اركان الصلاة عند الشافعية والأحناف - ويكي عربي

اركان الصلاة عند الشافعية والأحناف

اركان الصلاة عند الشافعية والأحناف

أركان الصلاة

أركان الصلاة هي فرائض وأركان لا يجب التخلف عن ركن واحد منها، وإذا تخلف المسلم عن إحداها وجب عليه أن يعيد الصلاة، لأنه لا يعتدُّ بها شرعًا[1]، ولم يتم الاختلاف بهياتها أو ماهيتها، وسنذكر لكم في هذا المقال أركان الصلاة عند الشافعية والحنفية، فأركان الصلاة عند الشافعية هي كالتالي:[2]  

  • أركان الصلاة عند الشافعية: وترتب حسب ورودها وهي كما يلي:
    • النية المقترنة بتكبيرة الإحرام.
    • القيام مع القدرة في الصلاة المفروضة.
    • تكبيرة الإحرام.
    • قراءة الفاتحة.
    • الركوع.
    • الاعتدال بعد الركوع.
    • السجود مرتين كل ركعة.
    • الجلوس بين السجدتين.
    • الجلوس الأخير.
    • التشهد في الجلوس الأخير.
    • الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد التشهد الأخير.
    • التسليمة الأولى.
  • أركان الصلاة عند الحنفية: وترتب حسب ورودها، ومن الجدير بالذكر بأن النية عند الحنفية شرط وليست ركن، وكذلك تكبيرة الإحرام (التحريمة)، وهي كما يلي:
    • القيام.
    • الركوع.
    • السجود.
    • القراءة.
    • القعدة الأخيرة مقدار التشهد.
    • ترتيب الأركان.
    • إتمام الصلاة.
    • الانتقال من ركن إلى ركن.

أسباب الخشوع في الصلاة

الخشوع في الصلاة يمكننا تعرفه على أنه روح الصلاة، وإذا افتقد منها ستكون مجرد حركات ولا حياة فيها، وينبغي على المسلم أن يحرص تماماً على تحصيله للخشوع في جميع صلواته، قال الله تعالى: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ)[3]، ومنها ما يلي:[4][5][6]

  • التدبر عند قراءة القرآن الكريم.
  • التعقل في معاني ما يقول من أذكار.
  • الاستشعار بأنه يقف بين يدي الله سبحانه وتعالى.
  • البعد عن كبائر الذنوب.
  • مجالسة الأشخاص الصالحين ومرافقتهم.
  • من أهم أسباب الخضوع هو الإكثار من ذكر الله.
  • الالتجاء إلى الله دوماً، والطب منه بأن يصرف عنك حب الدنيا.
  • التأمل الحياة الدنيا وقيمتها، ويجب عليك معرفة أنها لا تزن عند الله جناح بعوضة.
  • يجب أن تقوم بترك ما يشغل أو يشوش الذهن في الصلاة.
  • حضور القلب.
  • استحضار عظمة الله سبحانه، قال الغزالي: (اعلم أن الخشوع ثمرة الإيمان ونتيجة اليقين الحاصل بجلال الله عز وجل، ومن رزق ذلك فإنه يكون خاشعاً في الصلاة وفي غير الصلاة… فإن موجب الخشوع معرفة اطلاع الله تعالى على العبد، ومعرفة جلاله، ومعرفة تقصير العبد. فمن هذه المعارف يتولد الخشوع).[7]
  • الحفاظ على تأدية الصلوات في أوقاتها.
  • المحافظة على أذكار الصباح وأذكار المساء.

المراجع

  1. ↑ “أركان الصلاة”، “www.alukah.net” اطّلع عليه بتاريخ 18-03-2021، بتصرّف.
  2. ↑ “أركان الصلاة عند الشافعية والأحناف”، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 18-03-2021، بتصرّف.
  3. ↑ القرآن الكريم، سورة المؤمنون: 1 – 2.
  4. ↑ “أسباب الخشوع في الصلاة”، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 18-03-2021، بتصرّف.
  5. ↑ “ما يعين على الخشوع في الصلاة”، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 18-03-2021، بتصرّف.
  6. ↑ “حكم السرحان في الصلاة”، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 18-03-2021، بتصرّف.
  7. ↑ إحياء علوم الدين الجزء الأول، صفحة رقم: 171.

هل لديك سؤال؟

1002 مشاهدة