متى بدأ عهد الخلفاء الراشدين ومتى انتهى - ويكي عربي

متى بدأ عهد الخلفاء الراشدين ومتى انتهى

متى بدأ عهد الخلفاء الراشدين ومتى انتهى

الخُلفاء الراشدون

متى بدأ عهد الخلفاء الراشدين ومتى انتهى – الخُلفاء الراشدون هو مصطلح يشير إلى الخلفاء المسلمون الأوائل الذين تعاقبوا على إمارة المسلمين بعد وفاة رسول الإسلام محمد بن عبد الله بما عُرف بالخلافة الراشدة وفيما يلي الخلفاء الراشدون بالترتيب :[1]

عهد الخلفاء الراشدين وانتهائه

اسم الخليفة مدة الخلافة الحياة
أبو بكر الصديق 11 هـ – 13 هـ 50 ق هـ – 13 هـ
عمر بن الخطاب 13 هـ – 23 هـ 40 ق هـ – 23 هـ
عثمان بن عفان 23 هـ – 35 هـ 47 ق هـ – 35 هـ
علي بن أبي طالب 35 هـ – 40 هـ 23 ق هـ – 40 هـ
الحسن بن علي ستة أشهر أو سبعة أشهر وأحدَ عشرَ يومًا[5][6]
3 هـ – 49 هـ[6]

ترتيب الخلفاء الراشدون

أبو بكر الصديق

الخليفة أبو بكر الصّديق وهو عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن كعب التيمي القرشي، وأمّه هي أمّ الخير، سلمى بنت صخر بن عامر التيمي، وقد لد أبو بكر الصديق في عام 51 قبل الهجرة، أي 573 م، وهو أوّل من آمن برسول الله صلّى الله عليه وسلّم من الرّجال، وهو أوّل الخلفاء الرّاشدين.

عمر بن الخطاب

الخليفة عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى العدوي القرشي “أبو حفص”، ولقّبه النّبي بالفاروق، وأمّه حنتمة بنت هشام بن المغيرة المخزومية، وهي أخت أبي جهل عمرو بن هشام، وهو ثاني الخلفاء الرّاشدين، ويعتبر أمير المؤمنين عمر بن الخطّاب أوّل من لقّب بأمير المؤمنين كان من أشراف قُريش وكانت له السّفارة فيهم، وأسلم قبل الهجرة بخمس سنوات.

عثمان بن عفان

الخليفة عثمان بن عفان الأموي القرشي، أمّه هي أروى بنت كريز بن حبيب بن عبد شمس،وهو من كبار رجال الإسلام الذين اعتزّ بهم عند ظهوره، ولد في مكة المكرمة، وأسلم بعد البعثة بقليل، وكان من أغنياء القوم، وأعظم الأعمال التي قام بها تجهيزه لجيش العسرة في السّنة التّاسعة للهجرة، وهو واحد من العشرة المبشّرين بالجنّة، وتولّى الخلافة بعد اغتيال عمر بن الخطاب، فهو ثالث الخلفاء الرّاشدين.

علي بن أبي طالب

علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي الهاشمي، أبو الحسن، وأمّه هي فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف القرشيّة الهاشميّة، وهو رابع الخلفاء الرّاشدين، وواحد من العشرة المبشّرين بالجنّة، وهو أوّل من أسلم من الفتيان، وابن عمّ النّبي محمد صلّى الله عليه وسلّم وصهره أيضا، وكان اللواء في يده في أكثر المشاهد العظيمة، ولم يتخلّف إلا في غزوة تبوك واختاره عمر بن الخطاب بعد عملية طعنه من الستة من أصحاب الشورى ليخلفه واحد منهم، وهم علي بن أبي طالب، والزّبير بن العوام، وعبد الرّحمن بن عوف، وطلحة بن عبيد الله، وسعد بن أبي وقاص، وعثمان بن عفان، وبويع بالخلافة بعد مقتل عثمان بن عفان سنة 35هـ.

الحسن بن علي

تولى الخليفة الحسن بن علي رضي الله عنه الخلافة بعد وفاة علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-  ومن ذلك الوقت إلى 25 من ربيع الأول عام 41 تنازل الحسن بن علي عن الخلافة بعدما تشاور مع أصحابه لصالح معاوية رضي الله عنه وأرضاه، فكانت مدة خلافته ستة أشهر تقريباً وهي المدّة المكملة لثلاثين سنة بعد وفاة النبي -صلى الله عليه وسلم-، ومن الجدير بالذكر بأن الناس لقبوا عمر بن عبد العزيز بخامس الخلفاء الراشدين جاء في وقت ابتعد الخلفاء فيه عن الهدي النبوي في الحكم وعن سيرة الخلفاء الراشدين، أو لقلة فترة خلافة الحسن بن علي -رضي الله عنه- أو لاضطراب أمر المسلمين في تلك الفترة.[4]

المراجع

  1. ↑ “نبذة مختصرة عن الخلفاء الراشدين الأربعة”، “www.islamweb.net، إسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 05-10-2021، بتصرّف.
  2. رواه أحمد والترمذي.
  3. ↑ “خامس الخلفاء الراشدين“، “www.islamweb.net، إسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 05-10-2021، بتصرّف.
  4. ↑ “مسألة حول خلافة الحسن بن علي رضي الله عنهما“، “www.islamweb.net، إسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 05-10-2021، بتصرّف.
  5. ↑ “الحسن بن علي بن أبي طالب ( ع )“، “www.islamweb.net، إسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 05-10-2021، بتصرّف.
  6. ↑ “الحسن بن علي بن أبي طالب“، “www.alukah.net، شبكة الألوكة” اطّلع عليه بتاريخ 05-10-2021، بتصرّف.

هل لديك سؤال؟

17746 مشاهدة