مداعبه الزوج للزوجة نهار رمضان | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

مداعبه الزوج للزوجة نهار رمضان

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 5 مارس 2020
مداعبه الزوج للزوجة نهار رمضان

شهر رمضان

شهر رمضان يُعتبر من الأشهر العظيمة جداً عند الله عز وجل، فقد قال الله تعالى: {شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان}[۱]، فهو الشهر الذي إنزل فيه القرأن الكريم، وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم:  (أنزلت صحف إبراهيم عليه السلام في أول ليلة من رمضان، وأنزلت التوراة لست مضين من رمضان، والإنجيل لثلاث عشرة خلت من رمضان، وأنزل الفرقان لأربع وعشرين خلت من رمضان[۲])، وسنتعرف من خلال موضوع مداعبه الزوج للزوجة نهار رمضان على حكم المداعبة في رمضان بالأسفل.[۳]

حكم مداعبه الزوج للزوجة نهار رمضان

على الإنسان أو الشخص المتزوج وخاصةً في شهر رمضان أن يقوم بتجنب كل ما يثير شهوته بجميع أشكاله، كما جاء في الحديث القدسي عن الله سبحانه وتعالى: “الصوم لي وأنا أجزي به، يدع شهوته وأكله وشربه من أجلي”[٤]، فهذا يدل على أن مُداعبه الزوج للزوجة في نهار رمضان أثناء اوقات الصيام فيه خطورة على صحة صوم الإنسان، وحتى لو لم يمتلك الشخص نفسه فبتعبن عليه الإبتعاد عن زوجته ومداعبتها بجميع الأشكال، كما رأى مُعظم اهل العلم بأن القبلة التي تثير شهوة الشخص فغنها تكون مُحرمة.[٥]

وكما قال أبو إسحاق الشيرازي في كتابه المهذب:  “من حركت القبلة شهوته كره له أن يقبل وهو صائم، والكراهة كراهة تحريم، وإن تكن لم تحرك القبلة شهوته قال“، وكما قال الشافعي: “فلا بأس بها وتركها أولى”، وكما روت عائشة رضي الله عنها قالت: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل ويباشر وهو صائم ولكنه كان أملككم لإربه“.[٥]

نهايةً لقد بينوا اهل العلم والفقهاء وإتفاقهم على أن تغييب الحشفة وهي (رأس طرف القضيب عند الذكر وهي تقابل حشفة البظر لدى الإناث أيضاً)، وتغييب الحشفة في احد السبيلين في نهار رمضان هو مُفسد للصوم وإن كان مُتعمداً فيلزمة القضاء والكفارة أيضاً، فعن النبي صلى الله عليه وسلم بقوله للإعرابي حين قال له: واقعت أهلي نهار رمضان مُتعمداً، فقال اعتق رقبة.[٥]

المراجع

  1. ↑ القران الكريم ، سورة البقرة، الاية رقم 185
  2. ↑ رواه أحمد.
  3. ↑ "فضائل شهر رمضان"، "www.islamweb.net" اطّلع عليه بتاريخ 05-03-2020. بتصرّف.
  4.  ↑ رواه البخاري.
  5. ↑ "المداعبة والجماع في نهار رمضان"، "www.islamweb.net" اطّلع عليه بتاريخ 05-03-2020. بتصرّف.
187 مشاهدة