هل يحتوي التمر على البروتين | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

هل يحتوي التمر على البروتين

كتابة: عثمان محمد - آخر تحديث: 28 أبريل 2020
هل يحتوي التمر على البروتين

البروتين في التمر

تُعتبر التمور من الفاكهة الغنية بالسكر الطبيعي، ويحتوى التمر على العديد من العناصر الغذائية الكثيرة كالألياف والبوتاسيوم، والتي تجعل التمر من الوجبات الخفيفة والصحية للجسم، وينمو التمر على النخيل على شكل مجموعات صغيرة ومنوعة، وكما تحتوي حبة التمر الواحده والمتوسطة على 20 السعرات ألحرارية و 4.5 غرام من السكريات الطبيعية و 5.33 غرام من الكربوهيدرات و 0.03 غرام من الدهون و 0.6 غرام من الألياف و47 مليغراماً من البوتاسيوم و البروتين 0.43 غرام.[1]

قيمة التمر الغذائية

كما ذكرنا بان التمر يحتوي على العديد من العناصر الغذائية العديدة وسنذكر لكم أهم العناصر الموجودة في التمر وهذا الجدول يبين العناصر الغذائية التي بداخل الثمرة الواحده والتي يبلغ وزنها 24 غراماً  كالبروتين والبوتاسيوم وغيرها من العناصر كما يلي :[2]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
بوتاسيوم 167 مليغراماً
بروتينات 0.43 غرام
كربوهيدرات 18 غراماً
الألياف 1.6 غرام
السكر 16 غراماً
الماء 5.12 غرامات
مغنيسيوم 13 مليغراماً
كالسيوم 15 مليغراماً
الفسفور 15 مليغراماً

ما هي أضرار التمر

بشكل عام يحتوي التمر على كميات كبيرة من السكريات، مع فيمته الغذائية الجيدة والمفيدة للجسم، ولكن يجب على الاشخاص المُصابين لمرض السكري، والذين يحاولون ان يتحكموا بنسبة السكر في الدم، مميا يجعلهم يقومون بقياسة نسبة السكر بالدم عندما يقومون بتناول التمر، لان تناول التمر بكثرة يتسبب بإرتفاع نسبة السكر في الدم، ولكن عموما التمر لا يقوم برفع نسبة السكر في الدم بشكل كبير جداً عند تناوله.[3]

فوائد التمر

يحتوى التمر على العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان عموماً وسنقوم بذكر أهم فوائد التمر وذلك كما يلي:[4]

  • التمر غني بالألياف: يُعتبر التمر من الفواكه الغنية بالألياف، والتي بدورها تقوم بمساعدة الجسم على التحكم بمستويات السكر في الدم، وتقوم بإبطاء  الهضم، الوقاية من مستوى الجلكوز في الدم بعد تناول الأطعمة.
  • التمر يُعزز صحة الدماغ: يمكن للتمر أن بقلل من الإلتهابات، ويقي أيضاً من تكون لويحات الدماغ وهذا أمر مهم للوقاية من مرض الزهايمر.
  • مضادات الأكسدة: مضادات الأكسدة التي في التمر هي حمض الفينوليك ومركبات الفلافونويد، والكاروتينات ومضادات الأكسدة تساعد بوقاية الخلايا من الجذور الحرة التي تُسبب بعض التفاعلات الضارّة للجسم.

303 مشاهدة