أجمل الآثار الإسلامية في العالم - ويكي عربي

أجمل الآثار الإسلامية في العالم

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 19 فبراير 2021
أجمل الآثار الإسلامية في العالم

أجمل الآثار الإسلامية

إن التراث المعماري الإسلامي ثري وكبير جدًّا، وفيما يلي أجمل وأشهر أجمل الآثار الإسلامية في العالم ومن أشهرها 7 معالم ما زالت إلى يومنا الحاضر وهي:

تاج محل

مجمع تاج محل وهو مجمع بناه الإمبراطور المغولي الشاه جاهان تاج محل، بعد أن توفّيت زوجته الثالثة (ممتاز)، أثناء ولادة الطفل الرابع عشر لهما، وهو مجمع يضمّ ضريحًا ضخمًا يقع على الضفة الجنوبية لنهر يامونا، الذي استغرق أكثر من 20 عامًا لإكماله، وهو أشهر قطعة معمارية إسلامية في العالم بعد قبّة الصخرة. يبلغ ارتفاع قبة تاج محل 73 مترًا، ويجمع تصميمه بين عناصر التصميم الهندي والإسلامي والفارسي، وهو مصنوع من الرخام الأبيض، ومليء بلوحات الخط العربيّ، والأحجار شبه الكريمة.

قصر الحمراء

يقع قصر الحمراء على تل يطل على مدينة غرناطة الإسبانية، بُني في القرن الرابع عشر، وهو مقرّ إقامة الأمير، وساحات وغرف القصر مزيّنة بالبلاط الملوّن، والجبس المنحوت، والخشب المنحوت، والخط، ومن أبرز سماته الهندسية (المقرنصات)، التي تزيِّن القاعات المحيطة بفناءه الأسود.

مسجد الجامع بأصفهان

يقع مسجد الجامع الكبير وسط مدينة أصفهان، وهي مدينة مليئة بالكنوز المعمارية، والمسجد مبنيّ منذ القرن الثامن، لكنّ أقدم عناصر المسجد الحاليّ عبارة عن قبّتين بُنِيتا خلال عهد السلاجقة، ثمّ أعيد بناؤه في القرن الحادي عشر وبداية الثاني عشر، حول فناء مستطيل.

قبة الصخرة

تعتبر قبة الصخرة أقدم معلَم إسلامي موجود للأن، ولقد بني في 691 – 692، أي بعد حوالي 55 عامًا من الفتح العربي للقدس، وتصميمه وزخرفته تعرض التقاليد المعمارية البيزنطية بأسلوب إسلاميّ، تتكوّن من قبة خشبية القبة مذهّبة تقع فوق قاعدة مثمنة الأضلاع، والصخرة مكشوفة من الداخل، ومزيّنة بالرخام والفسيفساء واللوحات المعدنية.

جامع سامراء الكبير

جامع سامراء الكبير والذي كان على الأرجح أكبر مسجد في العالم، عندما بناه الخليفة العباسي المتوكل بين عاميّ 847-861، ومساحته حوالي 42 فدّانًا، بني من الطوب المحروق وداخله مزيَّن بالزجاج الأزرق، لكنّه تدمّر عند الغزو المغولي بقيادة هولاكو في عام 1258، إلّا أنّ المئذنة المخروطية التي يبلغ ارتفاعها 52 مترًا، نجت من التدمير، ومن غير المعروف سبب اختيار الشكل المخروطي لبناءها.

قلعة حلب

تعد قلعة حلب من أكثر الأعمال المعمارية الإسلامية إثارة للإعجاب في الشرق الأوسط، ومن أفضل القلاع المتبقية إلى الآن، وتقع على قمة تل في وسط مدينة حلب في سوريا، وبدأ بناؤها في القرن العاشر، وانتهت بشكلها النهائيّ خلال العصر الأيوبي، حوالي 1171-1260، وتوجد فيها مساكن، وغرف لتخزين المؤن، وآبار، ومساجد، ومنشآت دفاعية، وكلّها داخل حصن كبير.

الجامع الكبير بقرطبة

لقد بُني أول جزء من الجامع الكبير في موقع كنيسة مسيحية، وذلك في زمن الحاكم الأموي عبد الرحمن الأول بين عاميّ 784 إلى 786، ثمّ تم توسّعته خلال القرنين التاسع والعاشر، وأضيف إليه محراب مليء بالزخارف، وخلفه قوس مزيّن، وأكثر ما يميّزه أعمدته، التي يصل عددها إلى 850 عامودًا، مصنوعة من الرخام السماقي، والجاسبر، والرخام، وتدعم أقواسًا على شكل حدوة الحصان.

المراجع

  1. ↑ “8 Masterpieces of Islamic Architecture“, www.britannica.com , Retrieved 2020-10-25 , Edited.
  2. ↑ تم إثراء وترجمة هذا المقال بالتعاون مع الكاتبة “أسماء ابو حديد”.

هل كان المقال مفيداً؟

304 مشاهدة