أبيات شعر عن فضل الأب | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

أبيات شعر عن فضل الأب

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 2 فبراير 2020
أبيات شعر عن فضل الأب

الأب في الإسلام

لقد حثّ الإسلام على بر الأب، إن للأب حق الطاعة والإحسان والتحدث بأدب عند التحدث معه وحسن المعاملة وان تحدث لا يجب إن تقوم بمقاطعته وإذا قام بمناداتك فأجبه وقم بتحيّه أحسن تحية ولا تمش بين يديه وقبل رأسه ويديه ولو قمت بتقبيل رجليه أيضا فهو من البر، والأب يقوم بتحمل العديد من المسؤوليا وخاصة تجاه عائلته زوجته اولاده او حتى أحفاده أيضاً وحيث انه ثُبت عن النبي ﷺ أنه قال: ( وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا، وَمَسْئُولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا) متفق عليه فالاب عليه بالتعليم والتوجيه والنُصح والإرشاد و تأمين قوت يوم عائلته والمتطلبات المالية الهامة، ومن خلال موضوع أبيات شعر عن فضل الأب سنطرح لكم اهم الاشعار عن فضل الاب ولأبرز الشعراء.

شعر عن فضل الأب

يقول المتنبي: 

يا أُخْتَ خَيرِ أخٍ يا بِنْتَ خَيرِ أبِ كِنَايَةً بهِمَا عَنْ أشرَفِ النّسَبِ
أُجِلُّ قَدْرَكِ أنْ تُسْمَيْ مُؤبَّنَةً وَمَنْ يَصِفْكِ فَقد سَمّاكِ للعَرَبِ
لا يَمْلِكُ الطّرِبُ المَحزُونُ مَنطِقَه وَدَمْعَهُ وَهُمَا في قَبضَةِ الطّرَبِ
غدَرْتَ يا مَوْتُ كم أفنَيتَ من عدَدٍ بمَنْ أصَبْتَ وكم أسكَتَّ من لجَبِ

يقول أبو العلاء المعري:

وأعطِ أباكَ النَّصْفَ حَيّاً ومَيّتاً، وفَضّلْ عليهِ من كَرامَتها الأُمّا
أقلَّكَ خِفّاً، إذ أقَلّتْكَ مُثْقِلاً، وأرضَعتِ الحوْلينِ، واحتَملَتْ تِمّا
وألقَتكَ عن جَهدٍ، وألقاكَ لذّةً، وضمّتْ وشمّتْ مثلما ضمّ أو شمّا
وأحمدُ سمّاني كبيري، وقلّما فعلتُ سوى ما أستَحِقُّ به الذّمّا
تُلِمُّ اللّيالي شأنَ قومٍ، وإنْ عفَوْا زَماناً، فإنّ الأرض تأكلهمْ لمّا
يموتون بالحُمّى، وغَرْقَى، وفي الوَغى، وشتى منايا، صادفت قدراً حُمّا

يقول أبو العتاهية:

دعنيَ منْ ذكرِ أبٍ وجدِّ ونَسَبٍ يُعليكَ سُورَ المَجْدِ
ما الفَخرُ إلاّ في التّقَى والزّهْدِ، وطاعة ٍ تعطِي جِنانَ الخُلْدِ
لا بُدَّ منْ وردٍ لأهْلِ الورْدِ إمّا إلى خَجَلٍ، وإمّا عَدّ

يقول إيليا ابو ماضي:

طوى بعض نفسي إذ طواك الثّرى عني وذا بعضها الثاني يفيض به جفني
أبي! خانني فيك الرّدى فتقوضت مقاصير أحلامي كبيت من التّين
وكانت رياضي حاليات ضواحكا فأقوت وعفّى زهرها الجزع المضني
وكانت دناني بالسرور مليئة فطاحت يد عمياء بالخمر والدّنّ
فليس سوى طعم المنّية في فمي، وليس سوى صوت النوادب في أذني
ولا حسن في ناظري وقلّما فتحتهما من قبل إلاّ على حسن
وما صور الأشياء ، بعدك غيرها ولكنّما قد شوّهتها يد الحزن
على منكي تبر الضحى وعقيقه وقلبي في نار ، وعيناي في دجن
أبحث الأسى دمعي وأنهيته دمي وكنت أعدّ الحزن ضربا من الجبن
فمستنكر كيف استحالت بشاشتي كمستنكر في عاصف رعشة الغضن
يقول المعزّي ليس يحدي البكا الفتى وقول المعزّي لا يفيد ولا يغني
شخصت بروحي حائرا متطلعا إلى ما وراء البحر أأدنو وأستدني
كذات جناح أدرك السيل عشّها فطارت على روع تحوم على الوكن
فواها لو اني في القوم عندما نظلرت إلى العوّاد تسألهم عنّي
ويا ليتما الأرض انطوى لي بساطها فكنت مع الباكين في ساعة الدفن
لعلّي أفي تلك الأبوّة حقّها وإن كان لا يوفى بكيل ولا وزن
فأعظم مجدي كان أنك لي أب وأكبر فخري كان قولك: ذا إبني!
أقول : لي اني… كي أبرّد لو عتي فيزداد شجوي كلّما قلت : لو أني!
أحتّى وداع الأهل يحرمه الفتى؟ أيا دهر هذا منتهى الحيف والغبن!
أبي! وإذا ما قلتها فكأنني أنادي وأدعو يا بلادي ويا ركني
لمن يلجأ المكروب بعدك في الحمى فيرجع ريّان المنى ضاحك السنّ؟
خلعت الصبا في حومة المجد ناصعا ونزّه فيك الشيب عن لوثة الأفن
فذهن كنجم الصّيف في أول الدجى ورأى كحدّ السّيف أو ذلك الذهن
وكنت ترى الدنيا بغير بشاشة كأرض بلا مناء وصوت بلا لحن
فما بك من ضرّ لنفسك وحدها وضحكك والإيناس للبحار والخدن
جريء على الباغي، عيوف عن الخنا، سريع إلى الداعي ، كريم بلا منّ
وكنت إذا حدّثت حدّث شاعر لبيب دقيق الفهم والذوق والفنّ
فما استشعر المصغي إليك ملالة ولا قلت إلاّ قال من طرب : زدني‍
برغمك فارقت الربوع ىوإذا على الرغم منّا سوف نلحق بالظعن
طريق مشى فيها الملايين قبلنا من المليك السامي عبده إلى عبده الفنّ
نظنّ لنا الدنيا وما في رحابها وليست لنا إلاّ كما البحر للسفن
تروح وتغدو حرّة في عبابه كما يتهادى ساكن السجن في السجن
وزنت بسرّ الموت فلسفة الورى فشالت وكانت جعجعات بلا طحن
فأصدق أهل الأرض معلرفة به كأكثرهم جهلا يرجم بالظّنّ
فذا مثل هذا حائر اللبّ عنده وذاك كهذا ليس منه على أمن
فيا لك سفرا لم يزل جدّ غامض على كثرة التفصيل في الشّرح والمتن
أيا رمز لبنان جلالا وهيبة وحصن الوفاء المحصن في ذلك الحصن
ضريحك مهما يستسرّ وبلذة أقمت بها تبني المحامد ما تبني
أحبّ من الأبراج طالت قبابها وأجمل في عينيّ من أجمل المدن
علىذلك القبر السلام فذكره أريج بهنفسي عن العطر تستغني

المصادر والمراجع

حق الأب – khutabaa.com ” , اطّلع عليه بتاريخ 24-11-2019 , بتصرف

مقتضى مسؤولية الأب عن أولاده– ” www.islamweb.net ” , اطّلع عليه بتاريخ 6-8-2019
”  يا أخت خير أخ يا بنت خير أب – ” www.adab.com ” , اطّلع عليه بتاريخ 6-8-2019

تصَدّقْ على الأعَمى بأخذِ يمينِهِ – ” www.adab.com ” , اطّلع عليه بتاريخ 24-11-2019

دعنيَ منْ ذكرِ أبٍ وجدِّ – ” www.adab.com ” , اطّلع عليه بتاريخ 24-11-2019

أبي – ” www.adab.com ” , اطّلع عليه بتاريخ 24-11-2019

1429 مشاهدة