عدد أبناء النبي نوح - ويكي عربي

عدد أبناء النبي نوح

عدد أبناء النبي نوح

عدد أبناء سيّدنا نوح

أرسل الله سبحانه وتعالى النبي نوح عليه السلام لقوم كانوا يعبدون الأصنام وتركوا عبادة الله تعالى، ولقد إستمرت دعوة نبي الله نوحاً 950 عاماً، وخلالها جاهد جق الجهاد، وكان يحذر قومه ويخوفهم من نزول عذاب الله تعالى بهم، ولم يؤمن معه إلا القليل من الفقراء والضّعفاء أيضاً، ولقد نجوا معه لاحقاً من الطّوفان المرسل من الله لهلاك الكافرين[1]، ولقد كان من بين الذين نجاهم الله أبنائه الثلاثة وهم: حام، يافث، سام، ولقد كان للنبي نوح عليه السلام 4 أولاد، والأبن الرابع مات على الكفر ولم يتبع أبيه فغرق مع الكافرين[3]، وقد قال الله تعالى فيه الأية الكريمة التالية: (قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ)[2]

أبناء سيّدنا نوح عليه السّلام

نذكر لكم أبناء النبي نوح عليه السلام كالآتي:[4]

  1. يافث: هو أبو يأجوج ومأجوج من ولده (مَوْعِعَ)، وأبو الترك من ولده (تيرش)
  2. حام: ومن أبناءه (كُوشُ) الذي ولد النّمرود، وَأبنه (مِصْرَايِمُ) الذي ولد القِبْط، وأهل السّند من ولده (قوط)، والباقي من أولاد حام صارت في سواحل الحبشة وانوبة والزَّنْج، ولقد قيل بان حام (أبو السّودان) وذلك لأنه لم يقوم بتغطية سوءته المنكشفة عندما كان نائماً.
  3. سام: يقال بأن سام هو أبو العرب والفرس والروم، وكما ذكر ذلك إبن إسحاق فقال: بأن العمالق والكنعانيين وفارس من ولده (لاوُدَ)، والنبط من ولده (إرم)، وقال بأن نسل ابي الله إبراهيم عليه السلام من نسل إبنه (أَرْفَخْشَذَ).
  4. يام: يام هو الأبن الرابع لنبي الله نوح عليه السلام، وألذي مات غرقاً في الطّوفان وكان على الكفر، ولم يكن ليام ذرّية من بعده،[2] ولقد قيل بأن يافث أكبر الأبناء وحام أصغرهم وسام اوسطهم كما ذكر في التّوراة بإتفاق المفسّرون والنسّابون.[5]

ذكر النبي نوح في القرأن

  • قال تعالى: ﴿وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ الْبَاقِينَ﴾.
  • قال تعالى: ﴿ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا﴾.
  • قال تعالى: ﴿قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلَامٍ مِنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾.

المراجع

  1. ↑ أبو إيهاب، “قصة نوح عليه السلام“، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-03-2021. بتصرّف.
  2. ↑ القران الكريم، سورة هود، الأية رقم 46.
  3. ↑ أبو حنيفة أحمد بن داود الدينوري (المتوفى: 282هـ)، الأخبار الطوال (الطبعة الأولى)، القاهرة: دار إحياء الكتب العربي، بتصرّف.
  4. ↑ عز الدين، المعروف بابن الأثير الجزري (المتوفى: 630هـ)، كتاب الكامل في التّاريخ (الطبعة الأولى)، بيروت-لبنان: دار الكتاب العربي، صفحة 72-75، جزء 1. بتصرّف.
  5. ↑ ابن خلدون، كتاب تاريخ ابن خلدون، صفحة: 414. بتصرّف.

هل كان المقال مفيداً؟

661 مشاهدة