أسباب عقوق الوالدين المنتشرة في حياتنا - ويكي عربي

أسباب عقوق الوالدين المنتشرة في حياتنا

أسباب عقوق الوالدين المنتشرة في حياتنا

مظاهر وأسباب عقوق الوالدين

اسباب ومظاهر عقوق الوالدين مُنتشرة بشكل كبير في حياتنا، ولا يعرف الأبناء ما مدى خطورتها عليهم في الدنيا والاخرة ومنها ما ياتي:[4]

  • عندما يقوم الشخص بإدخال الحزن وألهم لقلوب الوالدين سواء قولاً أو فعلاً أو بأي شكل من الأشكال، فهذا يعتبر من عقوق الوالدين.
    أن يقوم الإنسان بإبكاء الوالدين أو نهرهم أو زجرهم، أو أن يقوم برفع صوته عليهما.
  • إن يقوم الشخص بالتأفف أو بالضجر إذا قاموا الوالدين بطلب منه شيئاً، فلا يجب أن نقول لهما أفًّ، قال تعالى: (فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ).
  • إن يقوم الشخص بقطب جبينه والعبس أمامهم، فهذا ليس من البر، فيجب على الشخص إنتقاء أجمل وأعذب الكلام خلال التحدث معهما.
  • التحدث بكلمات سيئة وبذيئة، او الإستهانه بهما، أو النظر إليهم بشكل غير لائق وبإزدراء.
  • عدم الإستغفار والدعاء لهما بعد الوفاة، وعدم زيارة وإكرام أصدقائهما وقطع أرحامهم، وعدم تقديم الصدقة لهما.
  • مجادلتهم كثيراً أو تكذيبهم، أو افتعال المشاكل امامهم، او مقاطعتهم بالحديث، او الغعراض عنهما.

أسباب العقوق الناتجة عن الأبناء

قد يكون عقوق الوالدين أحياناً ناتج عن الابناء بكثير من الأمور ومنها مايلي:[5]

  • مصاحبة الأصدقاء السيئين، فهي من أسباب عقوق الابناء للوالدين، فيمكن ان تكون المصاحبة السيئة وسيلة من وسائل تعلم الاخلاق الغير حميدة مما ينعكس ذلك على المنزل والوالدين.
  • عدم الإكتراث بمشاعر الوالدين لان الابناء لم بقوموا بتجربة الأبوة او الأمومة، وبالتالي عدم شعورهم بما يصيب والديهم.
  • الجهل في الدين وعدم معرفة مايترتب على عقوق الوالدين، التي فيها عواقب في الدنيا والأخرة.

أسباب العقوق الناتجة عن الوالدين

قد يكون أسباب عقوق الوالدين أحياناً ناتجه عن الوالدين، بكثير من الأمور ومنها مايلي:[6]

  • عدم التربية الصّالحة والسليمة والمبنية على الاخلاق والمبادئ والقيم والدين، والتي تكون بعيدة عن أي معاني البر والتقوى، والتي تقوم بجعل الابناء بارّين وصالحين بوالديهم.
  • إذا كان الوالدين يقومون بتعليم الابناء الامور الصالحة وهم لا يفعلوها.
  • التمييز بين الابناء فهذا من اسباب عقوق الأباء للأبناء، فيساهم ذلك في البعض بنفوس الأبناء، وكره هذه المُعاملة من الوالدين.
  • عدم غعانة الوالدين أبنائهم على برهم، فربما يقصروا في البر لأنهم لم يجدوا الإعانه من والديهم والدعاء منهم.
  • عندما يكون الوالدين سبباً رئيسياً في حالات الطلاق أو الإنفصال، أي بمعنى إذا قاموا بتحريض الابن او الابنة على الطلاق.

هل كان المقال مفيداً؟

708 مشاهدة