صفة مسح الخفين - ويكي عربي

صفة مسح الخفين

صفة مسح الخفين

صفة المسح على الخفين

تعتبر مدة المسح على الخفين من بداية أول مرة للمسح فيها بعد الحَدَث وليس من أول لبس الخف، وأما بالنسبة لصفة المسح على الخفين فهمي كما يلي:[1]

  • “يجب على المسلم وضع أصابع يديه وهما مبلولتين بالماء ووضعهما على أصابع رجليه ومن ثمَّ يقوم بتمريرهما إلى ساقه، وبعدها يمسح الرجل اليمنى باليد اليمنى، والرجل اليسرى باليد اليسرى، ويُفرِّج أصابعه إذا مسح ولا يكرر المسح”[2]

وبهذا قال العالم والشيخ ابن عثيمين: (يعني أن الذي يمسح هو أعلى الخف، فيُمرّ يده من عند أصابع الرجل إلى الساق فقط، ويكون المسح باليدين جميعاً على الرجلين جميعاً، يعني اليد اليمنى تمسح الرجل اليمنى، واليد اليسرى تمسح الرجل اليسرى في نفس اللحظة، كما تمسح الأذنان، لأن هذا هو ظاهر السنة، لقول المغيرة بن شعبة رضي الله عنه: “فمسح عليهما”، ولم يقل بدأ باليمنى بل قال: مسح عليهما، فظاهر السنة هو هذا. نعم لو فرض أن إحدى يديه لا يعمل بها فيبدأ باليمنى قبل اليسرى، وكثير من الناس يمسح بكلتا يديه على اليمنى وكلتا يديه على اليسرى، وهذا لا أصل له فيما أعلم….وعلى أي صفة مسح أعلى الخف فإنه يجزئ لكن كلامنا هذا في الأفضل).[3] 

مسح جانبي الخف أو  وخلفه

وبشكل عام فلم يرد مسح جانبي الخف أو خلفه في شيء وكما قال ابن عثيمين أيضاً: (وقد يقول قائل : إن ظاهر الأمر قد يكون باطن الخف أولى بالمسح لأنه هو الذي باشر التراب والأوساخ ، لكن عند التأمل نجد أن مسح أعلى الخف هو الأعلى والذي يدل عليه العقل ، لأن هذا المسح لا يراد به التنظيف والتنقية ، وإنما يراد به التعبد ، ولو أننا مسحنا أسفل الخف لكان ذلك تلويثاً له).[4]

المراجع

  1. صفة المسح على الخفين والجوربين“، “islamqa.info، إسلام سؤال جواب” اطّلع عليه بتاريخ 03-05-2022، بتصرّف.
  2. الملخص الفقهي للشيخ صالح الفوزان (1/143).
  3.  فتاوى المرأة المسلمة (1/250).
  4. الشرح الممتع للشيخ محمد ابن عثيمين (1 /213).

هل لديك سؤال؟

179 مشاهدة