منوعات طبية

الحواس الخمس

الحواس الخمس

تعريف

الحواس الخمس هي : “ النظر، السمع، التذوق، الشم، اللمس “. و إن الحواس الخمس هي نوافذ الإِنسان على العالم الخارجي، وقد رأينـا أن كل حاسة من الحواس لها مركز ينظم عملها وموجود في المخ، وهنا ندرس :

العين وحاسة الإبصار

العين : هي الطريق إلى حاسة الإبصار.

إذا نظرنا إلى عين الإنسان فسنرى في وسطها ثقبا صغيرا أسوداً هوبؤبؤ العـين ويحيط بؤبؤ العين القزحية الملونة تليها إلى الخارج العلبة البيضاء، وأمام بؤبؤ العين القزحية ثم توجد القرنية الشفافة، والعين تشبه آلة التصوير في طريقة عملها، فلكل منها عدسة لتركيز أشعة الضوء

ولكل منها سطح يستجيب للضـوء وهو الفيلم في آلـة التصـوير والشبكية في العين وتفتح القزحية في العين وتقفل مثل عَمل الحاجز في آلة التصوير لتسمح بدخول مزيد من الضوء أو القليل منه

والطريقة التي يتم بها التصوير تختلف بين العـين وآلـة التصوير، فإنـه يتم تغيير المسافة بين العدسة والفيلم في آلة التصوير، أما في العين فالمسافة بين العدسة والشبكة لا تتغيركثيرا، ولكننا نحصل على التركيز الحاد عن طريق تغيير شكل العدسة.

تركيبة العين

  • القرنيـة.
  • القزحيـة.
  •  العدسـة.
  •  الجسم الزجاجي.
  •  الصلبـة.
  •  العصب البصري.
  •  مصـدر الدم.
  • البقعة الصفراء.
  •  الشبكيـة.

الأذن وحاسة السمع

الأذن : هي عضو السمع، وتتكون من ثلاثة أقسام :

1- الأذن الخارجية : وتشمل الصيوان والقناة السمعية الخارجية والطبلة، ووظيفـة القناة السمعية هي تجميع الموجات الصوتية وحشدها إلى غشاء طبلة الأذن عند نهايتها الداخلية.

2- الأذن الوسطى : وتشمل العظيمات الثلاث (المطرقة، السندان، الركاب)- وهي مرتبة بحيث تنقل الذبذبات من غشاء الطبلة إلى عضو السمع الحقيقي وهو القوقعة في الأذن الداخلية.

إقراء ايضا :  البلعمة الذاتية

3- الأذن الداخلية : وتتكون من عظمة كبيرة كثيرة القنوات تسمى بالتيه العظمى وتمتليء بسائل يسمى اللمف الداخلي، كـما يمتد في هذه العـظمة ألياف من العصب السـمعي، وتـتركب عظمـة التيه من (الدهليز، والقنوات الهلالية، والقوقعة “وهي العضو المهم في السمع “).

– وهذه الألياف (الأكياس) أعضاء حسية رقيقـة تمكننا من السمع وتزودنا بالمعلومات حول مكان وتحركات الرأس.

– أما القنوات الهلالية فتقوم بالمحافظة على توازن الجسم حيث تحوي كل قناة سائلا، ولها في نهايتها انتفاخ تنتشر فيه خلايا حسية وخـلايا شعـيرات تتأثر بحركة هذا السائل، وتنقل هذا التأثير إلى الخلايا الحسية التي تنتقل بدورها إلى العصب السمعي على شكل تيار عصبي حسي إلى مركز التوازن في المخ الذي يصدر الأوامر لعضلات الجسم المعنية للعمل على تعـديل وضـع الجسم وإعادته إلى حالة اتزان.

الأذن

  • المطرقة.
  • القنوات الهلالية
  • القوقعة
  •  طبلة الأذن.
  •  السندان.
  •  الركاب.

يقوم المخيخ بتنظيم توازن الجسم بالتعاون مع أعضاء التوازن في الأذن الداخلية. وهذه الأعضاء هي الكييس والقريبة والقنوات النصف دائرية.

اللسان وحاسة الـتذوق

“عضو التذوق هو اللسان والمركز العصبي الخاص بالتذوق يقع في المخ “.

تعريف اللسان

عضو عضلي مخروطي الشكل، مغطى بغشاء مخاطي يفرز سائلا مخاطيا وتنتشر على سطحه بروزات أو حلمات التذوق التي تكثر فيها الخلايا الحسية وهذه تتأثر بطعم المواد.

ويتم الإِحساس بالتذوق بذوبان المادة ذات الطعم في المحلول الناتج على الحلمات التي تنبه أطراف الأعصاب فيها، وتقوم هذه الأعصاب بنقل التأثير إلى مراكـز التذوق في المخ، أما الطعم فهو مزيج من الإِحساس بالتذوق والإحساس بالشم، ولذلك فإن المصاب بالزكام لا يتذوق طعم الطعام.

وظائف اللسان

  • التـذوق.
  • هضم الطعام (أنزيم اللعاب).
  • المساعدة على الكلام.

السابق
الجهاز العصبي الذاتي – اللاإرادي
التالي
الفم