الأحزاب والقبائل التي شاركت في الخندق - ويكي عربي

الأحزاب والقبائل التي شاركت في الخندق

الأحزاب والقبائل التي شاركت في الخندق

الأحزاب

الأحزاب هي عدة قبائل إجتمعت لغزوا المدينة المنورة، وهدفهم الرئيسي كان بالقضاء على الإسلام المسلمين، وفي غزوة الخندق (غزوة الأحزاب) وكانت في العام الخامس للهجرة من شوال، ووقعت بين جيش المسلمين بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم وأبي سفيان، ضد مجموعة من القبائل التي إجتمعت لخوض هذه المعركة، ومن اهم أسباب هذه الغزوة العظيمة أنها وقعت أثر تحريض اليهود للكثير من القبائل ضد النبي محمد، وذلك نتيجة ما نزل بهم من إجلاء النبي لهم في المدينة ورحيلهم لخيبر، وهنا تولد الحقد والبغض في نفوسهم، وأبدوا إستعدادهم للوقوف بجانب الأحزاب المشاركة في المعركة وبالفعل حاصروا المدينة بجيش من ١٢.٠٠٠ جندي، ولمدة ١٥ يوماً، ولقد تأخروا في الدخول للمدينة بسبب بناء المسلمين للخندق، وقد تدّخل الله تعالى بتسخير الرياح والملائكة لمساندتهم وصرف المشركين عنهم[2]، والقبائل هم كما يلي:[1]

  • قبيلة غطفان وبنو فرازة، بقيادة عُيينة بن حصن.
  • قبيلة بنو أسد بقيادة طليحة بن خويلد، وكان عددهم ٤٥٠٠ جندي.
  • قبيلة قريش بقيادة مسعر بن رحيلة، وكان عددهم ٤٠٠٠ جندي.
  • قبيلة بنو مرّة بقيادة الحارث بن عوف، وكان عددهم ٤٠٠ جندي.
  • قبيلة أشجع بقيادة مسعر بن رُخيلة، وكان عددهم ٤٠٠ جندي.
  • قبيلة بنو سليم بقيادة سفيان بن عبد شمس.

نتائج الغزوة

عند إنتهاء غزوة الخندق (الأحزاب) تحققت نتائج كبية ومهامة ومنها ما يلي:[3]

  • انتصار المسلمين بالرغم من قلّة أعدادهم وضعفهم العسكري.
  • رحل المشركين ومعاوينيهم دون تدخلات عسكرية أو قتال دار بينهم، قال تعالى: (وَرَدَّ اللهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللهُ الْمُؤْمِنِينَ القِتَالَ وَكَانَ اللهُ قَوِيًّا عَزِيزًا).
  • إستقرار الأوضاع في المدينة المنورة.
  • توقف المشركين الكفار في التفكير بغزوا المدينة مرةً أخرى.
  • اصبح الجيش الإسلامي يخرج في أي وقت ولأي مكان في الجزيرة العربية أو خارجها.
  • لم يعد المسلمين يخافون من أي تهديدات، قال النبي مُعبراً: (الآنَ نَغْزُوهُمْ وَلاَ يَغْزُونَا، نَحْنُ نَسِيرُ إِلَيْهِم).

المراجع

  1. ↑ “غَزْوَةُ الْخَنْدَقِ ( الأحزاب ) .. دروس في ذكراها“، ” www.saaid.net” اطّلع عليه بتاريخ 10-05-2021 , بتصرّف
  2. ↑ “اليهود هم من حزب الأحزاب في غزوة الخندق“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 10-05-2021 , بتصرّف.
  3. ↑ قصة الإسلام ، “أهمية غزوة الأحزاب “, أ.د راغب السرجاني, اطّلع عليه بتاريخ 10-05-2021. بتصرّف

هل كان المقال مفيداً؟

2715 مشاهدة