معنى مدهامتان في سورة الرحمن - ويكي عربي

معنى مدهامتان في سورة الرحمن

معنى مدهامتان في سورة الرحمن

معنى مدهامتان في سورة الرحمن

كلمة مدهامتان آية مستقلة من سورة الرحمن، ورد ذكرها في سياق حديث القرآن الكريم عما أعد الله سبحانه وتعالى لعباده المتقين: المقربين وأصحاب اليمين، في قوله تعالى: (وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَان وينتهي بتمجيد الله تبارك وتعالى وختام السورة بذلك: تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلالِ وَالْأِكْرَامِ)[1]، وقال تعالى في وصف جنتي أصحاب اليمين بقوله: (وَمِنْ دُونِهِمَا جَنَّتَانِ* فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ* مُدْهَامَّتَانِ).[2]

ومعنى (ومن دونهما) أي ومن دون جنتي المقربين جنتان لمن دونهم من أصحاب اليمين (مدهامتان) قد ادهامتا من شدة الخضرة، ومعنى (مدهامتان) أي علا لونهما دهمةً وسوادً من النضرة والخضرة، كما فسره ابن الزبير رضي الله عنهما، على المنبر، وبهذا قد تبين لنا أن كلمة (مدهامتان) صفة للجنتين، ومعناها: شدة الخضرة والنضارة.[3]

الخلاصة

يأتي معنى كلمة مدهامتان في وصف أصحاب اليمين، وكما قال الزمخشري: (ومن دونهما: أي ومن دون جنتي المقربين جنتان لمن دونهم من أصحاب اليمين “مدهامتان” قد ادهامتا من شدة الخضرة)، وكما قال ابن عطية: (“ومدهامتان” معناه: قد علا لونهما دهمة وسواد من النضرة والخضرة، كذا فسره ابن الزبير رضي الله عنهما، على المنبر)، وبهذا يأتي معنى مدهامتان بأنها صفة للجنتين، ومعناها شدة الخضرة والنضارة.[2]

كلمة مدهامتان وردت في القرآن الكريم وتحديداً وردت في سورة الرحمن، ويأتي ورودها في سياق كلام الله سبحانه وتعالى عما أعده لعباده المتقين، قال تعالى: (وَمِنْ دُونِهِمَا جَنَّتَانِ* فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ* مُدْهَامَّتَانِ).[1]

المراجع

  1. ↑ القرآن الكريم، سورة الرحمن، الآية رقم: 62-64.
  2. ↑ “تفسير قوله تعالى “مُدْهَامَّتَان“، “www.islamweb.net، إسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 23-08-2021، بتصرّف.

هل لديك سؤال؟

3143 مشاهدة