أقوال عظيمة عن الصداقة - ويكي عربي

أقوال عظيمة عن الصداقة

أقوال عظيمة عن الصداقة

الصداقة

الصداقة هي من العلاقات الراقية والجميلة جداً، عند الأشخاص الذين يقدسون ويعرفون معنى الصداقة الحقيقي والوفاء، فليس هناك اجمل من الصديق الحقيقي والوفي والذي لا يغدر أو يخون بصاحبه في كل المواقف ومن خلال موضوع أقوال عظيمة عن الصداقة سوف نتعرف على اهم أقوال العظماء عن الصداقة.

أقوال عظيمة عن الصداقة

من الأقوال العظيمة عن الصداقة:

  • لا تقم بمصاحبة إلا الشخص الذي يكتم سّرك ويسير معك في النوائب ويقوم بنشر حسناتك ويطوي سيئاتك فإن لم تجده فلا تصاحب إلا نفسك.
  • الصداقة هي عقل واحد في جسدين.
  • إذا ذاقت المرأة طعم الحب لم تستلذ الصداقة. “اروشفوكو”
  • عدو عاقل سيكون خير من الصديق الجاهل.
  • الصداقة الزائفة شر من العداوة السافرة.
  • المرأة أبرع من الرجل بالحب ولكنه أبرع منها في الصداقة.
  • الشخص الذي لايقدر على الحبِّ، ولا على الصّداقَة ذلك الَّذيّ يراهن غالباً على الزّواجِ.
  •  الصديق الحقيقي هو الصديق الذي عندما تكون معه كأنك تكون لوحدك.
  • ليس الصديق هو من يقول أنا صديق بل الصديق هو الذي يقدر معنى كلمة الصداقة وبوفاء.
  • الأصدقاء الحقيقيون هم مثل الألماس حقيقيون ونادرون جداً.
  • الصديق الحقيقي هو الذي يعتبر صديقه الافضل على الإطلاق، وحتى اذا كان لديه امور سيئه في شخصيته. “برنارد ملتيزر”
  • الصديق هو الذي تبوح له بكل شيئ، ويقوم بحفظ جميع أسرارك.
  • الصديق هو ذلك الشخص الذي يعرف تماماً كيف يكون مقبولا عند الآخرين.
  • الصديق هو من تستطيع التواصل معه بأي وقت كان وبدون أي خوف وتردد.
  • الصديق الحقيقي والوفي روح بين جسدين.
  • الصداقة هي العلاقة المُتبادلة والشعور المتبادل.
  • عدوّك من صديقك مستفادٌ، فلا تستكثرنّ من الصحاب.
  • سلامٌ على الدنيا إذا لم يكن بها، صديقٌ صدوقٌ صادق الوعد منصفاً. “الشافعي”

أقوال عن الصداقة في الشعر العربي

الشافعي

سَـلامٌ عَلى الدُّنْيـا إِذَا لَمْ يَكُـنْ بِـهَا

صَـدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِفَـا. 

الشاعر القروي

لا شَيْءَ فِي الدُّنْيـا أَحَـبُّ لِنَاظِـرِي

مِـنْ مَنْظَـرِ الخِـلاَّنِ والأَصْحَـابِ

وأَلَـذُّ مُوسِيقَـى تَسُـر مَسَامِعِـي

صَوْتُ البَشِيـرِ بِعَـوْدَةِ الأَحْبَـابِ

الشاعر جميل الزهاوي

عاشِـرْ أُنَاسـاً بِالـذَّكَـاءِ تَمَيَّـزُوا

وَاخْتَـرْ صَدِيقَكَ مِنْ ذَوِي الأَخْـلاقِ

المُتنبي

أُصَـادِقُ نَفْـسَ المَـرْءِ قَبْلَ جِسْمِـهِ

وأَعْرِفُـهَا فِـي فِعْلِـهِ وَالتَّكَلُّــمِ

وأَحْلُـمُ عَـنْ خِلِّـي وأَعْلَـمُ أَنَّـهُ

مَتَى أَجْزِهِ حِلْمـاً عَلى الجَهْلِ يَنْـدَمِ

هل كان المقال مفيداً؟

876 مشاهدة