحواض السباحة وبرك “كيدي” في الفناء الخلفي.
  • امنع التلوث المتقاطع في مناطق إعداد الطعام عن طريق غسل اليدين والعدادات وألواح التقطيع والأواني جيدًا بعد ملامستها للحوم النيئة.

علاج العدوى

العلاج الداعم غير المحدد، بما في ذلك الترطيب، فلا ينبغي استخدام المضادات الحيوية لعلاج هذه العدوى، ولا يوجد دليل على أن العلاج بالمضادات الحيوية مفيد، وقد يؤدي تناول المضادات الحيوية إلى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة انحلال الدم اليوريمية، وقد تؤدي العوامل المضادة للإسهال مثل Imodium® أيضًا إلى زيادة هذا الخطر، فلذلك يجب عليك مراجعة الطبيب المختص وأخذ العلاجات التي يحددها لك الطبيب.[1] 

المراجع

  1.  ↑ “E. coli (Escherichia coli)“, www.cdc.gov , Retrieved 2022-01-03 , Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

43 مشاهدة