معركة المذار أو الثنى - موسوعة ويكي عربي

معركة المذار أو الثنى

معركة المذار أو الثنى

ماهي معركة المذار أو الثنى

معركة المذار أو الثنى – معركة الثنى أو المذار وقعت في شهر صفر سنة 12 للهجرة، الموافق عام 633 للميلاد، بين جيش الخلفاء الراشدون بقيادة خالد بن الوليد والامبراطورية الفارسية.1

لما وصل خبر انهزام « هرمز » إلى مدائن عاصمة الفرس، أرسل ملكهم « اردشير » جيشاً آخر وأمر عليه قارن بن قريانس.

فلما انتهى إلى المذار، انضم إلى الجيش المنهزم ورجعوا ومعهم « قباذ » و « انوشجان » ونزلوا الثنى وهو نهر متفرع من الدجلة والتقوا بالمثنى الذي كان قد توقف عند الثنى

فأحدق الخطر بالمثنى، فوافاه خالد والتقوا في الوقت المناسب، ودارت رحى القتال بينهم وانتهى الأمر بفرار الفرس، وقتل منهم نحو 30،000 الف، سوى من غرق وفر من نجا منهم بالقوارب.

وقد كان النهر عائقاً في سبيل اقتفاء أثر العدو، غير أن الغنائم كانت عظيمة، وقتل كل رجل قادر على الحرب، وأسر النساء، وأخذ الجزية من الفلاحين، وصاروا ذمة، وصارت أرضهم لهم، وكان في السبي أبو الحسن البصري وكان نصرانياً وأمر على الجند سعيد بن نعمان وعلى الجزية سويد بن مقرن المزني.

أما قارن بن قريانس أمير جيش الفرس الذي أرسله أردشير لامداد هرمز فقد قتله معقل بن الأعشى بن النباش، وقتل عاصم انوشجان وقتل عدي بن حاتم قباذ، وكان قارن قد تم شرفه ولم يقاتل المسلمون بعده أحداً تم شرفه في الأعاجم. وزاد سهم الفارس يوم الثنى على سهمه في ذات السلاسل.

أسباب معركة المذار

تُسمَّى معركة المذار بمعركة النهر أو مغركة الثني، وقد حدثت هذه المعركة في عام 633 ميلادية، و سبب المعركة هو أنَّه بعد أن انهزم الفرس أمام المسلمين بقيادة خالد بن الوليد  رضي الله عنه  بعث كسرى عظيم الفرس إلى قائده هرمز في العراق مددًا بقيادة رجل فارسيٍّ اسمه قارن بن قريانس2

ولم يصل قارن بجيشه للعراق حتَّى جاءه خبر تقدُّم جيوش المسلمين فقام بالفرار العديد من الفرس في البداية، ولكنَّ قارن أعاد استجماع جنوده وسار بهم للمذار لتدور أحداث المعركة هناك.

نتائج معركة المذار

  • قتل منهم نحو 30،000 الف، وغرق الكثير وفر من نجا منهم بالقوارب.
  • قتل كل رجل قادر على الحرب
  • أسرت النساء
  • أخذ الجزية من الفلاحين وصاروا ذميين، وصارت أرضهم لهم
  • اغتنم جيش المسلمون غنائم كبيرة جدا، بسَبْي عدد كبير من الفرس وكان من بين الأسرى والد الحسن البصري.
  • سيطرة المسلمون على ميناء ألفرس في العراق وهو ميناء الأبلة.
  • قُتل قارن بن قرياس القائد الفارسي المعروف وقتله رجل اسمه معقل بن الأعشى بن النباش.

345678910

هل كان المقال مفيداً؟

  1. معركة الثنى“، ويكيبيديا, اطّلع عليه بتاريخ 23-6-2019.[]
  2. “وقعة المذار أو الثني”، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-11-2019. بتصرّف.[]
  3. الطبري، أبي جعفر، محمد بن جرير، (تاريخ الأُمَم وَالمُلُوك) ، المجلد الثاني، مؤسسة عزالدين، بيروت، لبنان، عام 1985 للميلاد.[]
  4. الحموي، ياقوت، أبوعبدالله، (مُعجَم اَلبُلدان) ، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، المجلد الأول سام 1990 للميلاد.[]
  5. النجار، عبد الوهاب، (الخلفاء الراشدون) ، المكتب الإسلامي، بيروت، عام 2002 للميلاد.[]
  6. محمد، رضا، (تاريخ الخلفاء) ، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، المجلد الأول، عام 1977 للميلاد.[]
  7. شاكر، محمود، (التّاريخ الإسْلامَي) ، المكتب الإسلامي، بيروت، سنة 1985 للميلاد.[]
  8. محمد، رضا، (أبوبكر الصديق) (أول الخلفاء الراشدين)، المكتب الإسلامي، بيروت، سنة 1985 للميلاد.[]
  9. الكامل في التاريخ.[]
  10. دكتر: رازي، عبد الله، (تاريخ كامل ايران) من تأسيس سلسلة ملوك ماد، إلى سلسلة ملوك القاجارية’، طبع عام 1363 الشمسية (فارسي).[]
935 مشاهدة