6 أطعمة لتعزيز صحة البروستاتا | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

6 أطعمة لتعزيز صحة البروستاتا

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 22 فبراير 2020
6 أطعمة لتعزيز صحة البروستاتا

نظرة عامة

6 أطعمة لتعزيز صحة البروستاتا – تتزايد معدلات الإصابة بسرطان البروستاتا ، لكن بإضافة بعض الأطعمة الصحية الصديقة للبروستات إلى نظامك الغذائي، قد تكون قادرًا على التقليل من المخاطر المُحتملة لا قدر الله، ويعد سرطان البروستاتا أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الرجال تحديداً، بحيث يصيب واحدًا من كل 7 رجال في الولايات المتحدة الامريكية، و يُعتقد أن النظام الغذائي الغربي الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكر والذي قد يُساهم في زيادة معدلات الإصابة بسرطان البروستاتا، ويفضل ان تقوم بزيارة الطبيب لإجراء فحوصات مُنتظمة لسرطان البروستاتا، ويمكنك البدء في تعزيز صحة البروستاتا عن طريق تجربة هذه الأطعمة الستة، ومن خلال موضوع 6 أطعمة لتعزيز صحة البروستاتا، سنتعرف معاً عن اهم الأطعمة التي تعُزز صحة البروستاتا.

أطعمة تعزز صحة البروستاتا

الطماطم

تحتوي الطماطم ” البندورة” على مضادات أكسدة قوية تسمى (اللايكوبين) التي تُساعد بمنع سرطان البروستاتا والحد بالإصابة به، وكذلك تقليل نمو الورم بين الرجال المصابين بسرطان البروستاتا، بحيث أن الباحثون وجدوا أن الرجال الذين يتناولون المزيد من الطماطم “البندورة” والمنتجات القائمة على الطماطم ، سواء الخام او المطبوخة ، قد تكون أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا، بحيث إن الليكوبين سُيقلل من تلف الخلايا وبطء إنتاج خلايا السرطان، ونظرًا لأن اللايكوبين مُرتبط بإحكام بجدران الخلايا ، فإن أجسامنا تواجه صعوبة في استخراجها من الطماطم النيئة، ومنتجات الطماطم المطبوخة أو المهروسة قد تكون الخيار ألأفضل، فعلى سبيل المثال:

  • معجون الطماطم.
  • صلصة السباغيتي.
  • الطماطم مجففة.
  • عصير الطماطم.
  • الكاتشب.

القرنبيط

البروكلي هو نبات يحتوي على العديد من المركبات المعقدة التي قد تساعد في حماية بعض الناس من السرطان، وكما إقترح الباحثون بان إحدى المواد الكيميائية النباتية الموجودة في هذه الخضراوات ، والتي تسمى السلفورافان ، تستهدف بشكل انتقائي الخلايا السرطانية وتقتلها بينما تترك خلايا البروستاتا الطبيعية صحية وغير متأثرة.

كيفية إضافة البروكلي إلى نظامك الغذائي

يمكنك وضع القرنبيط مع البطاطا المقلية وعمل الحساء والسلطات ، أو يمكنك تناولها بمفردها و إذا كنت قلقًا بشأن سوء الخضروات الطازجة ، ففكر في شراء القرنبيط المجمد الذي يمكنك طهيه كلما كان لديك الوقت.

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر هو مشروب استهلك منذ آلاف السنين و لقد كان جزءًا كبيرًا من وجبات الناس في البلدان الآسيوية المُختلفة، وليس من الواضح ما إذا كان الشاي الأخضر هو السبب في البروستاتا ومع ذلك ، يتم دراسة مكونات الشاي الأخضر لآثارها على الصحة، ولكن يوجد بعض الأدلة التي تدعم أن المركبات الموجودة في الشاي الأخضر قد تمنع تطور سرطان البروستاتا، ولقد وجد الباحثون إنخفاض خطر الاصابة بسرطان البروستاتا بين الرجال الذين يستهلكون أكثر من خمسة أكواب من الشاي الأخضر يوميا.

كيفية إضافة الشاي الأخضر إلى نظامك الغذائي

ابدأ بشرب فنجان كل صباح بدلاً من القهوة المعتادة، وقم بتغيير الروتين، وإذا كنت لا تحب الشاي الدافئ ، فحاول تبريده في الثلاجة الخاصة بك وإضافة حبات من الثلج لمشروب بارد ومنعش ولذيذ.

البقوليات وفول الصويا

تحتوي البقوليات، مثل الفاصوليا والفول السوداني والعدس ، على مركبات نباتية نشطة بيولوجيا تعرف باسم (فيتويستروغنز الايسوفلافون)، وهي واحدة مثل الاستروجين النباتي، وقد تحتوي على خصائص مقاومة للسرطان. و هذا يمكن أن يقمع نمو الورم في خلايا سرطان البروستاتا، ولإضافة المزيد من البقوليات وفول الصويا إلى نظامك الغذائي ، فكر في تناول حمية نباتية ليوم واحد كل أسبوع، حيث ان بعض الناس يجربون ما يسمى بلحوم الاثنين . بهذه الطريقة ، يمكنك استبدال اللحوم بالبروتين من الفول.

عصير الرمان

مثل الشاي الأخضر ، فإن الرمان مصدر غني بمضادات الأكسدة تم وصفه بأنه “الثمرة المعجزة” في الوقاية من الأمراض المزمنة المرتبطة بالإكسدة، بحيث أن مضادات الأكسدة الموجودة في الرمان تعمل بطريقة “البحث والتدمير” ، والتي تستهدف حصرا خلايا سرطان البروستاتا، وليس الخلايا السليمة، وهناك أدلة على أن عصير الرمان واستخراجه يعيق إنتاج خلايا سرطان البروستاتا المُختلفة، ويمكنك شراء عصير الرمان من معظم محلات الخضار أو السوبر ماركت، و إذا كان شربه صعباً قليلاً عليك ، ففكر في تخفيفه بماء عادي أو إضافة بعض الماء الفوار.

السمك

الدهون غير المشبعة المتعددة ، مثل أوميغا 3 و أوميغا 6S ، هي أحماض دهنية أساسية موجودة حصراً في النظام الغذائي ويستخرجوا من الجسم، بحيث ان النظام الغذائي التقليدي الغربي على الكثير من أحماض أوميغا 6 الدهنية ولا يحتوي على الكثير من أوميغا 3، وقد يساعد وجود توازن صحي بين أحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية على منع تطور سرطان البروستاتا وتطوره.

حاول تناول السمك الدهني الموجود في المياه الباردة لزيادة كمية أوميغا 3. وتشمل هذه:

كيفية إضافة الأسماك إلى نظامك الغذائي

إن إضافة المزيد من أوميغا 3 إلى نظامك الغذائي يمكن أن يكون سهلاً مثل فتح علبة السردين أو سمك التونة، بحيث أن ليس الجميع مُتحمس جداً للأسماك بما انها ممن الممكن أن تكون مكلفةً أيضاً، وإذا لم تستمتع بنوع من الأسماك في الماضي ، فجرّب نوعًا مُختلفًا من الأسماك، بحيث أن كل سمكة لها نكهة فريدة من نوعها، وسمك القد ، وسمك المفلطح ، وسمك السلمون المرقط له نكهات أكثر اعتدالاً، فحاول أن تتناول السمك بصلصة الليمون. حيث يمكنك أيضًاً أن تسأل الطبيب عن تناول مكملات زيت السمك.

 

المراجع

1

  1. Nutrition Facts and Health Benefits“, www.healthline.com , Retrieved 30-7-2019 , Edited.[]
81 مشاهدة