معنى مدهامتان في سورة الرحمن | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

معنى مدهامتان في سورة الرحمن

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 14 أغسطس 2018
معنى مدهامتان في سورة الرحمن

معنى مدهامتان في سورة الرحمن

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى أله وصحبه أجمعين اما بعد 

فإن هذه الكلمة “مدهامتان” آية مستقلة من سورة الرحمن وردت في سياق حديث القرآن الكريم عما أعد الله تعالى لعباده المتقين: المقربين وأصحاب اليمين، حيث يبدأ السياق من قوله تعالى:

وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَان وينتهي بتمجيد الله تبارك وتعالى وختام السورة بذلك: تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلالِ وَالْأِكْرَامِ [الرحمن:78].

وفي وصف جنتي أصحاب اليمين يقول تعالى:

وَمِنْ دُونِهِمَا جَنَّتَانِ* فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ* مُدْهَامَّتَانِ [الرحمن:62-64].

ومن دونهما: أي ومن دون جنتي المقربين جنتان لمن دونهم من أصحاب اليمين “مدهامتان” قد ادهامتا من شدة الخضرة.

“ومدهامتان” معناه: قد علا لونهما دهمة وسواد من النضرة والخضرة، هكذا فسره ابن الزبير رضي الله عنهما، على المنبر.
وبهذا يتبين لنا أن “مدهامتان” صفة للجنتين، ومعناها: شدة الخضرة والنضارة.

942 مشاهدة