أقوال طه حسين | موسوعة ويكي عربي - إبحث عن موضوع | اقتباسات أدبية

أقوال طه حسين

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 11 نوفمبر 2019
أقوال طه حسين

طه حسين

أقوال طه حسين – اسمه الكامل طه بن حسين بن علي بن سلامة (1306 هـ / 15 نوفمبر 1889 – 1393 هـ / 28 أكتوبر 1973م) أديب وناقد مصري، لُقّب بعميد الأدب العربي.

غيّر الرواية العربية، مبدع السيرة الذاتية في كتابه “الأيام” الذي نشر عام 1929. يعتبر من أبرز الشخصيات في الحركة العربية الأدبية الحديثة.

من أقوال طه حسين

هذه مجموعة مُنقاه من أشهر أقوال واقتباسات طه حسين :

  • أن نسير سيرة الأوروبيين ونسلك طريقهم، لنكون لهم أنداداً، ولنكون لهم شركاء في الحضارة، خيرها وشرها، حلوها ومرها، وما يحب منها وما يُكره، وما يُحمد منها وما يُعاب.
  • ويل لطالب العلم إن رضي عن نفسه.
  • إياك والرضى عن نفسك فإنه يضطرك إلى الخمول، واياك والعجب فإنه يورطك في الحمق، و إياك و الغرور فإنه يظهر للناس نقائصك كلها ولا يخفيها
  • إن من النفاق ما هو أصعب احتمالاً على أصحابه من الصراحة
  • أحسن المعرفة معرفتك لنفسك و أحسن الأدب وقوفك عند حدك
  • أكثر الناس تزدهيهم الأماني، ويعبث بعقولهم الاغراء، فإذا هم من صرعى الغرور.
  • بورك من جمع بين همة الشباب و حكمة الشيوخ.
  • فمتى يستكشف العلم هذه الجراثيم المعنوية التي تفسد الود ، وتفتك بالحب ، وتقطع أمتن ما يكون بين الناس من صلات
  • يخلص الساسة في خدمة الشعب حين ينسون أنفسهم.
  • أحسَن المعرفة معرفتك لنفسك، وأحسَن الأدب وقوفك عند حدك.
  • الفضيلة بالعقل والأدب، لا بالأصل والحسب.
  • الأبوة والأمومة لا تعصم الأب والأم من الكذب والعبث والخداع.
  • الاشرار يتخففون من الشر كلما ارتقت الحضارة
  • محبة المعرفة لا تفترق عن الإيمان.
  • كل عقل يرى الحقيقة من جانب ، و يكشف منها عن جزء
  • فإذا ابتسم الصبح و أشرق الضحى و استيقظت الحياة ذابت كل المروعات
  • أكبر الظن أن شقاء الأشقياء، هو الذي أذكى سعادة السعداء
  • الجمال لايستقيم الا اذا جاوره القبح والنعيم لايكمل الا إذا جاوره الجحيم
  • الحاجة أقوى من الحيطة
  • الخوف إن أنتج الفن مرة فلن ينتجه مرتين
  • خير مكان في الدنيا سرج سابح و خير جليس في كل مكان كتاب
  • دموع الحب قطرات من نهر في الجنة.
  • منذ أن سمع صوتها لم يعرف قلبه الألم.
  • يخلص الساسة في خدمة الشعب، حين ينسون أنفسهم
  • إذا أسرف الشيء في الوجود فهو غير موجود، سواء رضيت الفلسفة عن هذا الكلام أم لم ترض.
  • إنما السيد الجدير بالسيادة، هو الذي لا يطغى إن استغنى، ولا يذل إن احتاج

186 مشاهدة